فوائد دبس التمر للوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
فوائد دبس التمر للوجه

دبس التّمر

دبس التّمر هو سائل كثيف بلون الكراميل وذو طعم حلو، يمكن الحصول عليه من التّمور، إذ من السّهل للغاية صنعه في المنزل، وذلك من خلال غلي التّمور على النّار على عدّة مراحل، ثمّ تصفيتها مع إضافة الماء إليها، لاستخراج ما يسمّى الدّبس، وهو غنيّ بالمعادن والفيتامينات، كما يمكن أكله، ويمكن استخدامه لوصفات التّجميل والعناية بالبشرة.[١]


فوائد دبس التّمر للوجه

إنّ وجود فيتامينات (ب) إلى جانب فيتامين (أ)، وكذلك المعادن، مثل: الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، في دبس التّمر يجعل منه ذا فائدة كبيرة للبشرة، ومن فوائده للبشرة ما يأتي:

  • المحافظة على مرونة البشرة، ومكافحة مشاكلها.[٢]
  • مكافحة الشيخوخة وعلامات التقدّم بالعمر، إذ يقلّل من تراكم الميلانين في الجسم، الذي له آثار غير مرغوب بها في تصبّغ الجلد.[٢]
  • توهّج الجلد، ففي حال جرى استهلاك دبس التمر بانتظام، فهذا يساعد على توهّج البشرة.[٣]
  • تغذية الجلد، إذ يساعد على زيادة كميّة الدّم المتدفّقة إلى الوجه، ممّا يساعد على تغذية المنطقة بالدّم، بالتّالي المحافظة على صحّة البشرة.[٣]


فوائد دبس التمر

للتّمر فوائد عديدة للجسم وغيره، منها ما يأتي:[٤]

  • سهولة إضافته إلى النّظام الغذائي: من الممكن إضافته في بعض الحالات وهو مقترن بأطعمة أخرى، مثل: اللوز، أو زبدة الجوز، أو الجبن الطّري، كما أنّ التمور شديدة اللزوجة، ممّا يجعلها مفيدةً في صناعة الأطعمة المخبوزة، كما يمكن الجمع بين التّمور والمكسّرات والبذور لصنع الوجبات الخفيفة الصّحية أو معزّزات الطاقة.
  • السيطرة على نسبة السكّر في الدّم: فالتّمور لديها القدرة على المساهمة في تنظيم نسبة السكّر في الدّم، لذلك قد يفيد تناولها في التحكّم بمرض السّكري من النوع الثاني.
  • تحلية طبيعية ممتازة: فالتمر مصدر للفركتوز، وهو نوع طبيعي من السكّر يوجد في الفاكهة، ممّا يجعله بديلًا صحيًا رائعًا للسكّر الأبيض.
  • المحافظة على صحّة الجهاز الهضمي: إذ إنّ التمر يقلّل الإمساك، ويعزّز حركة الأمعاء من خلال المساهمة في تكوين البراز؛ وذلك لأنّ التمور تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الألياف.
  • الحفاظ على صحّة الجسم: إذ إنّ التّمر يحتوي على الفيتامينات، مثل: (ب1)، و(ب2)، و(ب3)، و(ب5)، و(أ)، و(ج)، لذا فإنّ تناول التّمور يُغني عن تناول المكمّلات الغذائية، ممّا يساهم في الحفاظ على الصّحة، وتحسين مستويات الطّاقة؛ لأنّ التّمور تحتوي على سكريّات طبيعيّة، مثل: الجلوكوز، والسكروز، والفركتوز، كما يحتوي التمر على نسبةٍ مرتفعة من مضادات الأكسدة، ممّا يقلّل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • تحسين صحّة العظام: وذلك لأنّ التّمور غنيّة بالسيلينيوم، والمنغنيز، والنّحاس، والمغنيسيوم، وهذه المعادن والفيتامينات ضروريّة لصحّة العظام، ومنع حدوث الأمراض، مثل هشاشة العظام.
  • تعزيز صحّة الجهاز العصبي: إذ إنّ التّمر يحتوي على البوتاسيوم، والقليل من الصوديوم، ممّا يساهم في الحفاظ على النّظام العصبي في الجسم، كما يساعد البوتاسيوم على تقليل نسبة الكوليسترول في الدّم، ويقلّل من خطر حدوث جلطةٍ دماغية.


المراجع

  1. "Medjool Dates: The Healthiest Natural Sweetener?", draxe, Retrieved 17/4/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "18 Amazing Benefits Of Dates (Khajoor) For Skin, Hair And Health", stylecraze, Retrieved 17/4/2019. Edited.
  3. ^ أ ب "11 Amazing Benefits Of Dates Juice For Skin, Hair And Health", stylecraze, Retrieved 17/4/2019. Edited.
  4. Brianna Elliott, RD (March 21, 2018), "8 Proven Health Benefits of Dates"، healthline, Retrieved 17/4/2019. Edited.