فوائد حمض الفوليك للبنات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩

حمض الفوليك

حمض الفوليك هو نوع من فيتامين ب9، والذي يمكن أن يذوب في الماء، وهو فيتامين أساسيّ في صنع الحمض النووي الذي يشكّل جزءًا من المادة الوراثية، وهو نوع من مجموعة فيتامينات (ب) المركّبة، وعلى غرار فيتامين ب12 يؤدّي فيتامين ب9 وأشكاله الوظائف الأساسيّة المتمثّلة في تصنيع المزيد من خلايا الدم الحمراء، ومنع فقدان السّمع، والحفاظ على صحّة دماغ الأطفال، ومن المهم بصورة خاصّة بالنّسبة للنساء الحوامل أن يستهلكن ما يكفي من حمض الفوليك؛ إذ يحمي الجنين من الإصابة بتشوّهاتٍ خَلقية كبيرة في المخ أو العمود الفقري، بما في ذلك عيوب الأنبوب العصبي، مثل: السّنسنة المشقوقة، وتلف الدّماغ.[١]


فوائد حمض الفوليك للبنات

حمض الفوليك والمعروف أيضًا باسم الفولات معروف جيّدًا بأهميّته في الوقاية من بعض العيوب الخَلقية، وقد أظهرت دراسةٌ كبيرة أنّ النساء اللواتي يتناولن المزيد من حمض الفوليك قد قلّت لديهن نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدّم بصورة كبيرة، وحمض الفوليك هو واحدٌ من فيتامينات (ب) المركّبة الموجودة في الأطعمة، مثل: الخضار الورقيّة الخضراء، والفواكه، والبازيلاء، والفاصولياء المجفّفة، كما يُستخدم شكل من أشكال حمض الفوليك الموجودة في المكمّلات الغذائية والأطعمة المدعّمة.

يعمل حمض الفوليك من خلال مساعدة الجسم على إنتاج خلايا جديدة والمحافظة عليها، وعلى وجه الخصوص تكوين خلايا الدم الحمراء يعتمد على وجود مستوياتٍ كافية من هذا الفيتامين، ونقص حمض الفوليك سببٌ معروف لفقر الدّم لدى البالغين والأطفال، وقد يساعد الفولات أيضًا الخلايا على مقاومة التغيّرات في الحمض النووي المرتبطة بتطوّر السرطان، وقد أظهرت الدّراسات أنّ إضافة حمض الفوليك قبل الحمل تقلّل كثيرًا من حدوث العيوب الخَلقية المعروفة باسم عيوب الأنبوب العصبيّ؛ أي تشوّهات العمود الفقري والدّماغ، وتُوصَف مكمّلات حمض الفوليك روتينيًّا للنّساء الحوامل.[٢]


مصادر حمض الفوليك

بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك، يمكن للمرأة الحصول على حمض الفوليك من خلال الآتي:[٣]

  • تناول فيتامين يحتوي على حمض الفوليك، إذ تحتوي معظم الفيتامينات التي تباع في الصيدليات على الكميّة اليومية الموصى بها من حمض الفوليك، وهي 400 مكغ، والتي تحتاجها النّساء، ويجب التحقّق من الملصق الموجود على زجاجة الفيتامين للتأكّد من احتوائه على 100% من القيمة اليومية لحمض الفوليك.
  • تناول الأطعمة المدعّمة، إذ يمكن الحصول على حمض الفوليك من بعض أنواع الخبز، وحبوب الإفطار، ودقيق الذّرة الماسي، ويجب التحقّق من ملصقات حقائق المواد الغذائية، والبحث عن منتج يحتوي على 100% من الفولات.
  • الحصول على مزيج من الاثنين؛ أي تناول فيتامينات تحتوي على حمض الفوليك وتناول الأطعمة المدعّمة.


أعراض نقص حمض الفوليك

يعدّ نقص حمض الفوليك أمرًا نادرًا، ومع ذلك فإنّ الأشخاص الذين يعانون من أمراضٍ الأمعاء الالتهابية ومن يدخّنون السجائر أو الأشخاص الذين يشربون الخمر بكمياتٍ كبيرة هم أكثر عرضةً للإصابة بنقص حمض الفوليك، وتشمل علامات نقص حمض الفوليك ما يأتي:[٤]

  • ارتفاع مستويات الحمض الأمينيّ في الدّم.
  • فقر الدم ضخم الأرومات، وهو نوع من فقر الدّم يحتوي على خلايا دم حمراء متضخّمة.
  • الإعياء.
  • الضّعف.
  • التهيّج.
  • ضيق التنفّس.

يمكن اختبار نقص حمض الفوليك عن طريق قياس كمية الفولات المخزّنة داخل خلايا الدّم الحمراء أو نسبته في الدّم.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (27-10-2017), "What to know about folic acid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  2. "The Benefits of Folic Acid for Women", www.medicinenet.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  3. "Folic Acid", www.cdc.gov,11-4-2018، Retrieved 16-6-2019. Edited.
  4. Erica Julson (19-10-2018), "Folic Acid: Everything You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.