علاج القشرة في الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
علاج القشرة في الشعر

القشرة في الشعر

تؤثر القشرة في الشعر في نحو 50% من الناس،[١] وهي إحدى الحالات المحرجة المنتشرة بين الناس التي تؤدي إلى تقشير خلايا الجلد الموجود في فروة الرأس، لكنَّها ليست خطيرة وغير مُعدِية؛ إذ تُعدّ القشرة إحدى الأشكال البسيطة من التهاب الجلد الدهني، ويُصاب الأطفال الرضع بالتهاب الجلد الدهني، الذي يُعرف باسم قبعة المهد، وتعالج القشرة الخفيفة في الشعر بشامبو يومي لطيف.[٢]

وتُعدّ الحكة والقشور المتساقطة من العلامات المميزة للإصابة، وتظهر أعراض أخرى لهذه المشكلة، ومنها: ظهور البقع الدهنية على فروة الرأس والجلد،[١] ويجدر بالذّكر أنَّ الطبيب يستطيع تشخيص الإصابة بقشرة الشعر بسهولة وبساطة، ذلك من خلال إلقاء نظرة على الشعر وفروة الرأس.[٢]


علاج القشرة في الشعر

العلاجات المنزلية

يهدف العلاج المنزلي إلى إيقاف تكوين القشرة عن طريق إبطاء تكاثر خلايا الجلد، أو السيطرة على نمو الفطريات التي تسبب ظهورها، وعادةً ما تعتمد استراتيجية العلاج على عمر المريض، وشدة حالته، ومن التغييرات في أسلوب الحياة والعلاجات المنزلية التي قد تساعد في العلاج ما يلي:[٣]

  • السيطرة على الإجهاد، قد يسبب الإجهاد حدوث القشرة في الشعر لدى بعض الأشخاص؛ لذلك فإنَّ السيطرة على الإجهاد قد تقلل من أعراض المشكلة.
  • الشامبو، يساعد الغسيل اليومي للشعر بالشامبو المناسب في التخلص من القشرة.
  • ضوء الشمس، يُمثّل التعرّض القليل لأشعة الشمس أحد العلاجات المفيدة.
  • زيت شجرة الشاي، يعتقد بعض الناس أنَّ المستحضرات التي تحتوي على هذا الزيت قد تساعد في تقليل أعراض القشرة، لكنها تسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص؛ لهذا ينبغي توخي الحذر عند استخدامه.


العلاجات الدوائية

يُنفّذ العلاج باستخدام الشامبو ومنتجات فروة الرأس التي تتوفر من دون وصفة طبية في معظم الصيدليات، إذ تتمكّن من السيطرة على حالات التهاب الجلد الدهني، وتحتوي معظم أنواع الشامبو المضادة للقشرة أو المضادة للفطريات على واحد على الأقل من المكوّنات النشطة التالية:[٣]

  • الكيتوكونازول؛ هو مضاد فعال للفطريات، ويُستخدَم الشامبو الذي يحتوي على هذا المكوّن في أيّ مرحلة عمرية.
  • كبريتيد السيلينيوم؛ يقلل هذا المكوّن من إنتاج الزيوت الطبيعية عن طريق الغدد الموجودة في فروة الرأس؛ لهذا فهو بمنزلة علاج فعّال لبعض من يعانون من هذه المشكلة.
  • بيريثيون الزنك؛ إذ يبطئ نمو الفطريات التي تسبب القشرة.
  • قطران الفحم؛ يحتوي هذا المكوّن على عامل مضاد للفطريات، ويُذكر أنَّ الصابون المصنوع منه قد يجعل فروة الرأس أكثر حساسية لأشعة الشمس؛ لذلك يجب ارتداء قبعة عند الذهاب إلى الخارج، كما ينبغي الحذر عند استخدامه فالجرعات الكبيرة منه قد تصبح مُسرطنة.
  • أحماض الساليسيليك؛ التي تساعد فروة الرأس في التخلص من خلايا الجلد الميتة، وأحيانًا هذا العلاج إلى تجفيف فروة الرأس.
  • زيت شجرة الشاي؛ إذ يُدخَل في صناعة العديد من أنواع الشامبو، واستُخدِم منذ مدة طويلة مضادًا للفطريات، إذ إنّ له خصائص مطهّرة، لكن يُعاني بعض الناس من الحساسية عند استخدامه.

تعتمد أفضل طريقة علاج على اختيار شامبو يحتوي على أحد هذه المكوّنات، واستخدامه كلّ يوم حتى تُلاحَظ السيطرة على القشرة في الشعر، بعد ذلك يُستخدم بشكل أقلّ تكرارًا، مع التناوب في استعماله مع الشامبو العادي.


أسباب القشرة في الشعر

ترتبط قشرة الشعر بالعديد من الأسباب، وهي على النحو الآتي:[٤]

  • جفاف الجلد، يمثّل أحد الأسباب المرتبطة بحدوث قشرة الرأس، فعادةً ما تظهر أعراض الجلد الجاف على أجزاءٍ أخرى من الجسم، خاصة الساقين، والذراعين.
  • البشرة الدهنية، هي واحدة من الأسباب المؤدية إلى قشرة الشعر، إذ تتغطّى هذه البشرة حمراء اللون بقشور بيضاء أو صفراء، وتُعرَف هذه الحالة باسم التهاب الجلد الدهني، الذي يؤثر في فروة الرأس، والعديد من المناطق الغنية بالغدد الدهنية؛ مثل: الحاجبان، وجانبا الأنف، والأذنان، والصدر، ومنطقة الفخذ، والإبطان، ويُذكر أنَّ عدم غسل الشعر بالشامبو يتسبب في حدوث بشرة دهنية، لكن ينبغي غسله بشكل منتظم كلّ يومين إلى ثلاثة أيام؛ ذلك لمنع تراكم القشرة في فروة الرأس.
  • الأمراض الجلدية، تظهر الإصابة لدى الأشخاص الذين يعانون من الإكزيما والصدفية، وكلٌّ منها يمتلك خصائص الجلد الجاف، وغالبًا ما تصبح قوية ومهيّجة.
  • الفطريات، قد يعيش فطر الملاسيزية على فروة رأس لدى معظم البالغين، لكنَّه قد يسبب تهيجًا فيها، مما يسبب تسارع انقسام خلايا الجلد، ويؤدي إلى موت الإضافية منها وسقوطها، بالتالي تنتج قشور بيضاء في الشعر، أو تُرى على الملابس.
  • منتجات العناية بالشعر، تحتوي معظمها على مكونات كيميائية، وتتسبب في احمرار فروة الرأس، أو تقشّرها، الحكة، كما أنَّ غسل الشعر بالشامبو بشكل متكرر، أو باستخدام الكثير من منتجات تصفيفه يؤدي إلى تهييج الفروة، ويتسبب في ظهور القشرة.


عوامل خطر القشرة في الشعر

قد يُصاب أيّ شخصٍ بقشرة الرأس، لكن تزداد فرص الإصابة بها بسبب بعض العوامل، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • العمر؛ يبدأ ظهور القشرة في مرحلة الشباب، ويستمرّ ذلك حتّى منتصف العمر، كما يُصاب بها البالغون الأكبر سنًا، وقد تستمر هذه المشكلة مدى الحياة لدى بعض الأشخاص.
  • الذكور؛ إذ تنتشر لدى الرجال بشكل أكبر من النساء، ويعتقد بعض الباحثين أنَّ هرمونات الذكورة تؤدي دورًا كبيرًا في حدوث ذلك.
  • الشعر الدهني وفروة الرأس، يتغذّى فطر الملاسيزية على الدهون الموجودة في فروة الرأس؛ وبناء على هذا فإنّ امتلاك شعر وبشرة دهنيين يزيد من فرصة ظهور القشرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، يُعدّ البالغون المصابون بالأمراض العصبية؛ مثل: مرض باركنسون، من الأشخاص المعرّضين للإصابة بالتهاب الجلد المثّي وقشرة الرأس، وكذلك الأمر للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، أو الذين تضررت أجهزتهم المناعية نتيجة الإصابة بحالات مرضية أخرى.


المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Link (30-3-2018), "9 Home Remedies to Get Rid of Dandruff Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (11-9-2019), "Dandruff"، www.mayoclinic.org, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Yvette Brazier (1-12-2017), "How to treat dandruff"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. Kyra Oliver (25-11-2015), "How to Get Rid of Dandruff — 9 Natural Remedies"، www.draxe.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.