علاج بداية البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

البواسير عبارة عن أوردة منتفخة تقع حول فتحة الشرج، وتنقسم إلى قسمين، داخلية أو خارجية، فالبواسير الداخلية تتطور داخل الشرج أو المستقيم، أما الخارجية فتتطور خارج فتحة الشرج، ويعدّ هذا النوع الأكثر شيوعًا وإزعاجًا، ومن أعراضها، الألم، والحكة الشديدة، وصعوبة الجلوس، ولحسن الحظ يمكن علاجها، ويصاب بها أغلبية الأشخاص فوق سن الخمسين.[١]


علاج بداية البواسير

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج البواسير في بدايتها، ومنها:

  • العلاجات المنزلية:
    • المحافظة على النظافة الجيدة: وذلك عن طريق تنظيف فتحة الشرج جيدًا بالماء الدافئ أثناء الاستحمام، دون استخدام الصابون، لأن الصابون يمكن أن يزيد الوضع سوءًا، ويُنصح بتجنب استخدام ورق التواليت الجاف أو الخشن.[١]
    • الضغط البارد على فتحة الشرج: حيث يمكن أن يساعد ذلك على تقليل تورم الباسور.[١]
    • تناول المزيد من الألياف: يجب إضافة الأطعمة التي تحتوي على ألياف إلى النظام الغذائي، ومن هذه الأطعمة، البروكلي، والفاصولياء، والقمح، ونخالة الشوفان، والأطعمة كاملة الحبوب والفاكهة الطازجة، فهي تساعد على تقليل نزيف البواسير والالتهاب والتوسيع، ويجب البدء بتناولها تدريجيًا للحدّ من الانتفاخ والغازات، بالإضافة إلى الإكثار من كمية السوائل.[٢]
    • أخذ حمامات دافئة: وذلك من خلال النقع في حوض استحمام لمدة 15 دقيقة في كل مرة، ويمكن القيام بذلك مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، وبعد كل حركة أمعاء، ثم تجفيف المنطقة بلطف، ويمكن استخدام مجفف الشعر في مكان بارد.[٣]
    • ارتداء ملابس قطنية: إذ يُنصح بارتداء ملابس داخلية فضفاضة وناعمة، للتخلص من الرطوبة، التي من الممكن أن تسبب زيادة الألم والإنزعاج من البواسير.[٣]
  • الأدوية لعلاج البواسير:

إذا لم تساعد العلاجات المنزلية في علاج البواسير، يستلزم تدخل العلاج بالطبي للتخفيف من حدة ألم البواسير أو القضاء عليها، وهي على النحو الآتي:[٤]

    • يمكن استخدام الكريمات، أو المراهم، أو التحاميل، دون وصفة طبية، فهي يمكن أن تخفف الألم والحكة مؤقتًا.
    • ربط الشريط المطاطي للبواسير: إذ يقوم الطبيب بوضع واحدة أو اثنتين من العصابات المطاطية الصغيرة، حول قاعدة الباسور الداخلية للقضاء عليها، حيث إن الباسور يذبل، ويسقط خلال أسبوع، وهذا الإجراء يعطي نتائج جيدة لكثير من الناس.
    • استئصال الباسور الخارجي: يمكن أن يتكون تخثر دموي مؤلم داخل البواسير الخارجية، ويقوم الطبيب بإزالة هذا التخثر عن طريق شق بسيط، مما يمنح الراحة السريعة للمرض، ويكون هذا الإجراء أكثر فعالية إذا حدث في غضون 72 ساعةً من تطور التخثر.
    • الحقن: يقوم الطبيب بحقن المريض بمحلول كيماوي في نسيج البواسير لتقليصه، على الرغم من أنّ الحقن يسبب ألمًا قليلًا أو معدومًا، إلى أنه يعدّ أقل فعالية من ربط الشريط المطاطي.
  • الإجراءات الجراحية:

في حال وجود بواسير كبيرة، ولم تنجح العلاجات المنزلية أو الأدوية، يلجأ المريض إلى الجراحة، ويمكن القيام بها في عيادة خارجية، أو المكوث في المستشفى لليلة واحدة، حيث يقوم الجرّاح باستئصال الباسور، عن طريق إزالة الأنسجة الزائدة التي تسبب النزيف، ويمكن إجراؤها باستخدام مخدر موضعي، أو تخدير في العمود الفقري، أو تخدير كامل، وقد يعاني المريض من آلام بعد العملية، يمكن التخفيف منها عن طريق تناول المسكنات، والنقع في حمام دافئ.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Steve Kim (7-10-2016), "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. "Hemorrhoids and what to do about them", www.health.harvard.edu, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Treat Hemorrhoids at Home", www.webmd.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-11-2018. Edited.