علاج انتفاخ البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨

انتفاخ البطن

يمكن تعريف انتفاخ البطن على أنه الألم الناتج عن تجمع الغازات في البطن، وقد يكون هذا الألم حادًا أو خفيفًا، كما وقد يستمر لدقائق أو لساعات، ويحدث الانتفاخ لعدة أسباب، من أهمها تناول الطعام والشراب بسرعة كبيرة، الأمر الذي يؤدي الى دخول كميات كبيرة من الهواء الى الجسم، وتناول العلكة، كما تؤدي بعض الأسباب الصحية لذلك، مثل حرقة المعدة، والتهابات الجهاز الهضمي.[١]


علاج انتفاخ البطن

تختلف طرق علاج انتفاخ البطن حسب المسبب، فيمكن أن يكون العلاج أدويةً في حال كان الألم مستمرًا، وكان المسبب هو التهابَ أو ارتجاعَ المريء أو القرحة، ويمكن أن تكون العلاجات طبيعية إذا كان الألم مؤقت، ومن أهم هذه الطرق:[٢]

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الألياف: تؤدي التغييرات الغذائية إلى تقليل كمية الغاز التي ينتجها الجسم، وتساعده على التحرك بشكل أكبر في الجسم، وذلك من خلال التقليل من تناول الأطعمة التي تزيد من احتمالية الإصابة بانتفاخ البطن مثل الأطعمة الغنية بالألياف، ومن الأمثلة عليها الفاصولياء، والبصل، والقرنبيط، والملفوف، والتفاح، والخوخ، والتين، والقمح الكامل، والنخالة، ولكن هذه الألياف لا تزال شديدة الأهمية في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وتنظيم السكر في الدم ومستويات الكلسترول.[٣]
  • تناول الألبان ومشتقاته: تساعد الألبان على تسريع وتسهيل عملية الهضم، مما يساعد على تمرير الغاز بسهولة وتجنب تراكمه في الجسم، وتعتبر الألبان الخالية من اللاكتوز، أو الحليب الذي يحتوي على مكملات اللاكتوز أكثر أنواع الألبان فعالية.[٣]
  • التقليل من الأطعمة المقلية والمشروبات الغازية: تساعد الأطعمة المقلية على تأخير عملية التخلص من الغازات من الأمعاء، كذلك الحال بالنسبة للمشروبات الغازية، إذ إن المشروبات الغازية تتكون من مجموعة من المواد المركبة التي يستمر عملها في الأمعاء منتجة الغازات.[٣]
  • تجنب الاستلقاء بعد الاكل: إذ إن الاستلقاء المباشر بعد الأكل يبطئ من عملية الهضم، الأمر الذي يقلل من سرعة تمرير الغازات، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بحرقة في المعدة، لذلك يجب الانتظار لمدة ساعتين على الأقل بعد الأكل قبل الاستلقاء.[٢]
  • تناول المسكنات الخفيفة مثل الباراسيتامول: يمكن أن يتناول الشخص بعض المسكنات الخفيفة لعلاج انتفاخ البطن، مثل الباراسيتامول، ولكن يجب الاعتدال وعدم الإفراط في تناولها، كما ويجب تجنب الأدوية المضادة للالتهابات، التي يمكن أن تجعل ألم البطن أسوء، إلا إذا نصح الطبيب بأخذها.[٤]
  • شرب السوائل: يساعد شرب كميات كبيرة من الماء على التخفيف من الغازات المتراكمة في الأمعاء ويساعد على تمريرها بسهولة، كما ويمكن شرب بعض السوائل التي من شأنها التخفيف من أعراض الانتفاخ مثل النعناع، إذ تساعد هذه السوائل على تمرير الغازات عن طريق فتحة الشرج وبالتالي التقليل من الغازات المتراكمة في الأمعاء.[٤]


أعراض انتفاخ البطن

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص عند إصابته بانتفاخ في البطن، وأهمها ما يلي:[٢]

  • ألم في البطن قد يستمر لساعات.
  • التجشؤ المستمر.
  • إصدار أصوات غريبة من الأمعاء نتيجة ضغط الغازات عليها.

لكن هناك بعض الحالات التي تستلزم زيارة الطبيب عند انتفاخ البطن ومنها:[٢]

  • الشعور بألم مستمر لأكثر من 24 ساعة.
  • التقيء.
  • حرقة عند التبول.
  • فقدان الشهية والوزن.
  • الحمى.


المراجع

  1. "Abdominal pain", mayoclinic,2018-1-11، Retrieved 2018-10-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Steve Kim, MD (2015-8-31), "What Causes Abdominal Pain?"، healthline, Retrieved 2018-10-23. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Gas and gas pains", mayoclinic,2018-5-5، Retrieved 2018-10-23. Edited.
  4. ^ أ ب "Abdominal pain in adults", betterhealth, Retrieved 2018-10-23. Edited.