لتخفيف ألم الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
لتخفيف ألم الدورة الشهرية

عند نزول الطمث، تحدُث انقباضات وانبساطات في الرحم وتمتد لتصل إلى أسفل الظهر، وتحدُث هذه الانقباضات بسبب إفراز مادة البروستاجلاندين، إذ تضغط عضلات الرحم على الأوعية الدموية بحيث تقل نسبة الدم التي من المفروض أن تصل الأنسجة المحيطة في الرحم، وهذا ما يُسبب الألم عند قدوم الدورة اللشهرية.

يتراوح الألم مابين الخفيف والشديد، وقد لا تقوى بعض السيدات والفتيات على تحمُّل هذا الألم، فتلجأ إلى تناول المُسكنات، ولكن دائمًا ما تُفضّل السيدة اللجوء إلى طُرق طبيعية للتخفيف من ألم الدورة الشهرية. وقد توصل العلم إلى أن هنالك عددًا من الأطعمة والمشروبات التي تُسهم في تخفيف ألم الدورة الشهرية بشكل كبير.

يبدأ ألم الدورة الشهرية قبل قدومها بيوم أو اثنين في الغالب، وتستمر لمدة يومين أو ثلاثة، وقد لا تعاني السيدة من أي ألم قبل أو خلال فترة الحيض، فهذا كله يعتمد على طبيعة الجسم الذي يختلف من سيدة لأخرى.

 

المشاكل الصحية التي تُصاحب قدوم الدورة الشهرية


بالإضافة إلى الألم المُصاحب للدورة الشهرية فإنه قد تظهر بعض الأعراض الأخرى تزامنًا مع هذا الألم، ومن هذه الأعراض:

  1. فقدان الشهية.
  2. الغثيان والقيء.
  3. الصُداع الشديد.
  4. ألم في الثدي.
  5. انتفاخ البطن.
  6. الإرهاق الشديد.
  7. كثرة التعرُّق.
  8. تغيُّر المزاج بحيث تُصبح السيدة عصبية.

 

طُرق لتخفيف ألم الدورة الشهرية


يُمكن التخفيف من ألم الدورة الشهرية بالاستعانة ببعض المشروبات والأطعمة المتوفرة في المنزل وعدم الاعتماد الكُلي على الأدوية المُسكنة، إذ توجد في الأطعمة فيتامينات وأحماض معينة تُقلل من ألم الدورة الشهرية،ولهذا يُنصح بالقيام بمايلي:

  • شُرب مغلي القرفة: فهو يساعد على نزول الطمث وينشط الدورة الدموية مما يُخفف من حدة الألم.
  • تقليل كمية الملح المُضافة إلى الطعام.
  • التقليل من شُرب المنبهات كالشاي والقهوة.
  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء، وكذلك الحلويات.
  • تناول الخضروات الورقية.
  • شُرب كميات كافية من الماء.
  • تناول الفواكه المجففة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم مثل الموز.
  • منح الجسم فترة جيدة من الراحة والنوم لمدة كافية لا تقل عن ثماني ساعات.
  • استخدام الزيوت مثل زيت الميرمية وزيت اللوز وأيضًا زيت اللافندر، ويُمكن دمج هذه الزيوت معًا لتدليك منطقة البطن والظهر.
  • استخدام قربة تحتوي على الماء الساخن.
  • الحرص على تدفئة الجسم وخاصة منطقة البطن.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل رياضة المشي.
  • شُرب الميرمية المغلية.
  • الإكثار من تناول الأسماك أو حبوبزيت السمك، لأنها تحتوي على أوميغا3 وهو من الأحماض التي تُقلل من آلام الدورة الشهرية.

قد لا تُفيد الطُرق السابقة في تخفيف ألم الدورة الشهرية لدى البعض، إذ يكون الألم شديدًا ولا يستجيب للعلاجات الطبيعية أو حتى الأقراص الخاصة بتسكين الألم، وفي هذه الحالة قد تضطر السيدة إلى الذهاب للطبيب الذي بدوره يُعطي المريضة حُقنة لتسكين الألم..