فوائد الميرمية

فوائد الميرمية
فوائد الميرمية

الميرمية

تُعرَف الميرمية بأنّها من الشجيرات دائمة الخضرة التي تُشتهَر بأوراقها الخضراء المائلة إلى الرمادي، وهي من عائلة النعناع التي تنمو بشكل واسع في منطقة البحر الأبيض المتوسط، واستُخدِمت في وصفات الطب التقليدي؛ ذلك لما تمتلكه من العديد من الفوائد الصحية؛ إذ تساعد عشبة الميرمية في علاج العديد من المشكلات المرضية؛ بما في ذلك تعزيز الذاكرة، وتخفيف قرحة المعدة[١].


فوائد الميرمية

تمتلك الميرمية العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ومن ضمنها:[٢]

  • دعم صحة الفم، فتمتاز بأنها غنية بمضادات الميكروبات التي تقتل البكتيريا المسببة لجير الأسنان، وقد أظهرت دراسات[٣][٤] أنّ غسول الفم الذي يحتوي على الميرمية يقتل بكتيريا العقدية، التي تُعدّ المسبب الرئيس لتسوّس الأسنان، كما أظهرت عدة دراسات[٥][٦][٧] أهميتها في علاج التهابات الحلق، والتهابات اللثة، وقرحة الفم، وخرّاج الأسنان.
  • دعم صحة الدماغ والذاكرة، إذ تساعد في دعم صحة الدماغ وتحسين الذاكرة؛ ذلك لأنّها غنية بمكوّناتٍ شبيهة بمضادات الأكسدة التي تعزز من حماية الدماغ، إضافة إلى قدرتها على إيقاف تكسّر مركب الأسيتيل كولين الموجود في الدماغ، الذي يمتلك دورًا مهمًا في الذاكرة، فقد أظهرت دراسة[٨] أُجريَت على 39 مشتركًا يعانون من مرض ألزهايمر أنّ تناول مكملات مستخلص الميرمية لمدة أربعة أشهر ساعد في تحسين أدائهم في الاختبارات التي تقيس الذاكرة، وحلّ المشكلات، والقدرات المعرفية الأخرى.
  • الحماية من السرطان، أثبتت بعض الدراسات[٩][١٠] التي أُجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات أنّ تأثيرات الميرمية تكافح عدة أنواع من السرطان؛ مثل: سرطان الفم، وسرطان القولون، وسرطان عنق الرحم، وسرطان البشرة، وسرطان الثدي، وسرطان الكبد، والكلى، إذ تقمع انقسام الخلايا السرطانية، وتحفّز موتها.
  • المحافظة على صحة العظام، تُعدّ الميرمية غنية بفيتامين ك بكميات كبيرة، الذي بدوره يساهم في المحافظة على صحة العظام؛ لأنّ نقص فيتامين ك يرتبط بترقق العظام والتعرّض للكسور.
  • خفض نسبة السكر في الدم والكولسترول، يساعد تناول الميرمية في خفض نسبة السكر في الدم والكولسترول، فقد شهدت إحدى الدراسات[١١] التي أُجريَت على أربعين مشتركًا يعانون من مرض السكري وارتفاع الكولسترول في الدم أنّ تناول مستخلص الميرمية على مدى ثلاثة أشهر خفّض الجلوكوز، والكولسترول الكلي، والدهون الثلاثية في الدم، إلى جانب زيادة مستويات الكولسترول الجيد في الدم.[١٢]
  • المساهمة في تأخير تقدّم مرض ألزهايمر، أظهرت الدراسات الحديثة[١٣] أنّ تناول أنواع معينة من الميرمية يؤثر بشكل إيجابي في المهارات المعرفية العقلية، ويحمي من الاضطرابات العصبية، بالإضافة إلى أنّها تساعد في تحسين الذاكرة لدى البالغين الأصحاء، لكن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لدعم هذه الحقيقة، خاصةً لأنّ معظمها أُجريت على نوعين فقط من الميرمية، وهما القصعين المخزني، والشافية خزامية الأوراق[١٢].
  • مكافحة السمنة، تسبّب زيادة الوزن والسمنة الإصابة بعدة مضاعفات مَرَضية؛ بما في ذلك: ارتفاع ضغط الدم، والسكري من النوع الثاني، وقد أظهرت دراسات عديدة[١٤] تبحث عن بدائل طبيعية للتحكم بالوزن الزائد أنّ مستخلص مركب الميثانول المستخرج من أوراق الميرمية يمنع امتصاص الدهون في البنكرياس، وبالتالي يساعد في انخفاض الوزن الكلي للجسم، خاصةً عند الفئران التي تغذّت على غذاء مملوء بالدهون.[١]
  • تخفيف أعراض انقطاع الطمث، فهي نافعة في علاج أعراض انقطاع الطمث، التي تشتمل على الأرق، والدوخة، والصداع، والتعرق الليلي، وتنشأ من الاختلالات الهرمونية الناجمة عن انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، فقد أظهرت دراسة أُجريت في عام 2011م[١٥] أنّ تناول شاي الميرمية يساعد في توفير الراحة أثناء التعرض لهذه الأعراض.[١]
  • علاج الإسهال، أظهرت دراسة[١٦] أُجريت في الهند أنّ هذه العشبة تساعد في علاج الآثار المُحتملة للإسهال؛ لأنّ مستخلص أوراقها ساهم في منع حركة الأمعاء الزائدة، وكبح نشاط القناة الهضمية، بالإضافة إلى أنّ هذه الدراسة بيّنت أهمية الميرمية لتخفيف مغص البطن كذلك.[١]
  • علاج التهاب الحلق، أظهرت عدة دراسات أهمية استخدام رذاذ يحتوي على 15% من مستخلص الميرمية الشائعة في تقليل آلام الحلق عند الأشخاص المصابين بالتهاب الحلق، وأظهرت الدراسات الأولية أنّ استخدام رذاذ للحلق يحتوي على مستخلص الميرمية الشائعة والقنفذية لمدة خمسة أيام يخفّف أعراض التهاب الحلق بشكل مشابه لأدوية رذاذ الحلق الشائعة.[١٧]


القيمة الغذائية للميرمية

تُشتهر الميرمية بأنّها غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن، إذ تحتوي ملعقة صغيرة أو 0.7 جرام منها على الآتي:[٢]

العنصر القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 2
البروتين 0.1 غرام
الكربوهيدرات 0.4 غرام
فيتامين ك 10%
فيتامين ب6 1.1%
الكالسيوم 1%
الحديد 1.1
الدهون 0.1 غرام
المنغنيز 1%


مخاطر الميرمية

يسبب استخدام الميرمية في بعض الحالات حدوث عدة مخاطر مرضية تؤثر في صحة جسم الإنسان سلبيًا، وهذه المخاطر تتضمن حدوث بعض الاضطرابات التي تشتمل على الآتي ذكره:[١٧]

  • التأثير في الحمل والرضاعة الطبيعية، يُنصح العديد من العلماء بعدم تناول الميرمية أثناء الحمل والرضاعة؛ ذلك بسبب امتلاكها مركّب الثوجون العضوي، وهو من المواد الكيميائية التي تسبب تقلصات الرحم ونزول الدورة الشهرية، بالتالي تسبب إجهاض الجنين، ومن الجيد تجنب الميرمية أثناء الرضاعة الطبيعية؛ لأنّ مادة الثوجون تقلل من إمدادات حليب الأم.
  • التأثير في مرض السكري، إذ إنّ تأثيراتها تخفّض مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري؛ لهذا فإنه تجب مراقبة نسبة السكر في الدم بعناية في حال الإصابة بمرض السكري واستهلاك الميرمية، بالإضافة إلى أنّ هناك حاجة إلى تعديل أدوية السكري المتناولة في حال استهلاك هذه العشبة.
  • التأثير في ضغط الدم'، تسبب الميرمية، خاصةً الإسبانية أو الشافية خزامية الأوراق، زيادة في ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أنّه قد تسبب الميرمية العادية انخفاضًا في ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بضغط الدم المنخفض؛ لهذا تجب مراقبة ضغط الدم جيدًا في حال استهلاكها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Dr. Josh Axe (10-4-2018), "What Is Sage Used For? Sage Benefits & Uses for Skin, Memory & More"، www.draxe.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ryan Raman (14-12-2018), "12 Health Benefits and Uses of Sage"، www.healthline.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. "The antibacterial effect of sage extract (Salvia officinalis) mouthwash against Streptococcus mutans in dental plaque: a randomized clinical trial.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  4. "[Streptococcus mutans and oral streptococci in dental plaque."], www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  5. "Salvia officinalis in dentistry", www.dentalhypotheses.com, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  6. "Streptococcus mutans, Candida albicans, and the human mouth: a sticky situation.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  7. "In vitro effects of Salvia officinalis L. essential oil on Candida albicans.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  8. "Salvia officinalis extract in the treatment of patients with mild to moderate Alzheimer's disease: a double blind, randomized and placebo-controlled trial.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  9. "[Anticancer activity of Salvia officinalis essential oil against HNSCC cell line (UMSCC1)."], www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  10. "Protection by Salvia extracts against oxidative and alkylation damage to DNA in human HCT15 and CO115 cells.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  11. "Improved glycemic control and lipid profile in hyperlipidemic type 2 diabetic patients consuming Salvia officinalis L. leaf extract: a randomized placebo. Controlled clinical trial.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  12. ^ أ ب Megan Ware (10-1-2018), "Everything you need to know about sage"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  13. "Salvia (Sage): A Review of its Potential Cognitive-Enhancing and Protective Effects", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  14. "Preventive effects of Salvia officinalis leaf extract on insulin resistance and inflammation in a model of high fat diet-induced obesity in mice that responds to rosiglitazone.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  15. "First time proof of sage's tolerability and efficacy in menopausal women with hot flushes.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  16. "Chemistry, Pharmacology, and Medicinal Property of Sage (Salvia) to Prevent and Cure Illnesses such as Obesity, Diabetes, Depression, Dementia, Lupus, Autism, Heart Disease, and Cancer", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-04-2020. Edited.
  17. ^ أ ب "SAGE", www.webmd.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.

529 مشاهدة