فوائد لعب الحديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٥ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد لعب الحديد

النشاط الرياضي

يُساعد النشاط الرياضي في تحسين صحة الجسدباختلاف الأعمار، فممارسة التمارين الرياضية بانتظام يُساعد في تقليل خطر الإصابة بالعديد من المشكلات المزمنة ومن ضمنها؛ مشكلات القلب، والسكتات الدماغية، ومرض السكري من النوع الثاني، والسرطان، والسمنة، ومشكلات الصحة النفسية، بالإضافة لفوائد الرياضة الصحية؛ فإن التمارين الرياضية، تُسهم في تقليل التوتر، والاكتئاب والاضطرابات العاطفية، وتُساعد في تحسين المزاج. [١]

 

فوائد لعب الحديد

إنّ بعض التمارين الرياضية مثل؛ تمارين القوة ورفع الأوزان، تفيد القلب، وتحسن توازن الجسم، وتزيد قوة وكثافة العظام، وتساعد في خسارة الوزن، وتمارين القوة أو تمارين المقاومة من النشاطات الرياضية، التي تُحسن لياقة العضلات بتمرين بعض العضلات على المقاومة الخارجية التي تتضمن؛ رفع الأوزان الحرة، أو آلات الأوزان، أو رفع وزن الجسم، ومن المهم معرفة أنّ تمارين الأوزان لا تخص فقط رياضة بناء الأجسام، بل هي مهمة للجميع، للمحافظة على الكتلة العضلية من الخسارة مع تقدم العمر، وتوضح النقاط الآتية كيفية مساعدة تمارين القوة في تحسين الصحة:[٢][٣]

  • تزيد تمارين المقاومة من قوة الجسم ورشاقته؛ إذ إنّ تقوية العضلات مهمة لممارسة المهام اليومية بسهولة، وتقسم تمارين المقاومة لقسمين رئيسين:
    • تمارين المقاومة مثل؛ تمارين الدفع لأعلى عكس الأرض.
    • تمارين القوة التي تتضمن تحريك أوزان معينة باستخدام بعض العضلات، مثل؛ تمارين رفع الأثقال.
  • تحمي تمارين القوة صحة العظام وصحة العضلات؛ إذ يبدأ الإنسان بخسارة ما يقارب 2 - 3% من كتلته العضلية بعد عمر الثلاثين، والشخص الناضج يخسر في كل عشر سنوات من عمرة ما يقارب 2.2- 2.3 من عضلات جسمه وبالأخص في حال توقفه عن ممارسة التمارين الخاصة لهذه العضلات؛ إنّ أداء تمارين بناء كمال الأجسام، تعمل على المحافظة على عضلات الجسم، وعدم التعرض لفقدانهم بعد تجنب ممارسة هذه الألعاب؛ إذ إنّ رياضة كمال الأجسام، ترفع من معدل التحول الغذائي، وعملية الهضم، وامتصاص الطعام، وتعمل تمارين القوة على تعزيز الأداء الوظيفي للعضلات، كما تعمل على زيادة الكثافة العظمية وتقويتها بالأخص عند النساء بعمر ما بعد انقطاع الطمث.
  • تُسهم تمارين القوة في المحافظة على الوزن الصحي؛ إذ إنّ ممارسة رياضة لعب الحديد، تُساعد في تحسين وزيادة نسبة اللياقة في الجسم وذلك في حال الأداءالصحيح والممارسة السليمة لتلك الرياضة، كما أنّها تُحسن المنظر العام للجسم، ومن خلالها يستطيع الشخص فقدان الوزن، بحرق الدهون الزائدة خلال أداء الرياضة الهوائية أو الأيروبكس.
  • تُسهم تمارين القوة في تطوير ميكانيكات الجسم الحركية؛ إذ تُفيد تمارين القوة في وضعية واستقامة الجسم، وتُقلل خطر السقوط عند كبار السن.
  • تمارين القوة تُعزز مستويات الطاقة وتحسن المزاج؛ إذ إنّ تمارين القوة، تزيد من مستويات الأندوفرين الذي يُفرز من الدماغ، مما يزيد من مستويات الطاقة ويحسن المزاج، كما تعمل تمارين القوة على تعزيز القدرة الفكرية والذهنية للأشخاص الذين يُمارسون ألعاب بناء كمال الأجسام، لأّن الدم يجري في الجسد بنسب ممتازة، كما أنّ الأوردة والشرايين تعمل بكفاءة عالية في توصيل الدم للمخ.
  • الحماية من الإصابات؛ إذ تعمل تمارين الحديد، ورفع الأثقال على زيادة الكتلة العضلية، والكثافة العظمية، ممّا يُساعد في تقليل خطر الإصابة بالكسور، وحماية المفاصل من الإصابات، وإن أداء ألعاب بناء الأجسام يُساعد على تحمل الصدمات، لأنّها تمنح الجسم نسبة كبيرة من المرونة.
  • تعزيز صحة القلب؛ إذ إنّ ممارسة تمارين رفع الأوزان، قد تُقلل خطر الإصابة بجلطات القلب أو السكتات الدماغية بنسبة ما يقارب من 40 إلى 60%، وتعمل تمارين المقاومة على تعزيز صحة الجهاز الدوري وصحة الأوردة الدموية.
  • حرق السعرات الحرارية؛ إذ تُعد التمارين الهوائية، تمارين رياضية أساسية لحرق السعرات الحرارية، لكنّ تمارين القوة أو تمارين المقاومة، تُساعد على حرق السعرات الحرارية أثناء الراحة، ويحسن من فاعلية عمليات الأيض، ممّا يعني اكتساب الجسد أكبر فائدة من جميع أنواع الأغذية التي في الخلية، لأنّ قدرة الغدد، والكلى، والمعدة، والكبد، أصبحت أفضل في هضم الأطعمة، وتوزيعها على أعضاء الجسد كافة.
  • تنظيم مرض السكري؛ إذ إنّ مرضى السكري المشخصين بمرض السكري النوع الثاني، يجب أن يتبعوا نظام لممارسة تمارين المقاومة أو تمارين القوة، لأنّ تمرين العضلات يُسهم في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، ويساعد لعب الحديد على حرق نسبة من السكر الذي يتواجد في الدم كما أنه يُسهم على منح الطاقة لعمل غدة البنكرياس، كما أنه يقي الجسم من الإصابة بمرض السكري، ومرض ضغط الدم.


التغذية بعد لعب الحديد

إنّ الهدف الأساسي من التغذية بعد ممارسة التمارين الرياضية، تزويد الجسم بالمغذيات الصحيحة المناسبة لبناء العضلات، وللحصول على أقصى فائدة من التمارين، ويُفضل اختيار الأغذية التي يسهل هضمها، والتي تُعزز امتصاصًا أفضل للمغذيات، والقائمة الآتية توضح الأطعمة التي يُفضل تناولها بعد ممارسة التمارين الرياضية:[٤]

  • الكاربوهيدرات، ومنها ما يلي:
    • البطاطا الحلوة.
    • الشوكولاتة.
    • الكينوا.
    • الفواكة مثل؛ الأنانس، والموز، والكيوي، والتوت.
    • الأرز.
    • الشوفان.
    • البطاطا.
    • الخضراوات الخضراء الورقية.
  • البروتين، ومنه ما يلي:
  • الدهون، ومنها ما يلي:
    • الأفوكادو.
    • المكسرات.
    • زبدة المكسرات مثل؛ زبدة الفول السوداني.
    • الجرانولا أو ألوح المكسرات والفواكة.


الرياضة الهوائية ورياضة المقاومة

تمارين الأيروبيك أو التمارين الهوائية مثل؛ الجري أو ركوب الدراجة، وتمارين المقاومة أو تمارين القوة نوعان مختلفان من النشاط البدني، وممارسة النوعين بانتظام يُوفر فوائد كثيرة للصحة العامة، ويساعدان على التحكم في الوزن، والوصول للوزن المثالي الصحي، وتحسين الحالة المزاجية، وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، وبالرغم من اختلاف النوعين إلا أنّ كلاهما يوفر لياقة ممتازة للجسم، ويستخدمان أجزاءًَ مختلفة من الجسم، ويختلف مصدر الطاقة المستخدم في كليهما.

تعمل التمارين الهوائية على تحسين صحة القلب، والرئتين بزيادة معدل ضربات القلب ومعدل التنفس، ومن الأمثلة على التمارين الهوائية؛ المشي، والركض، والسباحة، والرقص، أمّا تمارين المقاومة، فتعمل على تمرين العضلات، والعظام، والمفاصل، وبالغالب تستخدم الطاقة الناتجة من العضلات للتزويد بالطاقة، ومن أشهر الأمثلة على تمارين المقاومة؛ تمارين لعب الحديد أو رفع الأثقال.[٥]


المراجع

  1. "SPORT AND HEALTH", sportengland. Edited.
  2. "7 Ways Strength Training Boosts Your Health and Fitness", everydayhealth. Edited.
  3. "5 Health Benefits Of Lifting Weights", medicaldaily. Edited.
  4. "Post-Workout Nutrition: What to Eat After a Workout", healthline. Edited.
  5. "A Comparison of Aerobic & Resistance Exercises", livehealthy.chron. Edited.