فوائد الثوم والبصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩

الثوم والبصل

يُعدّ الثوم والبصل من الخضروات التي تحتوي على العديد من المواد المفيدة من الناحية الصحية، وهما يتميزان برائحتين قويتين، وسببهما هي مركبات الكبريت، التي توفّر مجموعة من الفوائد الصحية المتعددة لكل من الثوم والبصل عند استخدامهما في علاج الأمراض التي تصيب الإنسان أو بغرض الوقاية من التعرض لها.[١]


فوائد الثوم والبصل

هناك جملة من الفوائد التي تعود على صحة الإنسان بالنفع عند استعمال الثوم والبصل بشكل دوري ومنظّم، ولعل من أهمها وأبرزها ما يلي ذكره:

  • المساعدة في مكافحة الالتهابات[١]

يساعد كل من البصل والثوم في مكافحة العدوى، وأيضًا يحاربان البكتيريا الضارة، ويقلل تأثير البصل من أعراض التهاب الشعب الهوائية، ونزلات البرد، ويتميز الثوم بخصائصه المضادة للجراثيم والفطريات، ويساعد في تقوية جهاز المناعة بشكل عام.

  • يساعد تأثير تناول البصل والثوم في محاربة السرطان[١]

حيث الأبحاث كشفت أنّ المركبات الكيميائية الموجودة في الخضروات؛ مثل: البصل والثوم، تستطيع أن تبطئ انتشار خلايا السرطان في أماكن مختلفة من الجسم أو تمنعه؛ مثل: الرئتان، والقولون، والمريء، والثدي.

  • المساعدة في الحماية من أمراض القلب[١]

إنّ استهلاك البصل والثوم يساعد في الوقاية من أمراض القلب، إذ وُجد أنّ البصل يحتوي على المواد الكيميائية الطبيعية التي تسمى الفلافونويد، التي تحمي من أمراض القلب، كما أنّ البصل يقلل من خطر الإصابة بجلطات الدم، إذ تؤدي هذه الجلطات إلى الإصابة بنوبات قلب وغيرها من أشكال أمراض القلب العديدة، ويستطيع الثوم أن يقلل من خطر تجلط الدم، ويساعد في الحفاظ على مرونة الشرايين، ويساعد في تخفيف ضغط الدم.

  • يُضاف كل من البصل والثوم إلى النظام الغذائي بسهولة[١]

يُعدّ البصل والثوم من أكثر المصادر الغذائية التي تحتوي على مركبات الكبريت، ويوصى بتناولها بانتظام للحصول على فوائدها الصحية الكاملة بدلًا من تناول المكملات الغذائية، ويضاف البصل إلى العديد من الأطباق.

  • ينظم البصل والثوم نسبة السكر في الدم[٢]

يقوم تأثير الكروم الموجود في البصل على مبدأ تنظيم نسبة السكر في الدم، ويساعد الكبريت في خفض نسبة السكر في الدم عن طريق زيادة إنتاج الأنسولين.

  • تحسين كثافة العظام لدى النساء[٢]

كشفت دراسة أجريت عام 2009 م عن أنّ الاستهلاك اليومي للبصل يحسّن من كثافة العظام لدى النساء اللاتي يعانين من انقطاع الطمث، حيث النساء اللاتي تناولن البصل غالبًا ما كنّ عرضةً لكسر الورك بنسبة 20 في المئة أقل من النساء اللاتي لم يتناولن البصل قطّ.

  • يساهم الثوم في منع الزهايمر[٣]

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تساعد في منع الإصابة بمرض ألزهايمر والخرف، ومنع الأكسدة الناتجة من الجذور الحرة، التي تساعد في إظهار علامات الشيخوخة، ويحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تدعم آليات حماية الجسم من الأكسدة.

  • الثوم يحسّن الأداء الرياضي[٣]

لقد كان الثوم من أول المواد التي استُخدِمت في تحسين الأداء الرياضي، وكان الثوم يُستخدم بشكل تقليدي في العديد من الثقافات القديمة للحد من التعب، وتحسين القدرة على العمل لدى العمال.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج WHITNEY HOPLER, "What Are Benefits of Onion and Garlic? "، www.livestrong.com, Retrieved 8/6/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jessie Szalay (9/5/2017), "Onions: Health Benefits, Health Risks & Nutrition Facts"، www.livescience.com, Retrieved 8/6/219. Edited.
  3. ^ أ ب "11 Proven Health Benefits of Garlic", www.healthline.com, Retrieved 8/6/2019. Edited.