فوائد صابونة البابايا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٣ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
فوائد صابونة البابايا

البابايا

البابايا هي ثمرة طرية ناعمة تنمو في المناخات المدارية، موطنها الأصلي في المكسيك ومنطقة البحر الكاريبي وفلوريدا، وتُعد الهند أكبر مُصدِّر للبابايا، وكانت تُعد سابقًا من الفاكهة الغريبة والنادرة، إلا انها الآن متوفرة في معظم أوقات العام، وهي ثمرة ذات مذاق حلو، وتُقدم العديد من الفوائد الصحية، كتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري، والسرطان، وتسهيل عملية الهضم، والسيطرة على نسبة السكر في الدم للمصابين بداء السكري، وخفض ضغط الدم، ودعم التئام الجروح، كما أنّ لها الكثير من الاستخدامات، كصناعة المستحضرات الطبية مثل الصابون.[١]


فوائد صابونة البابايا

يحتوي صابون البابايا على فيتامين (ج)، وهو من العوامل القوية المضادة للأكسدة التي تُقلل من التصبُغات، ويدعم إنتاج الكولاجين في البشرة، كما يحتوي هذا الصابون على فيتامين أ الضروري لتعزيز إنتاج خلايا جديدة في الجلد، وتقليل البقع الداكنة، وتتضمن الفوائد الأخرى لصابون البابايا ما يأتي:[٢]

  • مقشر طبيعي: يحتوي صابون البابايا على إنزيم يُساهم في تقشير الجلد وإزالة الخلايا الميتة عن سطح البشرة، مما يُعطي مظهرًا صحيًا مُشرقًا لها، خاصةً إذا تم استخدامه بانتظام.
  • علاج حب الشباب: يساعد صابون البابايا في إزالة البقع وتقليل الالتهابات، مما يُقلل من ظهور حب الشباب.
  • تسكين ألم لدغ الحشرات: يساعد فرك صابون البابايا على منطقة لسع الحشرة أو الجروح في تخفيف الألم والحكة والتورم والاحمرار؛ وذلك لأنه يحتوي على مادة الباباين التي تُقلل الالتهاب وتُعزز التئام الجروح.
  • إزالة البقع: يساعد في إزالة البقع الداكنة في البشرة، مما يُساهم في تحفيز نضارتها.


فوائد البابايا

تُقدِّم فاكهة البابايا العديد من الفوائد الصحية للصحة والشعر والبشرة، وتتضمن ما يلي:[٣]

  • فوائد البابايا للبشرة: تتضمن ما يأتي:
    • ترطيب البشرة، إذ تحتوي على إنزيمات تُعالج جفاف البشرة وتساهم في ترطيبها، ويُمكن عمل قناع للترطيب بمزج ملعقة من البابايا المهروسة مع ملعقة صغيرة من العسل، ووضع المزيج على الوجه لمدة نصف ساعة ثم غسله بالماء البارد.
    • إزالة التصبغات، تحتوي البابايا على خصائص لتفتيح البشرة وإزالة البقع الدَّاكنة، ويُمكن استخدام عصيرها ووضعه على البقع الداكنة لمدة 15 دقيقةً، ثم غسل المنطقة بالماء البارد.
    • تقليل التجاعيد، تُساهم قشور البابايا في تقليل علامات الشيخوخة، وهناك ادعاءات أنها فعالة مثل علاجات البشرة، وتحتوي القشور على إنزيمات تزيل الخلايا الميتة من سطح الجلد، مما يساعد في تخفيف التجاعيد وعلامات الشيخوخة، ويُمكن فرك الوجه بقشور البابايا وتركها مدة 20 دقيقةً ثم غسل الوجه بالماء البارد.
    • تقليل الهالات السوداء تحت العين، وذلك بوضع لب البابايا الخضراء على منطقة السواد للتخلُص منه.
    • المساعدة في علاج الأكزيما والصدفية، تعمل البابايا على تقشير البشرة والتخلُص من الخلايا الميتة والشوائب الموجودة على سطحها، كما تُساهم في تقليل الحكة والاحمرار، ويُمكن شرب كوب من حليب البابايا يوميًا لعلاج الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والصدفية.
    • تقليل الكلف، يمكن أن تساعد البابايا في علاج الكلف؛ بسبب خصائصها المقشرة، وتُستخدم بوضعها ناضجةً أو غير ناضجة على البشرة للحصول على صفاء ونضارة ولون واحد لها.
  • فوائد البابايا للشعر: تُستخدم البابايا لتعزيز صحة الشعر، إذ تحتوي على حمض الفوليك الذي يُحسِّن الدورة الدموية في فروة الرأس وبُصيلات الشعر، كما أن استخدام بذورها يُساهم في تقليل قشرة الرأس.
  • الفوائد الصحية للبابايا: تتضمن ما يأتي:
    • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية؛ بسبب محتواها الغني بفيتامين (أ) وفيتامين سي، إذ إنها تمنع أكسدة الكوليسترول، مما يمنع الإصابة بانسداد الشرايين وتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
    • تمنع الإصابة بالتنكس البقعي، وهو الفقدان التدريجي للنظر عند كبار السن، إذ تحتوي البابايا على مادة زياكسانثين، وهي من مضادات الأكسدة التي تعكس الأشعة المُسببة للضرر في الشبكية، كما تحتوي على مُركَّبات الفلافونويد، مثل: البيتا كاروتين، والكريبتوزانثين، واللوتين، والتي تُحافظ على الأغشية المخاطية للعين وتحميها من التلف.
    • تعزيز المناعة، تُعد البابايا غنيةً بالمواد المضادة للأكسدة التي تقضي على المواد الضارة في الجسم ذات التأثير السلبي على جهاز المناعة.
    • تعزيز عملية الهضم، تساعد فاكهة البابايا في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وقد تم استخدامها في الطب الشعبي لعلاج جميع أنواع أمراض المعدة، بما في ذلك عسر الهضم، وحرقة المعدة، وارتداد الحمض، وقرحة المعدة.
    • مضادة للسرطان، تشير الدراسات إلى أن مستخلصات بذور البابايا يمكن أن يكون لها تأثير مُشابه لتأثير العلاج الكيميائي، كما تعمل مركبات الفلافونويد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان وإيقاف نمو الخلايا السرطانية.[٤]
    • تمنع التهاب المفاصل، تحتوي البابايا على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل الألم الناتج عن التهاب المفاصل.
    • تقليل الالتهابات في الرئتين، تحتوي البابايا على فيتامين (أ) الذي يمكن أن يساعد في منع التهاب الرئتين بسبب التدخين.
    • علاج اضطرابات الحلق، عند مزج عصير البابايا الخضراء بالعسل يمكن أن يساعد في تقليل التهاب اللوزتين؛ إذ يُساعد في تقليل البلغم ويمنع انتشار العدوى.
    • تنشيط هرمونات النمو؛ إذ تُغذي البابايا الغدد الصماء في الجسم وتُعزز إنتاج حمض الأرجينين الذي يُنشِّط إفراز هرمونات النمو التي تلعب دورًا رئيسًا في إعادة بناء العظام والعضلات والجلد وخلايا الكبد، وتجديد الخلايا.
    • تقليل التوتر، يساعد تناول الكثير من البابايا في تقليل التوتر؛ بسبب احتوائها على إنزيمات نشطة، بالإضافة إلى فيتامين (ج) الذي يمكن أن يساعد في استعادة مستويات الطاقة في الجسم.


أضرار تناول ابابايا

بالرغم من أن البابايا صحية ومنخفضة السعرات الحرارية، إلا أنها قد تُسبب بعض الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص، منها ما يلي:[٥]

  • تحتوي البابايا غير الناضجة على كمية كبيرة من مادة معينة تسبب الانقباضات، لذا يجب على المرأة الحامل تجنُب تناولها حتى لا تتسبب بانقباض الرحم والولادة المبكرة، ويلاحظ انخفاض وجود هذه المادة مع استمرار نضج الثمرة.
  • قد تتسبب البابايا بالحساسية التي تؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي، والحمى، وسيلان الأنف، وضيق الصدر.
  • تُعد مصدرًا غنيًا بالألياف، لذا فإن تناول الكثير منها يؤدي إلى الإسهال واضطراب المعدة.
  • توجد بعض الأدلة على أن بذورها قد تعمل كمبيد للحيوانات المنوية وتقلل من حركتها، لذا يجب على الرجال تجنب تناولها في حال الرغبة بالإنجاب.[٦]


المراجع

  1. Megan Ware, RDN, LD (21-12-2017), "What are the health benefits of papaya?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. Valencia Higuera (10-6-2019), "What Is Papaya Soap and When Should I Use it?"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. Tanya Choudhary (20-6-2019), "39 Surprising Benefits Of Papaya For Skin, Hair, And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  4. Pathak N1, Khan S, Bhargava A, Raghuram GV, Jain D, Panwar H, Samarth RM, Jain SK, Maudar KK, Mishra DK, Mishra PK (12-5-2014), "Cancer chemopreventive effects of the flavonoid-rich fraction isolated from papaya seeds."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  5. Valencia Higuera (7-7-2019), "All About Papaya: Nutrition Facts, Health Benefits, Side Effects, How to Eat It, and More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  6. Asian J Androl (2-1-2000), "Human sperm immobilization effect of Carica papaya seed extracts: an in vitro study"، www.asiaandro.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.