فوائد جل الصبار لحب الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
فوائد جل الصبار لحب الشباب

جلّ الصبار

يُعدّ أحد الكريمات المرطّبة المهمّة المُستخلَصة من نبات الصبار المُستخدَمة في العلاجات الطّبية والتجميلية، وتُنسَب أصول الصبار إلى شمال أفريقيا، ومدغشقر، وشبه الجزيرة العربية، واستعملها كل من اليونان القدماء والرومان في معالجة الجروح والالتهابات، والصّبار نبتة عُصارية غضّة، ويحتوي لُبّها الدّاخلي كمية وافرة من السّائل اللزج الصمغي، فتركيبته الدّاخلية المرطّبة والمضادة للبكتيريا تُعالج الحروق والتشققات، وتُستخدَم أيضًا في معالجة البثور، والحبوب -كحبّ الشباب-، إذ يعدّ مضادًا للفطريات والالتهابات الجلدية المختلفة.[١]


فوائد جلّ الصّبار في علاج حبّ الشباب

يحتوي جلّ الصّبار مركّبات تساعد في التّخفيف من حب الشباب ومعالجته، ومن هذه الفوائد[٢]:

  • لجلّ الصبار دورٌ فعّالٌ في التّخفيف من الانتفاخات والاحمرار الجلدي، ودرء الآلام النّاتجة منها، ويساعد في إخفاء العيوب النّاتجة عن حب الشباب، كما يخفي آثار حروق الشمس والبقع الجلدية، ولا يُساهِم جل الصبار في علاج حبّ الشباب فحسب بل يقي من الجفاف والتشقّقات التي يُحدِثها حبّ الشباب؛ وذلك بفضل التّركيبة المرُطّبة التي تجعله أقلّ عرضةً للإصابة بالالتهابات والحساسية.
  • تُشكّل حبوب الشباب على الوجه والجلد بسبب البكتيريا البروبونية العدّية، ويحتوي جلّ الصبار المادة المضادة لهذه البكتيريا، التي يمكنها التّخفيف منها.
  • يحتوي جلّ الصّبار مادة الألوين الطّبيعية التي تزيل التّصبّغات الجلدية، وتَفتّح الأماكن الدّاكنة في الجلد، وتمنع أيضًا عودة التّصبغات الجلدية في الأماكن الأولى، وتمنع ظهور البقع التي خلّفتها حبوب الشباب وعلاماتها، وتساهم في تفتيح الوجه والبشرة، وقد تمنع تشكّل الحبوب إذ استخدِمت قبل بداية تكوّنها على الجلد.
  • يحتوي لاكتات المغنيسيوم، التي تقلل من حكّة الجلد وحساسيته، وتمنع خاصيّته المضادة لإنتاج الزّيوت الدّهنية والجراثيم داخل الجلد من انتشارها.


طرق استعمال جلّ الصبار لحب الشباب

هناك طرق عديدة للاستفادة من جلّ الصّبار في معالجة حبّ الشباب، ومن هذ الطّرق: [٣]

  • دهن الوجه بجلّ الصبار، يمكن وضعه على الوجه وحده دون إضافات، أو الاستعانة بكريماتٍ أخرى مرطّبة، فيقتل البكتيريا، ويعدّ مضادًا للأكسدة والالتهابات، ويمكن تركه على الوجه مدة طويلة من الوقت، أو إبقاؤه على الوجه طيلة الليل وغسله صباحًا.
  • صنع قناع الصبار مع القرفة والعسل، وذلك بخلط ملعقتين كبيرتين من العسل الصافي بملعقة كبيرة من جلّ الصبار ثم إضافة ربع ملعقة من القرفة إلى المزيج وخلطه جيدًا حتى ينتج مزيجًا متماسك القوام، ووضعه على الوجه مدة 5-10 دقائق.
  • مزيج الصبار والليمون، يمنح هذا المزيج الوجه مظهرًا منتعشًا ونشيطًا، وينظّف الخلايا والمسامات الجلدية لحبّ الشباب؛ وذلك بإضافة ربع معلقة من عصير الليمون إلى ملعقتين كبيرتين من جل الصّبار وخلط المزيج جيدًا ووضعه على الوجه والجلد مدة 5-10 دقائق، لكن يجب الحذر من عدم زيادة كمية الليمون المُضافة إلى المزيج حتى لا يحترق الوجه من الحمض أو يتشقق.
  • مزيج الصبار والسكر وجوز الهند، يخلّص هذا المزيج الجلد من الخلايا الميتة التي تُغلق المسامات، ويجددها ويعيد إلى الوجه نضارته ويعمل جوز الهند في شكل مُطرٍّ للجلد والبشرة، ويساهم في إزالة آثار الحبوب والبثور، وذلك بخلط نصف كوبٍ من زيت جوز الهند بنصف كوب من السكر الأبيض، وإضافة ربع كوب من جلّ الصبار ومزج الخليط جيدًا وحفظه في الثلاجة لمدةٍ من الوقت، ويُدهن على الوجه مدة نصف ساعة، ويمكن إبقاؤه على الوجه حسب رغبة الشخص، ثم غسله جيدًا بالماء الفاتر.


المراجع

  1. Kathryn Watson (17-10-2017), "How to Use Aloe Vera for Acne"، www.healthline.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  2. "Aloe Vera and Acne", www.verywellhealth.com,6-11-2017، Retrieved 9-3-2019. Edited.
  3. Jenna Fletcher(21-3-2018), "Can aloe vera help with acne?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.