ماذا تفعل في الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
ماذا تفعل في الشهر التاسع من الحمل

يبدأ الشهر الأخير والمرحلة الأخيرة من الحمل من الأسبوع السادس والثلاثين، وفي هذه المرحلة يبدأ الجنين في التجهز للولادة والخروج إلى الحياة، إذ يهبط الجنين في هذا الأسبوعإلىأسفل الرحم، وفي هذه المرحلة تستعد الأم لاستقبال طفلها، وعليها أن تعمل اللازم لتكون هي والجنين بصحة جيدة وسليمة،وهذه بعض النصائح التي نقدمها للحامل في هذه المرحلة:

الغذاء،على الحامل في هذه المرحلة الاعتناء جيدًا بغذائها،إذ تشعر الحامل في هذا الشهر بالامتلاء سريعًا بسبب كبر حجم الجنين، لذا عليها أن تقوم بتقسيم وجبات الطعام إلى 6 أو 7 وجبات، وأن تراعي أن تكون هذه الوجبات صحية، وأن تشمل كافة العناصر الغذائية وتتجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الأملاح والسكريات، والإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3 ومضادات الأكسدة، ومن أهم العناصر الغذائية التي يجب توافرها في غذاء الحامل في هذه المرحلة:

  1. البروتين،ويتواجد في اللحوم والدجاج والأسماك والبقوليات والحليب ومشتقاته.
  2. الكالسيوم، يعتبر الكالسيوم من العناصر التي يجب على الحامل تناولها بشكل يومي، حيث يساعد على حماية العظام والحفاظ على صحتها، كما أنه يساعد على نمو الجنين وتكوين العظام، وهو يتوفر في الحليب ومشتقاته.
  3. فيتامينc، ويتواجد في الطماطم والقرنبيط والفراولة.
  4. فيتامين aويتواجد في السبانخ والفلفل والشمام والجزر.
  5. المعادن والألياف والفيتامينات،ويمكن الحصول عليها عن طريق تناول الفواكه والخضراوات.
  6. الحديد، ويمكن الحصول عليه من الأسماك والعدس والبازلاء والفاكهه المجففة.

 

قائمة بالأطعمة التي يجب أن تتواجد ضمن نظامك الغذائي في الشهر التاسع من الحمل :


  • الفواكه : 2- 4حصص يوميا.
  • الحبوب و خبز الحبوب الكاملة : 6- 11حصة يوميًا .
  • الخضار : أكثر من 4حصص في اليوم الواحد.
  • الترطيب: الحد الأدنى هو 2 لتر من الماء النقي كل يوم .
  • الألبان و مشتقاتها: 4 حصص في اليوم الواحد.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين: 3 حصص يوميا .

 

الرياضة والحركة وأهمها رياضةالمشي، حيث يعمل المشي في الشهر التاسع على تسهيل عملية الولادة. وعلى الحاملأن تراعي بعض الأمور، أولها:يجب عليها تجنب المشي في درجات حرارة منخفضة أو مرتفعة بل يجب أن تكون درجة الحرارة معتدلة، ثانيًا: أن تراعي عدم الوصول إلى مرحلة التعب والإرهاق من المشي، ثالثًا: المشي بملابس وحذاء مريح.

مراجعة الطبيب بشكل دوري والقيام بالفحوصات والتحاليل اللازمة، حيثتكون المرأة الحامل معرضة في هذه المرحلة لارتفاع في نسبة السكر والبروتين في الدم وكذلك انتفاخ القدمين واليدين؛ لذا من الضروري جدًا مراجعة الطبيب من فترة لأخرى.

المزاج والراحة النفسية،يجب عليها الحفاظ على هدوء أعصابها والابتعاد عن مصادر الحزن والبكاء والاكتئاب والقلق لذا عليها القيام بأمور ونشاطات تساعد على تحسين مزاجها العام.