ماذا يخفف الام الدورة الشهريه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٩
ماذا يخفف الام الدورة الشهريه

الدورة الشهرية

تمرّ الفتيات بعد بلوغهنّ حتى سن اليأس في كل شهر من حياتهنّ بالدورة الشهرية، وهي مجموعة من التغيرات التي تحدث استعدادًا للحمل، وتقسم إلى أكثر من مرحلة؛ المرحلة الأولى هي مرحلة الحيض التي تحدث عندما يتخلّص الرحم من بطانته التي كانت على استعداد لاستقبال البويضة المخصّبة، وتكون هذه البطانة إمّا سميكةً أو رقيقةً، حسب كمية النزيف الدموي الذي يختلف من فتاةٍ إلى أخرى أثناء دورتها.

تستمرّ مدة الحيض عند أغلبية النساء بين 3-7 أيام، وتستمر الدورة الشهرية من أول يوم للدورة الأولى حتى أول يوم للتي تليها، بما يعادل 21-35 يومًا على الأكثر، والتغيرات المختلفة التي تحدث خلالها تتحكم بها مواد كيميائية تُفرَز في الجسم تسمى الهرمونات.[١]


تخفيف آلام الدورة الشهرية

تبحث العديد من النساء والفتيات على وسائل مختلفة لتخفيف آلام الدّورة الشّهرية، منها ما يأتي:[٢][٣]

  • تناول الأدوية المسكنّة، مثل: الأسبرين، والباراسيتامول، والإيبوبروفين، والنابروكسين، وللحصول على أقصى فعالية لهذه الأدوية يجب تناولها فور الشعور بالألم أو بدء الحيض، وبعض النساء يضعن اللصقات الطبية في مواضع الألم.
  • استخدام الحرارة عن طريق أخذ حمام دافئ أو وضع قربة ماء ساخنة على منطقة البطن وتدفئة الجسم جيدًا، أو تدليك أسفل البطن وأسفل الظهر بالزيت الدافئ، مثل: زيت القرفة، والقرنفل، واللافندر، والورد، مما يساعد على تخفيف الانقباضات التي تحدث في منطقة البطن.
  • الراحة والاستلقاء، فمن الأفضل عدم إرهاق الجسد هذه الفترة، مما ينعكس سلبًا على المرأة.
  • تجنّب المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • تجنب التدخين ومنتجات التبغ، وتجنب شرب الكحول.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة،، هناك أنواع من الرياضة تساعد على تخفيف الألم، كاليوغا، والمشي، وتمارين الظهر والبطن التي تعمل على تقليل التقلّصات، وكذلك الاستلقاء على الظهر ووضع وسادة تحت الساق أو ثني الركبتين، والنوم على أحد الجانبين، وغيرها من الوضعيات، لكن يجب الانتباه إلى نوع الرياضة؛ فيجب أن تكون خفيفةً لا ترهق الجسد.
  • الوصول إلى النشوة الجنسية؛ لأنها تساعد على إفراز مادة الأندورفين والمواد الأخرى داخل الجسم، والتي تفرز أيضًا خلال ممارسة الرياضة لتقليل الألم وتسبب شعور الأنثى بالتحسّن.
  • شرب شاي الأعشاب لتدفئة البطن وتهدئة الألم، مثل: شاي البابونج، والقرفة التي تساعد في نزول الدورة، بالإضافة إلى الميرمية والنعناع واليانسون.
  • تعديل النظام الغذائي، عن طريق الاهتمام بشرب الكثير من المياه، وتقليل الملح في الطعام، وتوزيع الطعام بكميات قليلة على مدار اليوم، والتركيز على بعض الأغذية، مثل:
    • الأغذية الغنية بالحديد، كالسبانخ واللحوم الحمراء؛ لأن الجسم يحتاج إلى الحديد في هذه الفترة بسبب خسارته الكثير من الدم.[٤]
    • الأغذية الغنية بالأوميغا 3، كالأسماك، والتونة، واللوز.
    • الأغذية الغنية بالمغنيسيوم، كالموز، فهو يساعد على تقليل الشد العضلي وتخفيف الآلام.[٥]
    • الخضراوات الورقية الخضراء والفواكه.
    • تقليل السكريات.


آلام الدورة الشهرية

تظهر آلام الدورة الشهرية وأعراضها قبل وخلال أيام الحيض، من أهمّها التقلصات والتشنجات أسفل البطن التي تنتج عن تقلصات عضلات الرحم، وتختلف هذه الأعراض في شدّتها من فتاة إلى أخرى، فالبعض منهن يواجهن مجرد شعور طفيف بعدم الراحة، بينما الأخريات يشعرن بأعراضٍ شديدة تعيق القيام بأنشطة الحياة اليومية.

يبدأ الألم قبل 1-3 أيام من الدورة ويصل إلى أقصى حدته خلال 24 ساعةً من بدء الحيض، ثم يخفّ تجريجيًا خلال 2-3 أيام، ويصاحبه شعور بالوهن، والتعب، والصداع، وتقلب المزاج، وحدوث نوبات من الاكتئاب والحزن، بالإضافة إلى الاشعور ببتغيّر وانتفاخ في بعض أجزاء الجسم؛ فالثدي يبدو أكبر قليلًا مع الشعور بالألم، كذلك يحدث انتفاخ في أسفل البطن وأحيانًا في القدمين، وتشعر النساء بآلام المفاصل والظهر، مما يجعلهن غير قادرات على ممارسة بعض الأعمال التي اعتدن عليها، ولا يستطعن إرهاق أنفسهن بالوقوف كثيرًا أو الجلوس كثيرًا أو الاستمرار بالمشي لمدة طويلة، كما قد يصبح البراز ليّنًا، إضافةً إلى ظهور حب الشباب.[١][٦]


أسباب آلام الدورة الشهرية

خلال أيام الحيض تنقبض عضلات الرحم لتطرد البطانة خارجًا، ويرتفع مستوى بعض المواد الشبيهة بالهرمونات التي تسمى البروستاجلاندين، وهذه المواد هي المسؤولة عن الشعور بالألم والالتهاب الذي بدوره يحفز عضلات الرحم، وارتفاع مستوى البروستاجلاندين الزائد يسبب الشعور بالمزيد من الألم. كما توجد بعض الاضطرابات في المنطقة التناسلية التي يصاحبها ألم شديد خلال فترة الحيض، وهي:[٦]

  • بطانة الرحم المهاجرة: هي اضطراب تنتقل فيه أنسجة بطانة الرحم وتنزرع خارجه، غالبًا في قنوات فالوب، أو المبيض، أو أنسجة بطانة الحوض.
  • أورام الرحم الليفية: هي نمو غير طبيعي يتكون في جدار الرحم الداخلي، مما يسبب الألم الشديد.
  • العضال الغدي: هو انتقال أنسجة بطانة الرحم إلى داخل عضلاته.
  • مرض التهاب الحوض: هو عدوى تصيب أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي، تنتج عادةً عن عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الجماع.
  • ضيق عنق الرحم: بعض النساء يعانين من ضيق فتحة عنق الرحم، مما يعيق خروج دم الحيض، فيزيد الألم والضغط داخل الرحم.

كما توجد بعض العوامل التي تزيد خطر إصابة المرأة بألمٍ شديد مع الدورة دون غيرها عند توفر أحد العوامل التالية:[٦]

  • العمر الأصغر من ثلاثين عامًا.
  • البلوغ مبكرًا عند سن الحادية عشرة أو أصغر.
  • غزارة دم الحيض.
  • اضطراب الدورة الشهرية.
  • التاريخ العائلي للإصابة بالألم الشديد مع الدورة الشهرية.
  • التدخين.


تشخيص سبب آلام الدورة الشهرية

يشخص الطبيب سبب الشعور بالألم في الدورة الشهرية بأكثر من وسيلة، أولها مراجعة التاريخ المرضي والفحص الجسدي للمرأة، وفحص منطقة الحوض بالتحديد لاكتشاف أي تشوهات أو تغيرات، وعندما يشك بوجود اضطراب ما يكون السبب في هذه الألام يطلب إجراء المزيد من الفحوصات، مثل:[٦]

  • الموجات فوق الصوتية على الرحم، والمبيضين، وعنق الرحم، وقنوات فالوب.
  • الأشعة التشخيصية المختلفة، مثل: الأشعة المقطعية، والرنين المغناطيسي.
  • تنظير الرحم هو وسيلة غير ضرورية لتشخيص ألم الدورة، إلا أنه ضروري لتشخيص بعض الحالات، مثل: بطانة الرحم المهاجرة، والعضال الغدي، والحمل خارج الرحم، والأورام الليفية.


اضطرابات الدورة الشهرية

قد تحدث في الدورة الشهرية بعض الاضطرابات المختلفة التي تستدعي زيارة الطبيب، منها:[١]

  • تأخر الدورة الشهرية عن عمر 16 عامًا.
  • توقف الدورة الشهرية فجأةً.
  • الإصابة بنزيف لعدد أيام أطول من الأيام الطبيعية للحيض.
  • الإصابة بنزيف غزير خلال أيام الحيض.
  • الإصابة بألم حاد وشديد.
  • الإصابة بنزيف بين الحيضين.
  • إذا شكت المرأة بوجود حمل نتيجة تأخر الدورة الشهرية أكثر من خمسة أيام.
  • تأخر الدورة أكثر من ثلاثة أشهر بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل رغم عدم حدوثه.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Normal Menstruation", my.clevelandclinic.org,2019-8-25، Retrieved 2019-10-19. Edited.
  2. Traci C. Johnson (2019-3-30), "What Are Menstrual Cramps?"، www.webmd.com, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  3. Nicole Galan (2019-2-18), "Home remedies for menstrual cramp relief"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  4. "Exercise, diet & periods", www.thewomens.org.au, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  5. Kathleen Doheny (2017-11-2), "10 Ways to Relieve Period Cramps"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Mayo Clinic Staff (2018-4-14), "Menstrual cramps"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-10-19. Edited.