فوائد جنين القمح للتخسيس

فوائد جنين القمح للتخسيس


فوائد جنين القمح للتخسيس

هل توجد فوائد لجنين القمح للتخسيس؟

جنين القمح (Wheat germ)، هو جزءٌ من نواة القمح الكاملة، فنواة القمح عادةً ما تتكوّن من 3 أجزاء رئيسة، وهي النخالة (Bran)، وسويداء البذرة (Endosperm)، والجنين (Germ)، وتكمُن أهمية جنين القمح في أنه الأساس الذي تتبرعَم منه حبوب القمح لتنمو كنبتة جديدة، وعلى الرغم من أنّه لا يُكوّن إلا ما نسبته 3% فقط من كامل نواة القمح، إلا أنّه أكثر أجزائها فائدةً وأهميةً، لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المختلفة، ومع ذلك عندما يُكرّر القمح ليُحوّل إلى الطحين الأبيض، فإنّ جنين القمح والنخالة أيضًا تُزال منه، بهدف زيادة مدى صلاحية الطحين الذي يُنتَج[١][٢].

وبالنسبة لفوائد جنين القمح للتخسيس، توجد بعض الأدلة التي تُشير إلى كونه عاملًا مساعدًا في التخسيس، من خلال المساعدة في التحكّم بالوزن عامةً، ولكن بالطبع فهو لا يكفي لوحده، إذ إنّ فقدان الوزن يتطلّب اتباع الشخص لنظام غذائي مناسب وممارسة الرياضة بانتظام، ولا يوجد طعام بعينه للتسبب بفقدان الوزن، وفيما يأتي نُوضّح كيف يكون جنين القمح عاملًا مساعدًا على التخسيس:[٣]


تحفيز عمليات الأيض في الجسم

عمليات الأيض (Metabolism)، هي العمليات التي يُحوّل فيها الجسم ما يشربه ويأكله الشخص إلى طاقة لاستخدامها بهدف أداء الوظائف المختلفة في الجسم، والبقاء على قيد الحياة[٤]، وبالنسبة لجنين القمح، فإنّه يحتوي على مجموعة من فيتامينات ب، وهي فيتامين ب9 (حمض الفوليك)، وفيتامين ب3 (النياسين)، وفيتامين ب1 (الثيامين)، والتي تساعد على تحفيز عمليات الأيض في الجسم، ممّا يُساعد في تحويل المواد الغذائية، كالدهون والكربوهيدرات والجلوكوز في الجسم إلى طاقة لاستخدامها، كما أنّ فيتامين ب3 قد يساعد على محاربة السمنة المزمنة التي تُعدّ من الاضطرابات الأيضية. عند جمع كل ما سبق من فوائد، فإنّ جنين القمح يُحفّز عمليات الأيض في الجسم، ويزيد من طاقته، ممّا يرفع من يقظة الشخص وقوّته، ويرفع من نسبة نجاحه في فقدان الوزن.[٣]


تحسين الأداء الرياضي

يحتوي جنين القمح على إحدى المركبات الطبيعية التي تُعرَف باسم الأوكتاكوسانول (Octacosanol)، والتي تمتلك خصائصًا مُحسّنةً للأداء الرياضي ولقوة تحمّل الجسم أيضًا، نتيجةً لقدرتها على تنظيم بعض العمليات الكيميائية الحيوية في الجسم، والمسؤولة عن إنتاج الطاقة، وهذا ما أثبتته إحدى الدراسات البشرية التي نُشرت سنة 2003، إذ وُجد أنّ إدخال هذا المركب في النظام الغذائي للأشخاص المشاركين في الدراسة، ساعد على تحسين قوة تحمّلهم وأدائهم أثناء ممارسة الرياضة، وهذا بدوره يساعد على التخسيس، ولكن تجدُر الإشارة إلى أنّ هذه الفائدة ما زالت بحاجةٍ للمزيد من الأبحاث لدعمها وتأكيدها وربطها بفقدان الوزن والتخسيس[٥].



ما هي الكمية ليومية الموصى بها من جنين القمح؟

على الرغم من أنّ جنين القمح يُضاف حاليًا إلى العديد من الأطعمة الغذائية، منها خبز الذرة، وحبوب الإفطار، والجرانولا، لزيادة فائدتها وإعطائها طعمًا مقرمشًا، إلا أنّه يتوفّر أيضًا على شكل مكملات غذائية، منها الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم، أو المسحوق الذي يُضاف إلى الأطباق المختلفة، وإلى الآن لا تتوفّر معلومات كافية لتحديد الكمية اليومية المُوصَى بها من جنين القمح، ولكنّ معظم الشركات المُصنّعة للمكملات الغذائية تُشير إلى أخذ حبة واحدة يوميًا من الحبوب، أو استخدام ملعقة واحدة كبيرة من مسحوق جنين القمح يوميًا[١][٢].



هل لجنين القمح أي أضرار؟

على الرغم من الفوائد التي قد يُقدّمها جنين القمح، إلا أنه لا يناسب جميع الأشخاص، وقد يتسبب ببعض الآثار الجانبية أو الأضرار في حالات معينة، منها ما يأتي[٣]:

  • الأشخاص الذين يتحسّسون من الغلوتين أو لا يتحمّلونه، كالأشخاص المصابين بمرض السيلياك أو مرضحساسية القمح (Celiac disease)، فحينها قد يسبب استهلاكهم لجنين القمح باضطرابات هضمية مؤلمة ومزعجة، وقد تصل إلى الأضرار أحيانًا إلى حالات خطيرة تُهدّد حياة الشخص.
  • يحتوي على سعرات حرارية عالية، وهذا يعني أنّ استهلاكه بكميات كبيرة قد يتسبب بأثر عكسي يتمثّل في زيادة الوزن، لذا يجب على الشخص مراقبة الكميات التي يستهلكها منه.


نصائح عامة تساعد على التخسيس

فيما يأتي نذكر بعضًا من أهم النصائح التي تساعد على التخسيس عامةً[٦]:

  • تنظيم تناول الوجبات خلال اليوم، فهذا يزيد من سرعة حرق السعرات الحرارية في الجسم.
  • إدخال الكثير من الخضار والفواكه إلى الوجبات خلال اليوم، فهي غنية بالألياف، والفيتامينات، والمعادن، وبنفس الوقت قليلة بالدهون والسعرات الحرارية.
  • قراءة ملصقات المنتجات الغذائية قبل شرائها، لاختيار الصحية منها والمنخفضة بالسعرات الحرارية.
  • استخدام أطباق ذات حجمٍ صغير للأكل، فهذا يُقلل من كمية الطعام التي يأكلها الشخص.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنّب تخطّي وجبة الإفطار.
  • شرب كميات كافية من الماء يوميًا.


المراجع

  1. ^ أ ب Dan Brennan (22/12/2020), "Health Benefits of Wheat Germ", webmd, Retrieved 6/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Brian Krans (17/9/2018), "How Wheat Germ Benefits Your Health", healthline, Retrieved 6/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Meenakshi Nagdeve (9/10/2020), "9 Amazing Benefits Of Wheat Germ", organicfacts, Retrieved 6/5/2021. Edited.
  4. "Metabolism and weight loss: How you burn calories", mayoclinic, 10/11/2020, Retrieved 6/5/2021. Edited.
  5. Johanna Taylor ,Lisa Rapport, G.Brian (1/2/2003), "Octacosanol in human health", sciencedirect, Retrieved 6/5/2021. Edited.
  6. "12 tips to help you lose weight", nhs, 29/11/2019, Retrieved 6/5/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

628 مشاهدة