ماهو علاج جير الاسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
ماهو علاج جير الاسنان

جير الأسنان

يحدث جير الأسنان نتيجة تكوّن طبقة من البكتيريا عديمة اللون على الأسنان، كما تتراكم طبقة على اللسان، فيتطور عند بقاء الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات في الأسنان، فإنّ البكتيريا التي تعيش في الفم تتغذّى على هذه الأطعمة، وتُنتِج الأحماض التي تؤدي إلى تسوس الأسنان، ويظهر جير الأسنان بوضوح عندما لا تُنَظّف باستمرار.[١]


التخلص من تكلس الأسنان

تنظيف الأسنان بالفرشاة ما لا يقلّ عن مرّتين يوميًا أفضل طرق إزالة الجير من الأسنان، ويُنصَح باستخدام فرشاة ناعمة، والحرص على استبدالها كل 3-4 أشهر أو عندما تبدأ شعيراتها بالسقوط، واللجوء إلى الفرشاة الكهربائيّة أيضًا؛ فهي أكثر فاعلية في إزالة الجير من الأسنان مقارنةً بالفرشاة التقليدية، ويُنصَح أيضًا باستخدام خيوط الأسنان لتنظيف بقايا الطعام العالقة بين الأسنان ويصعب على الفرشاة الوصول إليها، وفي ما يأتي توضيح لطريقة استخدام خيط الأسنان:[٢]

  • أخذ 18 بوصةً من خيط الأسنان، ولفّه حول الأصابع الوسطى.
  • شدّ الخيط، والإحكام عليه جيدًا بين الأصابع، وإدخاله بين الأسنان.
  • تحريك الخيط بين الأسنان، ولفّه على جوانب الأسنان في شكل حرف C.
  • تحريك الخيط إلى أعلى السنّ وأسفلها، مع الضّغط على جوانب السن.
  • تكرار هذه الخطوات على الأسنان جميعها.

بعد تنظيف الأسنان بالخيط ينصح بتنظيف الفم بالفرشاة لمدّة دقيقتين، وفي ما يأتي خطوات تنظيف الأسنان بالفرشاة:[٢]

  • وضع كمية من معجون الأسنان على الفرشاة.
  • إدخال فرشاة الأسنان بزاوية 45 مع اللثة.
  • تحريك الفرشاة إلى الأمام والخلف مع الضّغط الخفيف على الأسنان.
  • تنظيف الأسطح الخارجية والداخلية للأسنان واللسان.

لسوء الحظ يتراكم الجير مرّةً أخرى وبسرعة، لذا ينصح خبراء الأسنان باللجوء إلى طرق منزلية أخرى لإزالة الجير من الأسنان، ومن أمثلتها ما يأتي:[٢]

إضافة إلى استخدام الطرق الآتية للتخلص من الجير:[٣]

  • غسول الفم، بعد الانتهاء من تفريش الأسنان يجب أن يغسل المريض فمه باستخدام غسول فم يحتوي على الفلورايد للحصول على أفضل حماية من الجير والكلس، ويوجد هذا الغسول في الصيدليات ولا يحتاج إلى وصفة طبية لصرفه، أمّا المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة يحتاجون إلى نوع أقوى من غسول الفم يحتوي على مطهّر ويوصف بواسطة الطبيب.
  • صودا الخبز، حيث تفريش الأسنان باستخدام صودا الخبز فعّال جدًا في التخلص من الجير دون أن يضر طبقة المينا، وكذلك استخدام المعاجين المحتوية على صودا الخبز أكثر فاعلية من المعاجين التقليدية، ودرجة الحموضة المناسبة لطبقة مينا الأسنان 5.1-5.5، لكن مع تناول النشويات يصبح الفم أكثر حموضة؛ مما يسبب خروج الكالسيوم من طبقة المينا، واستخدام صودا الخبز يعادل هذا الوسط الحمضي، كما يعمل مضادًا للبكتيريا الضارة المسؤولة عن تآكل الأسنان.
  • المضمضة بالزيت، تُصنّف وسيلة سهلة لإزالة البكتيريا وتحسين صحة الفم، وزيت جوز الهند مثالي؛ بسبب خصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة والمضادة للبكتيريا، واحتوائه على حمض دهني يُسمّى حمض اللوريك، ومضمضة الفم بالزيت تجرى عن طريق وضع ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند الدافئ داخل الفم، ثم تحريك الزيت داخل الفم لمدة 5-10 دقائق، ثم بصقه. وتوجد العديد من الزيوت التي تُستخدم مضمضةً للفم؛ مثل: زيت الزيتون، وزيت اللوز، وزيت السمسم.
  • تنظيف الأسنان لدى الطبيب، تجرى إزالة تكلس الأسنان بواسطة الطبيب عند الإصابة بطبقة سميكة من الجير، أو إذا صاحبت التكلس أمراض اللثة؛ لذا يستخدم الطبيب أداة معدنية في تقشير هذه الطبقة وكشط الجذور، ولعلّه يستخدم أشعة الليزر في قتل البكتيريا الموجودة في جيوب اللثة التي ظهرت بعد تنظيف طبقة الجير؛ لذا تجب زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر أو أقل إذا كان المريض يعاني من أمراض اللثة، أو في خطر عالٍ للإصابة بها إذا كان مدخنًا أو مصابًا بالسكري، وبعض الأشخاص يحتاجون إلى تنظيف دوري للأسنان؛ مثل: المرضى المصابون بجفاف الفم سواء نتيجة تناول أدوية أو تقدم العمر؛ لأنّ اللعاب يفيد في التخلص من التراكمات داخل الفم أولًا بأول.[٤]


أسباب جير الأسنان

يتطور الجير عندما تترك الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات (السكريات والنشويات)؛ مثل: الحليب، والمشروبات الغازية، والزبيب، والكعك، أو الحلوى على الأسنان، مما يؤدي إلى نمو البكتيريا، وقد تنتج الأحماض نتيجة ذلك، وعلى مدى وقت من الزمن تُدمّر هذه الأحماض مينا الأسنان، مما يؤدي إلى تسوس الأسنان، ويتطور الجير على جذور الأسنان تحت اللثة، وتؤدي إلى انهيار العظم الذي يدعم السن.[٥]


الآثار السلبية لتكلس الأسنان

تُكوّن طبقات الجير خلف الأسنان وبينها، ويبدو لونها أصفر أو بُنيًّا بسبب اكتسابها لون أي طعام أو شراب يتناوله المريض؛ لأنّ مسامات هذه الطبقة واسعة؛ لذا تسبب هذه الطبقة منظرًا قبيحًا للأسنان، كما تسبب رائحة كريهة داخل الفم بسبب تراكم البكتيريا، وتسبب تآكل طبقة المينا الصلبة للأسنان، مما يؤدي إلى تحسس الأسنان وتسوسها وفي النهاية سقوطها، كما تحفّز طبقة الجير الإصابة بأمراض اللثة، ومن هنا تأتي أهمية التخلص من تكلس الأسنان.[٤]


الوقاية من جير الأسنان

يوقى من حدوث جير الأسنان من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٥]

  • الاهتمام بنظافة الأسنان باستخدام فرشاة الأسنان والخيط.
  • شطف الفم بالمضاد للبكتيريا للحدّ من البكتيريا التي تسبّب أمراض اللثة.
  • مراجعة طبيب الأسنان أو اختصاصي صحة الفم كل 6 أشهر لإجراء فحص الأسنان وتنظيفها.
  • سؤال الطبيب عن أدوية تحدّ من الترسبات الموجودة على الأسنان مناسبة للشخص.
  • تناول الأطعمة المغذّية؛ مثل: الزبادي العادي أو الجبن أو الفاكهة أو الخضروات النيئة؛ مثل: الكرفس، التي تساعد في إزالة الطعام، وإبطال مفعول الأحماض المسببة للجير.


المراجع

  1. "Plaque", my.clevelandclinic.org,4-11-2017، Retrieved 26-1-2019.
  2. ^ أ ب ت "How to Remove Plaque", www.healthline.com, Retrieved 6-9-2019. Edited.
  3. Jamie Eske (2019-1-31), "Removing plaque and tartar from teeth"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-26.
  4. ^ أ ب Candice Abellon (2019-4-9), "How to Remove Plaque and Tartar"، healthline, Retrieved 2019-6-26.
  5. ^ أ ب Michael Friedman, DDS (25-1-217), "Plaque and Your Teeth"، www.webmd.com, Retrieved 26-1-2019.