كيف تتم عملية الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
كيف تتم عملية الحمل

الحمل من العمليات الصعبة والمعقدة التي يمكن أن تمر بها المرأة، فيبدأ الحمل في اللحظة التي يحدث فيها الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة، من ثم يبدأ الحمل بالتطور ولكن بشكلٍ بطيء على مدار 7-9 أشهر، ولكن في أغلب الأوقات يستغرق 9 أشهر. وذلك عندما يصل الجنين إلى مرحلة الاكتمال، ويصبح مستعدًا للخروج من بطن أمه

، وتعرف هذه المرحلة بمرحلة الولادة.

في هذا المقال سيتم الشرح بالتفصيل عن كيفية حدوث الحمل، وما هي مراحل تطوره بشكلٍ ثابت وغيرها من المواضيع الهامة.

 

ما المقصود بعملية الحمل (الإخصاب)؟


يحدث الحمل عندما يحدث الالتقاء بين الحيوانات المنوية القادمة من إحليل الذكر والبويضة التي يتم إنتاجها من رحم المرأة، وعندما يحدث الالتقاء الناجح بين الطرفين يحدث الحمل، ويبدأ بالتطور خلال الشهور التسعة للحمل، وذلك وصولًالمرحلة الولادة، أما في حال لم يحدث الالتقاء بين الطرفين، فإن البويضة تموت وتنزل من رحم الأنثى عبر المهبل، من ثم تتحول هذه البويضة إلى دم الحيض المعروف لدى النساء (الدورة الشهرية). كما أن الذكر يفرزملايين الحيوانات المنوية في كل دفقة للمني، ولكن في نهاية المطاف يصل حيوان منوي واحد فقط إلى البويضة وإذا حدث الحمل، فإن هذا الحيوان يكون قد نجح في إخصاب البويضة، ويكون مصير الحيوانات الأخرى هو الموت.

المقصود بنجاح الإخصاب، هو وصول الحيوان المنوي إلى البويضة واختراق غشائها، على الرغم من أن غشاء البويضة يكون قاسيًا جدًا (أي أنه ليس بمقدور أي حيوان منوي اختراقه)، حيث إن عملية الاختراق تحدث نتيجة تجمّع أكثر من حيوان منوي على نقطة معينة من البويضة، ويبدؤون بإفراز أنزيم معين للعمل على ثقب البويضة، بالنهاية يسمح لحيوان منوي واحد فقط بالدخول من خلال هذا الثقب.

تفشل عملية الإخصاب إذا دخل أكثر من حيوان منوي إلى البويضة، لذلك فإن البويضة تقوم بعملية لحام للثقب الذي تم فتحه مباشرةً بعد أن يقوم الحيوان المنوي بالدخول، وذلك لمنع دخول أي حيوانات أخرى.

 

ماذا يحدث بعد عملية الإخصاب؟


يحدث بعد عملية الإخصاب مرحلة تُسمى بمرحلة الغرس أو الانغراس، حيث إن البويضة المخصبة تتحرك باتجاه أسفل قناة فالوب وتنقسم إلى عدة خلايا،من ثم تتحول إلى شكل يشبه الكرة تسمى بالعلقة. حيث إن هذه العلقة تصل إلى الرحم بعد حوالي 3-4 أيام من الإخصاب، من ثم تطفو العلقة في الرحم لمدة 2-3 أيام أخرى، ويبدأ الحمل إذا عُلقت في بطانة الرحم، وهذا ما يسمى بالتوطين أو الانغراس، والذي يبدأ عادةً بعد حوالي ستة أيام من الإخصاب، وتستغرق حوالي 3-4 أيام حتى تصبح كاملة، حيث إن الخلايا التي توجدداخل العلقة هي الخلايا التيستتكون منها عظام الجنين، أما المشيمة فسيتم إنتاجها من الخلايا التيتوجد في الخارج. ينبغي على المرأة معرفة الأوقات التي تحدث فيهاعملية التبويض في جسمها، لأن هذه الفترات هي الأفضل لحدوث الحمل.