علاج عضلات الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
علاج عضلات الظهر

آلام عضلات الظهر

يعاني الكثير من الأشخاص من آلام عضلات الظهر، التي قد تكون بسيطةً أو حادّةً مزمنةً، وتعرف بالضغط الخلفي المنخفض، وهو الضغط الكبير على العضلات والأربطة الموجودة في أسفل الظهر، ولأن الأعصاب تمتد من الحبل الشوكي إلى جميع أنحاء الجسم يمكن أن يُسبب الإجهاد في أسفل الظهر ألمًا في مناطق أخرى غير الظهر.

من أسباب إجهاد أسفل الظهر المجهود البدني الشديد، والانحناء مرارًا وتكرارًا، ورفع الأشياء الثقيلة، والحركات الفُجائية، والوزن الزائد، والجلوس في وضعيات خاطئة لفترات طويلة، ومن الممكن أن يمتد ألم عضلات الظهر إلى الساقين والأرداف، وتُشخّص إصابات العضلات من خلال بعض الفحوصات، وصور الرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي المحوسب.[١]


علاج عضلات الظهر

توجد عدة علاجات لآلام عضلات الظهر، منها الدوائي ومنها الوقائي، وتختلف نسبة الاستجابة للعلاج باختلاف الأشخاص وحالاتهم الصحية، ومن علاجات آلام العضلات ما يأتي:[٢]

  • المسكنات: تُؤخذ المسكنات في حالات الألم الشديد؛ إذ تُخفّف من الألم لساعات.
  • الأدوية المضادة للالتهابات: هي متوفّرة في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفات طبية.
  • الأدوية بوصفة طبية: يصف الأطباء للحالات المتقدمة من الألم أدويةً تتدخل في الطريقة التي يفسّر بها الدماغ إشارات الألم.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: هي مضادّات متوفرة في الصيدليات تُقلل من الالتهابات.
  • مرخيات العضلات: إنّ مرخيات العضلات لا تُؤثر على العضلات مباشرةً، بل تُضعف مستقبلات الألم في الجهاز العصبي المركزي، لكن توجد عدة آثار جانبية لها.
  • الثلج: يعدّ الثلج من علاجات العضلات الطبيعيّة، وذلك من خلال وضع كمادات الثلج على مكان الألم، خاصّةً في حالات الإصابات.


علاج عضلات الظهر بالأعشاب

توجد خيارات طبيعية بديلة عن الأدوية الطبية للتخفيف من حدة آلام الظهر، ومن هذه الخيارات المتاحة ما يأتي:[٣]

  • الكابسيسين: هو مادة مستخرجة من الفلفل الحار، وتُطبَّق موضعيًا على منطقة الألم، وتعمل عن طريق التخلص من المركب المسؤول عن نقل الشعور بالألم من الأعصاب الطرفية إلى الجهاز العصبي المركزي.
  • الزنجبيل: يحتاج الزنجبيل إلى المزيد من البحث والدراسة، لكن مستخلصه قد يساهم في التخفيف من آلام المفاصل والعضلات؛ بسبب احتوائه على الفايتوكيميكال، الذي يخفف الالتهاب.
  • زهرة اللبن الألبية: استُخدمت هذه العشبة لقرون في علاج العديد من الحالات، كالصداع وآلام المعدة وغيرهما، ولا تسبّب أي آثار جانبية خطيرة، لذلك فهي تعدّ آمنةً ويمكن تجربتها.
  • الكركم: إذ يستخدم الكركم لتخفيف التهابات المفاصل التي قد تكون السبب وراء آلام الظهر.


تقوية عضلات الظهر

يوجد العديد من الطرق لتقوية عضلات الظهر والمحافظة على سلامتها، من أهمّها ما يأتي:[٤][٥]

  • أداء تمارين لتقوية أسفل الظهر: التي تساعد على تخفيف آلام أسفل الظهر ومنعها، وتقوية عضلات القلب والسّاق والذراع، ووفقًا للباحثين تزيد التمارين أيضًا من تدفّق الدّم إلى منطقة أسفل الظهر، ممّا يقلّل من التصلّب ويسرّع من عملية الشفاء، وتشمل تمارين الظهر الأكثر شيوعًا ما يأتي:
    • تمرين الجسر، عن طريق الاستلقاء على الظهر وثني الركبتين، ووضع القدمين مسطّحتين على الأرض، ثمّ الضّغط على القدمين على الأرض ورفع الأرداف لتشكيل خطّ مستقيم مع الكتفين والركبتين، مع إبقاء الذّراعين ممدودتين على الجانبين، ثمّ إنزال الأرداف على الأرض والراحة لبضع ثوانٍ، والتكرار 15 مرّةً، ثمّ الراحة لمدّة دقيقة ثلاث مرّات.
    • التمدد من الركبة إلى الصدر، هذا التمرين يساعد على تمدّد أسفل الظهر، وتخفيف حدّة التوتر والألم، ولأداء تمرين تمدّد الركبة إلى الصدر يجب الاستلقاء على الظهر وثني الركبتين، مع إبقاء كلتا القدمين مسطّحتين على الأرض، واستخدام كِلتا اليدين لسحب ركبة واحدة باتجاه الصّدر، وإمساك الركبة على الصدر لمدّة 5 ثوانٍ، مع إبقاء البطن مشدودًا والضّغط على العمود الفقري بالأرض، والتكرار مع الركبة الأخرى ثلاث مرّات يوميًا.
    • تمرين سوبرمان، عن طريق الاستلقاء والوجه إلى الأسفل على الأرض، ومدّ الذراعين إلى الخارج أمام الجسم، مع إبقاء الأرجل ممدودةً ومسطّحةً على الأرض، ورفع اليدين والقدمين؛ بهدف خلق فجوة حوالي 15 سم بينهما وبين الأرض، مع محاولة الضّغط على البطن ورفعه بعيدًا عن الأرض لإشراك العضلات الأساسية، مع الحفاظ على الرّأس مستقيمًا والنظر إلى الأرض لتفادي إصابة الرّقبة، وتمديد اليدين والقدمين إلى الخارج إلى أقصى حدّ ممكن لمدّة ثانيتين والتكرار 10 مرّات.
  • تجنّب انحناء الظهر عند رفع شيء ثقيل: إذ يجب النزول وثني الرّكبة وحمله مع بقاء الظّهر ممدودًا.
  • تعديل مقعد القيادة: إذ يكون داعمًا للظّهر وعلى مسافة مناسبة من المِقوَد، وأخذ قسطٍ من الرّاحة، وتحريك الجسم عند القيادة لمسافات طويلة.
  • ممارسة الرّياضة والمشي: بالإضافة إلى الابتعاد عن الرياضات الشاقّة ورفع الأثقال.
  • استخدام الهاتف النقال بوضعيّة الجلوس وعلى مسافة مناسبة: بالإضافة إلى استخدام السمّاعات لتجنب رفع الذراع لفترات طويلة عند إجراء المكالمات.
  • الجلوس بوضعيّة مريحة للظّهر ومستقيمة: خاصّةً عند استخدام الحاسوب أو مشاهدة التلفاز.


أسباب ألم عضلات الظهر

توجد عدة أسباب لآلام عضلات الظهر، منها البسيط ومنها ما يحتاج إلى التدخل الطبي الفوري، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٦]

  • التشنجات الخلفية نتيجة إصابات في العضلات والأوتار والأربطة في الظهر.
  • رفع الأشياء الثقيلة بالوضعيات الخاطئة.
  • الألعاب الرياضية، مثل: كرة القدم، والغولف، إذ تسبّب هذه الرياضات تشنّجات عضليّةً في الظهر بسبب الحركات السريعة والمفاجئة للظهر.
  • وجود ضعف في عضلات البطن، التي توفّر دعمًا لعضلات الظهر، وفي حال ضعفها تضعف عضلات الظهر ويسبّب الألم.
  • وجود التهاب في المفاصل أسفل الظهر أو تمزق في العمود الفقري، وهذه الالتهابات والتمزقات تضغط على الحبل الشوكي الموجود داخل العمود الفقري مسببًا ألمًا في العضلات والعمود الفقري.
  • انتفاخ الأقراص في فقرات العمود الفقري، إذ يسبب هذا ضغطًا على الأعصاب، بالتالي الشعور بآلام في الظهر.

تجدر الإشارة في الختام إلى أنّه عند الإصابة بآلام شديدة في الظهر لا بد من التوجه إلى الطبيب من أجل التشخيص وتحديد السبب، ويعتمد الطبيب في تشخيصه على صور الأشعة السينية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT)؛ إذ تكشف هذه الصور أي أضرار في العضلات والأنسجة الرخوة في الظهر، ويسأل الطبيب المريض عدة أسئلة تُساعده على التشخيص، مثل: شدة الألم، وعدد المرات التي يحدث فيها الألم، وما هي الأدوية التي تخففه.[٦]


المراجع

  1. "Low Back Strain", www.webmd.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  2. Kojo Hamilton, MD, "Pulled Back Muscle Treatment"، www.spine-health.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  3. "Herbal Remedies for Natural Pain Relief", www.everydayhealth.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  4. Bethany Cadman, "How to strengthen the lower back"، medicalnewstoday, Retrieved 19-6-2019. Edited.
  5. "10 Tips for a Healthy Back ", spine, Retrieved 19-6-2019. Edited.
  6. ^ أ ب James Roland, "Understanding and Treating Lower Back Spasms"، www.healthline.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.