فوائد الجوز للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد الجوز للرجال

الجوز

الجوز هو ثمر ينمو من شجرة الجوز ويكون مستدير الشكل، وتوجد ثمرة الجوز ذات الشكل المتجعد تحت قشرة الجوز، والموطن الأصلي لأشجار الجوز هو شرق أمريكا الشمالية، لكنّها تزرع الآن في الصين وإيران وداخل الولايات المتحدة في كاليفورنيا وأريزونا، ويكون الجوز عادةً متاحًا بالشّكل الخام أو المحمّص والمملح أو غير المملّح، ويعدّ الجوز مصدرًا جيّدًا للدهون الصحية والبروتين والألياف، وقد يلعب الجوز دورًا مهمًّا في التعزيز من صحّة القلب والعظام، ويساعد على التحكم بالوزن، كما له فوائد أخرى عديدة.[١]


فوائد الجوز للرجال

يدعم الجوز الصحّة الإنجابية للذكور، لذلك يمكن إضافته وتناوله من أجل دعم صحّة الحيوانات المنوية وخصوبة الذّكور، خاصّةً أنّ الكثير من الأنظمة الغذائية الغربية تحتوي على كمية مرتفعة من الأطعمة المصنّعة والسكر والحبوب المكرّرة، والتي تخفض وظيفة الحيوانات المنويّة وجودتها.

كما أُُجريَت دراسة على 117 شابًّا سليمًا تناولوا 2.5 أونصة (75 غرامًا) من الجوز المُضاف إلى نظامهم الغذائي الغربي لمدّة ثلاثة أشهرٍ يوميًّا، إذ ساعد الجوز على تحسين شكل الحيوانات المنوية وحيويتها وتنقُّلها مقارنةً بالرجال الذين لا يتناولون الجوز، وتشير الأبحاث التي أُجريَت على الحيوانات المنوية أيضًا إلى أنّ تناول الجوز قد يساهم في حماية الحيوانات المنوية عن طريق تقليل الأكسدة في أغشيتها، لكن توجد حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفوائد.[٢]


فوائد الجوز للسرطان

قد يقلّل تناول الجوز من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطانات الثّدي، والبروستاتا، والقولون، حسب بعض الدراسات التي أُجرِيَت على الحيوانات والبشر، إذ إنّ الجوز غني بالإيلاجيتانين البوليفينول، والذي تحوّله بعض ميكروبات الأمعاء إلى مركباتٍ تسمّى اليوروليثين، وهذه المركبات يمكن أن تكون لها خصائص مضادة للإاتهابات في الأمعاء، والتي قد تكون من الطّرق التي يساعد بها تناول الجوز على الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، وتساهم أيضًا في الحماية من أنواع السرطان الأخرى.

كما أنّ اليوروليثين له خصائص تشبه الهرمونات، والتي تمكّنه من منع مستقبلات الهرمون في الجسم، وقد يساعد ذلك على تقليل خطر الإصابة بالسرطان الحساس للهرمونات، خاصّةً سرطان الثدي والبروستاتا، لكن توجد حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتأكيد آثار تناول الجوز على تقليل مخاطر هذه السّرطانات وغيرها، وأيضًا توضيح جميع الطّرق أو الآليات التي قد تساعد في ذلك.[٢]


القيمة الغذائية للجوز

يحتوي الجوز على العديد من العناصر الغذائيّة، إذ يحتوي على أوميغا 3، وتحتوي أونصة واحدة (حوالي 28 غرامًا) من الجوز أو حوالي 14 نصفًا على ما يأتي:[٣]

  • 185 سعرًا حراريًّا.
  • 3.9 غرام من الكربوهيدرات.
  • 4.3 غرام من البروتين.
  • 18.4 غرامًا من الدّهون.
  • 3.9 غرام من الألياف.
  • 1 مليغرام من المنجنيز؛ أي حوالي 48%.
  • 0.4 مليغرام من النّحاس؛ أي حوالي 22%.
  • 44.6 ملليغرامًا من المغنيسيوم؛ أي حوالي 11%.
  • 97.8 ملليغرامًا من الفسفور؛ أي حوالي 10%.
  • 0.2 ملليغرام من فيتامين (ب6)؛ أي حوالي 8%.
  • 27.7 ميكروغرامًا من حمض الفوليك؛ أي حوالي 7%.
  • 0.1 مليغرام من الثيامين؛ أي حوالي 6%.
  • 0.9 ملليغرام من الزّنك؛ أي حوالي 6%.
  • 0.8 ملليغرام من الحديد؛ أي حوالي 5%.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الجوز على نسبة من فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين (هـ)، وفيتامين (ك)، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، والكولين، والبيتين، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والسيلينيوم.


المراجع

  1. Megan Ware RDN LD , "What are the health benefits of walnuts?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17/8/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Marsha McCulloch, MS, RD , "13 Proven Health Benefits of Walnuts"، www.healthline.com, Retrieved 17/8/2019. Edited.
  3. Jillian Levy, CHHC (9/4/2019), "Walnuts Nutrition Helps Both Your Heart & Mood"، draxe.com, Retrieved 17/8/2019. Edited.