علاج تثدي الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٨ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٨
علاج تثدي الرجال

تثدّي الرجال

تثدّي الرجال هي حالة صحية تؤدي إلى حدوث تورم في أنسجة الثدي عند الرجال، وكذلك المراهقين الذكور، وتحدث نتيجة خلل في توازن الهرمونات، وخاصة هرمون التستوستيرون، وقد تصيب هذه الحالة أحد الثديين أو كلاهما، وهي حالة غير خطرة، وتختفي من تلقاء نفسها،<[١] أما هرمون التستوستيرون فهو هرمون طبيعي تزداد نسبة إفرازه عند الرجال، يعدّ مسؤولًا عن الصفات الجسدية للرجال، وعن الرغبة الجنسة للرجال.<[٢]


علاج تثدّي الرجال

في أغلب حالات الإصابة بتثدّي الرجال يُشفى من هذه الحالة تلقائيًّا مع مرور الوقت دون الحاجة إلى العلاج، ولكن عندما تكون الإصابة بتثدّي الرجال ناتجة عن الإصابة بأحد الأمراض، مثل تليف الكبد، أو سوء التغذية، أو قصور الغدد التناسلية، فقد تؤدي الإصابة بمثل هذه الحالات إلى الحاجة لعلاجها، وفي حالات أخرى قد تنتج الإصابة بتثدّي الرجال بسبب تناول بعض الأدوية التي سيوصي الطبيب بإيقافها أو استبدالها، وفي حالة إصابة المراهقين بتثدّي الرجال، فغالبًا يكون السبب غير معروف، لذلك يلجأ الأطباء لعمل تقويم يقومون به كل ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر، لمعرفة إذا ما عولِجت الحالة من نفسها، ولكن في حالات الإصابة بتثدّي الرجال والتي يصاحبها آلام شديدة أو إحراج كبير، أو التي لا تُشفى من تلقاء نفسها، فيلجأ المصاب إلى علاجها عن طريق:<[١]

  • الأدوية: كالأدوية المستخدمة لعلاج السرطان، مثل التاموكسيفينن، ومثبطات الأروماتاز.
  • العمليات الجراحية: يلجأ المصاب إلى العمليات الجراحية بعد فشل العلاج الأولي أو العلاج بالأدوية، ومن هذه العمليات التي تُجرى:
    • استئصال الثدي: والتي يكون خلالها إزالة أنسجة الثدي، وتكون هذه الجراحة بواسطة التنظير الداخلي، والذي يحدث عن طريق إحداث شقوق صغيرة في الثدي.
    • شفط الدهون: تزيل هذه الجراحة دهون الثدي فقط.


أسباب تثدّي الرجال

هنالك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتثدّي الرجال:<[٢]

  • الإصابة بسرطان الخصية.
  • تلف خلايا الخصيتين، حيث تعدّ الخصيتان العضو المسؤول عن إنتاج التستوستيرون.
  • الإصابة بالاتهابات.
  • الإصابة بأمراض الدماغ، مثل أمراض الغدة النخاميةن ومرض الوطاء.
  • أدوية علاج السرطان، مثل العلاجات الإشعاعية، والعلاج الكيميائي.
  • تناول المنشطات، حيث تُحدث المنشطات الضرر بقدرة الجسم على إنتاج هرمون التستوستيرون.


تشخيص الإصابة بتثدّي الرجال

عند الذهاب إلى الطبيب لتشخيص حالة الإصابة بتثدّي الرجال، سيقوم الطبيب بطرح عدة أسئلة، مثل السؤال عن الأعراض التي يشعر بها المصاب، وسيسأل كذلك عمّا إذا كان المصاب يتناول أنواع معينة من الأدوية، وسيسأل أيضًا عن تاريخ الحالة الصحية للمريض، وعن تاريخ العائلة لمعرفة إذا ما كان هنالك حالات إصابة أحد أفراد الأسرة بتثدّي الرجال، وسيقوم الطبيب أيضًا بإجراء فحص لكل من نسيج الثدي والبطن والأعضاء التناسلية، وفي حالة معرفة أن التورم سببه خلل في الهرمونات فإن الطبيب سيقوم بمعالجة الحالة، وأما إذا تبين أن حجم الورم كبير، وغير طبيعي، فإن الطبيب سيقوم بأخذ عينة أو ما يعرف بالخزعة من الخلايا أو أنسجة الثدي لفحصها تحت المجهر وقد يطلب إجراء فحوصات للدم، أو يقوم بإجراء اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، أو صورة الأشعة السينية، أو تصوير الثدي بالموجات فوق الصّوتية، أو إجراء المسح بالموجات فوق الصوتية للخصيتين.<[٣]


عوامل الإصابة بتثدّي الرجال

هنالك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بتثدّي الرجال ومنها:<[١]

  • التقدم بالعمر.
  • المراهقة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل أمراض الغدة الدرقية وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، ومتلازمة كلاينفيلتر، والأورام الهرمونية.
  • تناول المنشطات أو الأندروجنيات التي تحفّز الرياضي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Enlarged breasts in men (gynecomastia)", www.mayoclinic.org,10-3-2018، Retrieved 27-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب James Roland (5-9-2017), "Low Testosterone and Male Breasts (Gynecomastia)"، www.healthline.com, Retrieved 27-11-2018. Edited.
  3. Christian Nordqvist (11-1-2018), "Treating gynecomastia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-11-2018. Edited.