فوائد الخيار للمعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١١ ، ١ يونيو ٢٠١٩

الخيار

على الرّغم من الاعتقاد الشّائع أنّ الخيار نبات إلّا أنّه في الواقع ثمرة، إذ زُرع الخيار لأوّل مرّة في أمريكا الشّمالية بواسطة كريستوفر كولومبوس، ويشكّل اليوم عنصرًا رئيسًا في العديد من الوجبات الغذائيّة، فهو غنيّ بالعناصر الغذائية المفيدة، وكذلك بعض المركّبات النباتية ومضادّات الأكسدة التي قد تساعد على علاج بعض الأمراض والمشكلات ومنعها، كما أنّ الخيار منخفض السعرات الحراريّة، ويحتوي على كميّةٍ جيّدة من الماء والألياف القابلة للذّوبان، ممّا يجعله مثاليًا لتعزيز التّرطيب والمساعدة على فقدان الوزن.[١]


فوائد الخيار للمعدة

توجد عدّة فوائد للخيار للمعدة، منها:[٢]

  • يحسّن الهضم، ويخفّف من الإمساك: من المعروف أنّ بذور الخيار لها تأثير الشّفاء والحدّ من الحرارة على الجسم، وغالبا ما تستخدم لمنع الإمساك ونحفيفه بصورة طبيعيّة، إذ يعاني الكثير من الأشخاص من نقص المغنيسيوم دون أن يعرفوا ذلك، ويعدّ الخيار مصدرًا جيّدًا للمغنيسيوم الذي يمكن أن يساعد على ترطيب الأمعاء وبطانة الجهاز الهضمي.
  • ايساعد على التخلّص من الانتفاخ: من الممكن تجربة الجمع بين الخيار مع الأطعمة الأخرى المرطّبة، مثل: البطّيخ، والليمون، والأفوكادو، والكرفس، والشّمر؛ لصنع مشروب طبيعيّ مضادّ للانتفاخ.
  • يساعد على قلويّة الدّم: إنّ الخيار واحد من أفضل الأطعمة القلويّة التي تساعد على تحقيق التوازن في مستوى الحموضة في الجسم، وتصدّ آثار النّظام الغذائي الحمضي.


فوائد عامّة للخيار

يُعتقَد أنّ الشّكل الكيميائي للخيار يمنحه عددًا من الفوائد الصّحية، منها:[٣]

  • غناه بالماء: إذ يمكن أن يساعد الخيار -الذي يتكوّن في معظمه من الماء- على منع الجفاف خلال أشهر الصّيف الحارّة، أو أثناء التمرين وبعده، كما تؤدّي إضافة الخيار والنّعناع إلى الماء إلى زيادة استهلاك المياه، ممّا يجعل الماء أكثر جاذبيةً للشّرب.
  • صحّة العظام: إذ ارتبط تناول كميّة كافية من فيتامين (ك) مع عظامٍ صحية أقلّ عرضةً للكسر، وكوب واحد من عصيرالخيار يوفّر 8.5 ميكروغرام من فيتامين (ك)، كما أنّه يحتوي على الكالسيوم، وفيتامين (ك) يساعد على تحسين امتصاص الكالسيوم.
  • الحماية من السّرطان: إذ يحتوي الخيار على مستوياتٍ عالية من العناصر الغذائيّة المعروفة التي قد تساعد على منع السّرطان، عن طريق منع الخلايا السرطانية من التّكاثر والبقاء على قيد الحياة.
  • المحافظة على صحّة القلب والأوعية الدّموية: إذ إنّ تناول المزيد من الألياف يمكن أن يساعد على منع تراكم الكوليسترول والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّموية التي يمكن أن تنجم عن ذلك، والخيار مصدر جيّد للألياف، خاصّة في الجلد، كما أنّه غنيّ بالبوتاسيوم والمغنيسيوم، كما أنّ القرعيات الموجودة في الخيار قد تساعد أيضًا على منع تصلّب الشرايين.
  • السيطرة على مرض السكري: إذ إنّ الخيار قد يساهم في السّيطرة على مرض السكري والوقاية منه، إذ يحتوي الخيار على عناصر غذائيّة تساعد على تقليل اختلال السكّر في الدّم، كما أنّ المركّبات في الخيار تحفّز إطلاق الأنسولين، وتنظّم عملية التمثيل الغذائي لهرمون رئيس في معالجة نسبة السكّر في الدّم.
  • تحسين صحة الجلد: إذ إنّ للخيار فوائد مضادّةً للالتهابات، خاصّةً إذا استخدم مباشرةً على الجلد، وله تأثير بارد ومهدئ يقلّل من التورّم والتهيّج والالتهابات، كما يمكن أن يخفّف من حروق الشمس.


المراجع

  1. "Benefits and Side Effects of Cucumbers", www.livestrong.com, Retrieved 18/5/2019. Edited.
  2. "Cucumber Nutrition: Helps You Detox & Lose Weight", draxe.com, Retrieved 18/5/2019. Edited.
  3. "How to get the health benefits of cucumber", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18/5/2019. Edited.