علاج فتق المعدة بالاعشاب

علاج فتق المعدة بالاعشاب


علاج فتق المعدة بالاعشاب

ما المقصود بفتق المعدة؟

يحدث فتق المعدة عندما يندفع الجزء العلوي من المعدة من خلال فتحة الحجاب الحاجز إلى تجويف الصدر مشكلًا فتحة في المكان التي يلتقي فيه المريء والمعدة، ويحدث فتق المعدة لأسباب مختلفة أهمها هو زيادة الضغط على تجويف البطن بسبب السعال الشديد أو التقيؤ المستمر أو إجهاد في حركة الأمعاء، أو بسبب رفع أوزان ثقيلة والإجهاد البدني،

ويمكن علاجه بإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن الزائد واتباع نظام غذائي صحي مناسب للمصابين بفتق المعدة وتجنب أنواع معينة من الأطعمة بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين وغيرها.[١] ولكن هل فعلًا يمكن أن يكون للأعشاب دورًا في علاج فتق المعدة؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.



هل فعلًا يمكن أن يكون للأعشاب دورًا في علاج فتق المعدة؟

قد تساعد بعض أنواع الأعشاب في التخفيف من أعراض فتق المعدة، إلا أنَّها لا تغني عن العلاج الموصوف كما أنَّه يجب استشارة الطبيب قبل اتسهلاكها منعًا لحدوث أي أعراض جانبية، فمن الأعشاب التي قد تساعد في التخفيف من أعراض فتق المعدة:[٢]

  • البابونج
  • إكليل الجبل
  • الميرمية، فهي تساعد على تقليل الإسهال الشديد والقيء.
  • الريحان.
  • الهندباء.
  • اللافندر لامتلاكه خصائص مشابهة للبابونج في تخفيف حرقة المعدة، أو ألمها، بالإضافة إلى دعم عملية الهضم.
  • البقدونس.[٣]
  • الشمر.[٣]



هل يوجد نظام غذائي معين ينصح به لمرضى فتق المعدة؟

اتباع نظام غذائي صحي ومناسب جزء من العلاج الضروري لمرضى فتق المعدة، فمن النصائح التي يجب اتباعها عند وضع نظام غذائي لمرضى فتق المعدة ما يلي:[٤][٥]


  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة في اليوم، إذ يساهم تناول وجبات صغيرة ومكررة إلى تقليل الأعراض.
  • تجنب الأطعمة الحمضية مثل عصير البرتقال والحمضيات وصلصة الطماطم والصودا.
  • التقليل من تناول الأطعمة المقلية والعالية بالدهون والخل والشوكولاتة والكافيين والأطعمة الحارة والبصل.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب حرقة المعدة، فيمكن للشخص تسجيل الأطعمة التي تسبب له حرقة في المعدة وتجنب استهلاكها فيما بعد.
  • المحافظة على تناول الأطعمة الصحية التي قد تساعد في تحسين أعراض فتق المعدة، فمن الأطعمة التي ينصح بتضمينيها بالنظام الغذائي لمرضى فتق المعدة ما يلي:[٣]
    • الخضروات العضوية الطازجة، خاصة الخضار الورقية والكوسا والخرشوف والهليون والخيار.
    • الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا النافعة مثل الزبادي أو الكفير.
    • الفواكه مثل التوت والبطيخ مع ضرورة التأكد من أنَها لا تزيد من الأعراض أو غير محتملة من قبل المصاب.
    • البروتين الخالي من الدهون مثل الدجاج والأسماك.
    • مرق اللحم.
    • الدهون الصحية مثل جوز الهند أو زيت الزيتون.
    • جل الصبار
  • في حال إجراء عملية جراحية فينصح باتباع نظام غذائي من الأطعمة المهروسة لمدة 2 إلى 3 أسابيع.
  • عدم ممارسة الرياضة أو الاستلقاء لمدة 3 أو 4 ساعات بعد تناول الطعام.



نصائح تساعد على تخفيف أعراض فتق المعدة

من النصائح المتبعة لتخفيف أعراض فتق المعدة ما يلي:[١][٣]

  • فقدان الوزن الزائد خاصة للأشخاص الذين يعانون من السمنة، إذ إنَّ زيادة الوزن أو السمنة تعمل على الضغط على الصمامات والعضلة العاصرة التي تسمح بإفراز أحماض المعدة، إلى جانب ذلك، فغالبًا ما ترتبط السمنة بانخفاض مستويات حمض المعدة، فينصح بمحاولة الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه.
  • عند الاستلقاء على الظهر يجب إبقاء الرأس أعلى بمقدار ست بوصات عن باقي الجسد، إذ يساعد رفع مستوى الرأس على منع الارتجاع المريئي أو التقيؤ.
  • التحكم في التوتر والإجهاد النفسي، فيمكن أن تسبب المستويات العالية من التوتر إلى التأثير على عملية الهضم عند بعض الناس، فهو قد يرفع من مستويات الالتهاب ويؤثر على صحة الأمعاء، كما يمكن للتوتر أن يسبب الإفراط في تناول الطعام بما في ذلك الأطعمة المصنعة والأكل بسرعة واللجوء إلى الأطعمة العالية بالدهون، وعدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وعدم ممارسة الرياضة وتخطي الوجبات، فينصح بتناول الطعام بشكل أبطأ، ومضغ الطعام جيدًا، والعمل على إدارة ضغوطات الحياة من خلال ممارسات بعض الأنشطة التي تساعد على تقليل التوتر مثل تمارين التأمل، والقراءة، وممارسة التمارين الرياضية.
  • الإقلاع عن التدخين، إذ إنَّ السجائر تزيد من الالتهابات وانعكاسات العضلات المهمة للتحكم بإفرازات الجهاز الهضمي، مما يزيد من إنتاج حمض المعدة وتفاقم الأعراض.
  • عدم ارتداء أحزمة ضيقة أو ملابس ضيقة مما يزيد الضغط على البطن، مثل مشدات الجسم..
  • تناول الأدوية بعد الأكل لتقليل الحموضة في المعدة.
  • ينصح بكتابة الأعراض التي يشعر بها الشخص المصاب، لتحديد أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بفتق المعدة والأعراض المعتادة والرجوع إلى الطبيب لتحديد المسبب وأخذ العلاج المناسب على الفور.[٦]



ما هي الأعراض فتق المعدة التي تستدعي تدخل طبي على الفور؟

تشمل علامات وأعراض فتق المعدة الذي تحتاج إلى تدخل طبي على الفور:[٥]

  • تقيؤ مصحوب بالدم.
  • براز داكن اللون.
  • زيادة ضربات القلب والخفقان أو الشعور بالإغماء.
  • السعال والحمى.
  • ضيق في التنفس.
  • عدم القدرة على ابتلاع الأطعمة الصلبة أو السوائل بسهولة.
  • ضغط أو ألم في الصدر، خاصة إذا كان المصاب يعاني من أمراض القلب، أو داء السكري، أو شخص مدخن، أو له تاريخ بزيادة الدهون في الجسم، أو ارتفاع ضغط دم، أو هنالك تاريخ عائلي من النوبات القلبية المبكرة أو الذبحة الصدرية.



ما هي أسباب فتق المعدة وأعراضها؟

إضافة لما ذكرناه في المقدمة من أسباب حدوث ضغط في تجويف البطم فإنّ كل من الحمل، والسمنة، أو وجود سوائل زائدة في البطن من أسباب حدوث فتق المعدة، كما يمكن أن يحدث فتق المعدة عند الأشخاص من جميع الأعمار وكلا الجنسين، إلا أنَّه أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يبلغون من العمر 50 عامًا أو أكبر، ويظهر على الشخص المصاب بفتق المعدة أعراض مزعجة ومؤلمة مثل حرقة المعدة، وطعم مر أو حامض في الحلق، والانتفاخ والتجشؤ بالإضافة إلى ألم في المعدة أو المريء.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Hiatal Hernia", clevelandclinic, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  2. "medicinal plant remedies for hiatal hernia", botanical-online, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Hiatal Hernia Symptoms + 5 Natural Remedies", draxe, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  4. "Hiatal Hernia", webmd, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Hiatal Hernia Symptoms, Treatment, and Surgery", medicinenet, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  6. "Hiatal hernia", mayoclinic, Retrieved 16/4/2021. Edited.

718 مشاهدة