علامات فترة التبويض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٣ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨
علامات فترة التبويض

فترة التبويض عند المرأة هي المرحلة التي يتم فيها خروج البويضة، وهي كاملة النضوج من المبيض لديها، استعدادا لعملية التخصيب، ومن ثم الانتقال إلى مرحلة الحمل. وقد أشارت الدراسات بأن البويضة في العادة تكون صالحة للتلقيح من اثنا عشر ساعة إلى ثمانية وأربعون ساعة، وتكون عملية التلقيح من خلال الحيوان المنوي، ويحدث التبويض خلال اثنا عشر يوماً إلى ستة عشر يوماً، وتتم هذه العملية  بعد اليوم الأخير من انتهاء الدورة الشهرية، خلال هذا المقال سنتعرف على علامات التبويض وطرق معالجتها بالتفصيل.

علامات التبويض


  • الزيادة في الإفرازات الخارجة من المهبل: فمن العلامات القوية للتبويض هو نزول سائل له لون أبيض عند جميع السيدات، وهو يعتبر من الإفرازات الطبيعية التي تحدث عن المرأة والناتجة عن تأثير الهرمونات الجنسي؛ فهذا السائل يعتبر علامة دالة على اكتمال البويضة ونموها ونضوجها بالشكل السليم، وحدوث انفجار بسيط في الغشاء المحاط بها مما يعني بأن المرأة لها قابلة على الحمل والإنجاب؛ وهو عبارة سيلان لفترة مؤقتة ولا تستمر لفترات طويلة، ويمكن أن تكون في بعض الأحيان لونها وردي وهذه الإفرازات غير ضارة في المرأة، وهذا السيلان ينزل نتيجة لسهولة وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.
  • شعور المرأة بمغص شديد وألم في أسفل البطن، يحدث هذا المغص في الجهة السفلية للبطن، خاصةً في المنطقة التي يتم فيها التبويض؛ فتصاب المرأة بمغص مزعج ناتج عن انتقال البويضة من المبيض إلى الخارج، وخلال حركتها ومسيرها في قناة فالوب، فدائماً يكون هذا الألم بشكل مفاجأ، ولكنه لا يستمر بشكل دائم، فعندما تستقر البويضة يتوقف الألم تلقائياً، ويأتي هذا الألم بعدد مرات قليلة في اليوم، ولكن في معظم الأحيان يكون المغص سريع جداً، حيث يتماثل للاختفاء خلال السبع ساعات الأولى من تبويض، وبعض الأوقات قد تكون الفترة أطول، فالألم الناتج يختلف من سيدة إلى سيدة حسب طبيعة الجسم والجهاز التناسلي.
  • ارتفاع بسيط على جرارة الجسم عند المرأة: عندما ينفجر غشاء المبيض ينتج عن ذلك ارتفاع في درجة حرارة الجسم ويبقى حتى تتم عملية التبويض بشكل كامل، وبعد الارتفاع في الحرارة تنخفض بسرعة لمدة أربعة وعشرون ساعة إلى ثمانية وأربعون ساعة، لذلك فالمرأة تعرف فترة التبويض لديها من خلال حرارة الجسم، حيث يتم التأكيد على أن المرأة قد تكون حامل أم لا من خلال قياس درجة الحرارة لها.
  • نزول بعض القطرات من الدماء، أو نزول بعض السوائل التي تتصف باللون الوردي في الكثير من الأوقات ولكنها لا تبقى طويلاً، ويسمى هذا الدم عن أغلب الناس بحيض اليوم الخامس عشر، فهو عبارة سائل ممزوج ببعض الدم، ويرافق هذا السائل كائنات حية تساعد المرأة على قبول الرجل؛ حيث تكون البويضة ناضجة وجاهزة للتلقيح.
  • إصابة بعض السيدات أثناء حدوث الحمل بانتفاخ وآلام في المبيض، أو في المكان الذي يأتي منه البويضة؛ لذا تكون المرأة لديها مقدرة على تحديد مواقع الآلام والانتفاخ بشكل كبير، وتشعر المرأة بالغثيان، ويصبح لديها إدرار في البول والذهاب إلى الحمام بكثرة.
  • تشعر المرأة بالسعادة الغامرة والفرح الشديد، ويكون لديها نشاط وقدرة كبيرة وحيوية وتشعر بالراحة النفسية، ورغبة الدائمة بالمرح والضحك، لذلك تقوم المرأة بجذب زوجها  من خلال وضع العطور، وارتداء الملابس الجميلة وتزيين وجهها بالمكياج وغيره.