فوائد تحلية الحليب بالعسل

العسل

هو مادة حلوة مصنوعة من النحل، والذي يجمع رحيق النباتات المزهرة ويخزّنها في هياكل تشبه الشمع تُسمّى أقراص العسل، والتي يستخرج الإنسان العسل منها، ويتوفّر بأنواع تختلف باختلاف مصدر النبات وطريقة الاستخلاص وما إذا كان خامًا أو مبسترًا، وتحتوي ملعقة كبيرة منه؛ أي بمقدار21 غرامًا على 64 سعرة حرارية، و17 غرامًا من الكربوهيدرات، والقليل من الدهون والألياف والبروتين، كما يحتوي أيضًا على العديد من العناصر الغذائية؛ مثل: البوتاسيوم والحديد والزنك لكن بكميات ضئيلة.

على الرغم من محتواه العالي من السعرات الحرارية، لكنّه خيار أفضل من السكر؛ فهو يتميّز بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة التي تدعم الصحة على عكس السكر قليل الفوائد التغذوية، كما أنّه يساعد في تقليل الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار لدعم صحة القلب، ومع ذلك، يجب استهلاكه بكميات معتدلة لتجنب حدوث أضرار؛ مثل: زيادة الوزن. [١]


هل العسل مُحَلِّ صحيّ؟

العسل الخام واحد من أفضل المُحلّيات الطبيعية والمُغذّية؛ فهو مملوء بالإنزيمات ومضادات الأكسدة والحديد والزنك والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور وفيتامين ب6 والريبوفلافين والنياسين، ولهذه العناصر الغذائية الأساسية معًا دور في تعزيز نمو البكتيريا الصحية في الجهاز الهضمي. ويُفضّل استخدام العسل الخام بدلًا من المبستر؛ لأنّه يفقد العديد من فوائده بمجرد أن يبستر، وكلما أصبح لون العسل أغمق زادت النكهة وزادت فوائده التغذوية. ويُضاف العسل في شكل مُحَلٍّ إلى حبوب الإفطار أو المخبوزات أو اللبن أو تُتبَّل السلطة به، كما يُستخدَم بديلًا من دبس السكر، ويُضاف لتحلية الشاي أو القهوة. [٢]


فوائد تحلية الحليب بالعسل

لتحلية الحليب بالعسل العديد من الفوائد الصحية، وتشمل ما يأتي: [٣]

  • يحسّن من القدرة على النوم: الأشخاص الذين يستهلكون الحليب الدافئ مع العسل قبل النوم يساعدهم هذا في تعزيز نوعية النوم بشكل أفضل، كما أنّه يقلل من الإصابة بصعوبة النوم والأرق.
  • يدعم صحة العظام: إذ إنّ الحليب مصدر رئيس للكالسيوم، وعنصر غذائي مهم له دور رئيس في صحة العظام، وقد يرتبط أيضًا بانخفاض خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور، كما أنّ العسل لديه خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات تحمي صحة العظام.
  • يعزّز صحة القلب: ارتبط كلٌّ من الحليب والعسل بالعديد من الفوائد المحتملة لصحة القلب، إذ إنّ الحليب يلعب دورًا مهمًا في زيادة مستويات الكوليسترول الجيد في الدم، مما يساعد في الحماية من أمراض القلب، وهو أيضًا مصدر غني بالبوتاسيوم الذي يساعد في تقليل مستويات ضغط الدم، وكذلك العسل الذي يقلل من مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، وكلّها عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب.


ما بدائل السكر الصحية؟

من البدائل الصحية للتحلية المستخدمة بدلًا من السكر ما يأتي: [٢]

  • ستيفيا: لا تحتوي الستيفيا على أيّ سعرات حرارية أو كربوهيدرات، ولا تسبّب حدوث أيٍّ من الآثار الجانبية السيئة للتحلية الاصطناعية، ويوصى بها لمرضى السكر والأشخاص الذين يتبعون النظام الغذائي الكيتو، وتجب مراعاة كمية الستيفيا المستخدمة؛ لأنّه أكثر حلاوة بـ 200 مرة من السكر العادي.
  • التمر: يوفر التمر البوتاسيوم والنحاس والحديد والمنغنيز والمغنيسيوم وفيتامين ب6، ويتميّز بسهولة هضمه، كما يساعد في تقليل الكوليسترول الضار في الدم، وقد يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ويُستخدَم عن طريق نقعه بالماء الساخن حتى يصبح طريًا، ثم يضاف التمر المنقوع مع ملعقة كبيرة من ماء النقع للتحلية، كما تحتوي قطعة من التمر المجدول على 66 سعرة حرارية.
  • سكر جوز الهند: لجوز الهند فوائد كثيرة سواء جوز الهند الطازج أو ماء جوز الهند أو حليب جوز الهند أو دقيق جوزالهند أيضًا، فهو غني بمضاد الأكسدة البوليفينول والحديد والزنك والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور، وسكر جوز الهند متعدد الاستخدامات ومتوفر الآن بسهولة؛ فهو يُستخرج من أزهار جوز الهند، ثم يُسخّن، ومن خلال التبخير يُحصَل على سكر جوز الهند، وتحتوي ملعقة كبيرة من سكر جوز الهند على 45 سعرة حرارية.
  • شراب القيقب: واحد من أفضل بدائل السكر الطبيعي؛ لأنّه مصدر أساسي للمنغنيز، ويحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والزنك، ويُعدّ محليًّا طبيعيًا غنيًا بمضادات الأكسدة؛ مما يساعد في تقليل الضرر التأكسدي، كما يضاف بسهولة إلى القهوة أو الشاي، وتجدر الإشارة إلى أنّ ملعقة كبيرة من شراب القيقب تحتوي على 52 سعرة حرارية.
  • دبس السكر الأسود: هناك عدة أنواع من دبس السكر الأسود اعتمادًا على مستوى عملية المعالجة التي يمر بها، ويُحصَل عليه من قصب السكر الخام الذي يُغلى حتى يصبح شرابًا حلوًا غنيًا بالمغذّيات؛ مثل: النحاس والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والمنغنيز والسيلينيوم وفيتامين ب6، وتحتوي ملعقة كبيرة من دبس السكر الأسود على 47 سعرة حرارية.
  • خل البلسمك: الذي يُصنّف غنيًا بمضادات الأكسدة التي تدمّر الجذور الحرة، بالإضافة إلى إنزيم البيبسين، والذي يساعد في تعزيز عملية الهضم الصحي، ويتميّز بطعمه الرائع، وتحتوي ملعقة كبيرة من خل البلسمك على 20-40 سعرة حرارية.
  • هريس الموز: يحتوي الموز على الألياف والبوتاسيوم، ويُعدّ مصدرًا جيدًا للفيتامينات؛ مثل: فيتامين ب6 وفيتامين سي، ويتميّز بطعمه الحلو الطبيعي؛ مما يجعله محليًا طبيعيًا مثاليًا. ويحتوي كوب من هريس الموز على 200 سعرة حرارية.


مخاطر تناول العسل

تشمل بعض المخاطر المرتبطة بتناول العسل ما يأتي: [٤]

  • يمتلك محتوى عاليًا بالسعرات الحرارية، إذ تحتوي ملعقة واحدة من العسل على 64 سعرة حرارية، بينما تحتوي ملعقة من السكر على 49 سعرة حرارية فهو أعلى من السكر.
  • يُعرّض الرضع لخطر التسمم السجقي في حال إعطاء العسل للرضع الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا، إذ ينجم هذا التسمم من البكتيريا الموجودة فيه، وقد يهدّد حياة الطفل. وتشمل أعراض تسمم الرضيع ما يأتي:
  • توجد له تأثيرات مماثلة للسكر في مستويات الجلوكوز في الدم، مما يسبب مشكلة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ومقاومة الأنسولين.
  • يؤدي تناول الكثير من العسل إلى ظهور مشكلات سكر الدم لدى الأشخاص الأصحاء أيضًا، والمتمثلة في زيادة الوزن ورفع خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.


المراجع

  1. "Is Honey Good for You, or Bad?", healthline, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "11 Best Sugar Substitutes (the Healthiest Natural Sweeteners)", draxe, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  3. "Is It Beneficial to Mix Honey and Milk?", healthline, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  4. "Is honey better for you than sugar?", medicalnewstoday, Retrieved 25-5-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

288 مشاهدة