علاج اسمرار البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٩
علاج اسمرار البشرة

اسمرار البشرة

اسمرار البشرة يحدث بسبب التعرّض الزّائد لأشعّة الشمس، أو ملوثات الجو، أو أمراض جلدية، أو جفاف البشرة، أو الإجهاد والتوتر، أو الاستخدام الطويل لمستحضرات التجميل المحتوية على المواد الكيميائية، ويسعى الكثير من الأشخاص بِجدّ إلى جعل البشرة ناعمة وخالية من العيوب، ويوجد العديد من الكريمات والمستحضرات لتفتيح البشرة، لكنّها تحتوي على مواد كيميائية ضارة تُلحِق الضرر في نهاية المطاف بالبشرة، وتتوفر بدائل طبيعية لتفتيح البشرة.[١]

إذ يُحدّد لون الجلد عن طريق كمية صبغة الميلانين التي تنتجها الخلايا الصباغية، وهذه الكريمات تُفتّح البشرة الدّاكنة بشكل طبيعي عن طريق تقليل الصبغة في الجلد التي تحدّد لون البشرة.[٢]


علاج اسمرار البشرة

يتوفر العديد من العلاجات التي تقلل من اسمرار البشرة، ومنها ما يأتي:

  • كريمات التفتيح، تتوفر أنواع قوية منها بناءً على وصفة طبية، وتحتوي على واحدة من المادتين الفاعلتين الآتيتين أو كلتيهما:[٣]
  • الهيدروكينون.
  • الستيرويدات القشرية؛ مثل: الهيدروكورتيزون.
  • الليزر، يُستخدَم لتفتيح البقع الداكنة من الجلد عن طريق إزالة الطبقة الخارجية منه، أو إتلاف الخلايا التي تنتج الميلانين، وقد تُفتّح البشرة عند بعض الأشخاص، بينما قد لا يوجد له أيّ تأثير في الآخرين، أو قد يصبح مؤقتًا، ويستغرق الجلد من أسبوع إلى أسبوعين حتى يتعافى، ويظهر بلون أحمر ومتورّم لبضعة أيام بعد جلسة العلاج.[٣]

بينما في بعض الحالات يُلجَأ إلى استخدام المستحضرات الطبيعية التي لا تؤذي البشرة وتمثّل بديلًا جيدًا من الأدوية، ومنها:

  • اللبن، يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للبشرة، وحمض اللاكتيك، الذي له خصائص تساعد في تفتيح لون البشرة، ويُستخدَم إمّا بفرك الزبادي مباشرةً بالبشرة، و تركه عدة دقائق ثم شطفه بالماء الدّافئ، أو خلط ملعقة منه بنصف ملعقة من العسل، ووضع الخليط على البشرة، وتركه لمدة 10-15 دقيقة، ثم غسله بالماء[١].
  • البرتقال، إذ يحتوي غلى أهمّ مكون من مكوّنات مستحضرات العناية بالبشرة وهو فيتامين ج. ويُستخدَم إمّا عن طريق خلط ملعقتين من عصيره بالقليل من بودرة الكركم، ووضع الخليط على الوجه البشرة، وغسله بعد 20-30 دقيقة، أو عن طريق طحن قشر الثمرة الجاف ليصبح كالبودرة، ثم خلط ملعقة واحدة منه بملعقة من لبن الزبادي، ووضعه على البشرة لمدة 15-20 دقيقة، ثم غسلها بالماء، مما يساعد في تخفيف البقع[١].
  • دقيق الطحين، إذ يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تحافظ على صحة البشرة، الذي قد يساعد في التخلص من دهون البشرة والمحافظة على رطوبة الجلد، ذلك عن طريق خلط كمية منه بالماء العادي أو ماء الورد لعمل عجينة سميكة، ووضعها على البشرة، وتركها حتى تنشف العجينة، ثم غسلها بالماء.[١]
  • العسل، إذ قد يساعد في تبييض البشرة، ويعمل مُرطّبًا، ويحتوي على خصائص مضادة للجراثيم تساعد في تلاشي بقع العمر وندبات حب الشباب، ويُستخدَم بوضعه على الوجه مباشرة وتركه لعدة دقائق ثم غسله بالماء الدافئ، إذ يساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة، أو خلط ملعقة من العسل بملعقة من عصير الليمون وملعقة من حليب البودرة ونصف ملعقة من زيت اللوز، ووضع الخليط على الجلد، وتركه لمدة 10-15 دقيقة، ثم غسله بماء بارد[١].
  • الليمون، حيث طبيعته الحامضية قد تعمل مُبيّضًا طبيعيًا للبشرة، ويحتوي على فيتامين ج يساعد في نمو خلايا جديدة، كما أنّه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساعد في الحفاظ على لون البشرة. ويُستخدَم بوضع قطعة من القطن في عصير الليمون وتطبيقها مباشرة على الوجه، أو فرك قطعة من الليمون مباشرة بالمنطقة والسماح لعصيره بأن يلتصق بالجلد، وتركه على البشرة لمدة ساعة على الأقل ثم غسله بالماء، أو خلط 3 ملاعق من العصير بملعقة من بودرة الكركم ووضع الخليط على الوجه وتركه لمدة نصف ساعة ثم غسله بالماء، لكن عند استخدام هذه الثمرة يجب التأكد أنّ الجلد سليم ويخلو من أيّ جروح[١].
  • جل الصبار، الذي قد يخفّف من فرط تصبّغ الجلد واستعادة لون البشرة الأصلي، ويساعد في تجديد خلايا جديدة وإعادة بناء الأنسجة التالفة، ويُستخدَم بقطع الطّبقات الخارجية من ورقة الصبار، واستخراج الجل، ووضعه على البشرة، وتركه لمدة 30 دقيقة ثم غسله بالماء[١].


فوائد علاج اسمرار البشرة

لهذا العلاج تأثير تجميلي مرغوب فيه على الجلد، ويشمل الآتي:[٤]


كيفية استخدام علاج اسمرار البشرة

يجب الحذر واتباع التعليمات الآتية عند استخدام كريمات التفتيح:[٣]

  • استخدام الحد الأدنى من الكمية مرة أو مرتين في اليوم في المنطقة المُسمرّة من الجلد فقط.
  • تجنّب وضع الكريم على الجلد المحيط، أو العينين، أو الفم، أو الأنف.
  • وضع الكريم على قطن، أو غسل اليد جيدًا قبل وضعه.
  • عدم لمس المنطقة المعالجة لبضع ساعات على الأقل بعد وضع الكريم.
  • استخدام كريم واقٍ من أشعة الشمس لحماية البشرة من آثارها.
  • مواصلة العلاج لمدة 3 أو 4 أشهر.
  • عدم استخدام الكريمات التي تحتوي الهيدروكينون أو الكورتيكوستيرويدات أو الزئبق دون وصفة طبية؛ لما لها من آثار جانبية خطيرة.


الآثار الجانبية لعلاج اسمرار البشرة

ارتبطت كريمات تبييض البشرة بعدد من الآثار الجانبية الخطيرة، ومنها:

  • التسمم بالزئبق للمنتجات التي تحتوي عليه، ومن أعراضه:[٤]
  • خدران.
  • ارتفاع ضغط دم.
  • إعياء.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • الأعراض العصبية؛ مثل: الرعشة، وفقد الذاكرة، والتهيج.
  • فشل كلوي.
  • التهاب الجلد، يشمل الأعراض الآتية:[٤]
  • احمرار الجلد.
  • ظهور بثور.
  • تقرحات للجلد.
  • قشعريرة.
  • بشرة جافّة مقشّرة.
  • حكّة.
  • تمغّر خارجي، اضطراب جلدي يسبب تصبّغًا باللون الأزرق والأسود، ويحدث في صورة مضاعفات للاستخدام طويل الأمد لكريمات تبييض البشرة التي تحتوي على الهيدروكينون.[٤]
  • حب الشباب، الذي يظهر في كريمات تبييض البشرة التي تحتوي على الستيرويدات القشرية، ويصيب الصدر غالبًا فيظهر عليه، وعلى الظهر والذراعين وأجزاءٍ أخرى من الجسم أيضًا بالاستخدام الطّويل لتلك المنتجات، وتشمل الأعراض:[٤]
  • الرؤوس السوداء والبيضاء.
  • نتوء حمراء صغيرة.
  • كتل حمراء كبيرة مؤلمة.
  • ندبات حب الشباب.
  • المتلازمة الكلوية، تظهر مع استعمال كريمات تفتيح البشرة المحتوية على الزئبق، وهي اضطراب في الكلى غالبًا ما يتسبب في إتلاف الأوعية الدموية في الكلية، مما يؤدي إلى إفراز الكثير من البروتين في البول، وتشمل الآتي:[٤]
  • تورم حول العينين.
  • تورم القدمين والكاحلين.
  • البول رغوي.
  • فقد الشهية.
  • إعياء.
  • شيخوخة البشرة المبكّرة، وارتفاع خطر الإصابة بسرطان الجلد نتيجة كثرة التعرض لأشعة الشمس.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How to Lighten Skin Naturally", www.top10homeremedies.com,2019-4-8، Retrieved 2019-11-21. Edited.
  2. ^ أ ب Stephanie S. Gardner (2019-3-6), "Skin Lightening Treatments"، www.webmd.com, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Skin lightening", www.nhs.uk,2019-8-31، Retrieved 2019-11-21. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Cynthia Cobb (2019-7-22), "Side Effects and Precautions of Skin Bleaching"، www.healthline.com, Retrieved 2019-11-21. Edited.