ماهو علاج رخاوة الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
ماهو علاج رخاوة الرحم

رخاوة الرحم أو ارتخاء المهبل، هو عبارة عن حدوث سقوط للجدار الخلفي أو الأمامي للمهبل ليصل إلى مستوى أقل من مستواه الطبيعي. البعض قد يُهمل علاج مثل هذا النوع من المشاكل، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات عديدة قد ينتج عنها العقم أو مشاكل أخرى متعلقةبالحمل والولادة.مرض ارتخاء المهبل بمعنى آخر يُمكن أن يعني اتساع المهبل، وهذا المرض شائع بين أغلبية النساء، وهو من الأمراض التي تُسبب القلق للعديد من النساء، فهويؤثر بشكل سلبي على العلاقات الجنسية بين المرأة وزوجها.

هبوط الرحم أو هبوط المهبل من المشاكل الشائعة التي تعاني منها النساء بدرجات متفاوتة،معظم الشكاوى تكون من هبوط الجدار الأمامي أو الخلفي للمهبل، وهنا نتعرض لهبوط جدار المهبل الخلفي بشكل رئيسي.

 

أعراض الإصابة بارتخاء الرحم


  • الشعور بآلام وثقل في منطقة الحوض .
  • ظهور رائحة كريهة والتعرض للهرش القوي في المناطق التناسلية .
  • الإصابة ببعضالمشاكل أثناء التبرز أوالتبول .
  • الشعور بالارتخاء الشديدأثناء الجماع .
  • الشعور بآلام في منطقةأسفل الظهر والتي قد تزول عند الاسترخاء أو النوم .
  • زيادة ظهور الإفرازات، بالإضافة إلى الشعور المستمر بالرطوبة .
  • الإحساس بألم وثقل في منطقة أسفل البطن .
  • خروج أجسام غريبة من فتحة المهبل.

 

أسباب الإصابة بارتخاء الرحم


  1. الحمل المتكرر والولادة لأكثر من مرة، الأمر الذييساعد على إضعاف الأنسجة الموجودة في الرحم وارتخائها.
  2. عملية الدفع أثناء الولادة لفترةطويلة،بالأخص إذا كان حجم الطفل كبيرًا.
  3. الإصابة بالتمزقات أثناء الولادة، بالأخص إذا لم تتم معالجة هذه التمزقات بالشكلالجيد أثناء عملية الولادة.
  4. الإصابة بضعف خلقي عند بعض السيدات، مما يجعل بعض العضلات والأربطة ضعيفة لديهن.
  5. الإصابة بنقص هرمون الأستروجين، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف الأنسجة وارتخائها.
  6. مشاكل قد تحدث بعد العمليات الجراحية، مثل: الشد أثناء عملية الكحت.
  7. زيادة وزن الرحم عن الحجم الطبيعي، وذلك بسبب وجود ورم ليفي أولحمية كبيرة في منطقة عنق الرحم.

 

علاج ارتخاء الرحم


خيارات العلاج تعتمد بشكل كبير على درجة الارتخاء الرحمي، هناك بعض الإرشادات التي تستطيع السيدة إتباعها لتفادي حدوث ارتخاء الرحم، منها:

  • تفادي الإصابةبالإمساك، وذلك عندما يكون الإمساك هو أحد أعراض الارتخاء الرحمي وسببًا رئيسيًا في الإصابة بهِ.
  • التأكد من احتواء الغذاء على كمية مناسبة من الألياف الغذائية بما يُقارب (25- 30 جرام في اليوم ) .
  • الإكثار من شرب السوائل، وبالأخص الماء، وذلك لتجنب الإصابة بالإمساك، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالارتخاء.
  • فقدان الوزن، وذلك في حال كانت تُعاني السيدة من زيادة مُفرطة في الوزن.
  • تقوية عضلات الحوض، وذلك من خلال ممارسة التمارين الخاصة بمنطقة قاع الحوض أو مايعرف بتمارين كيغل التي تُساعد بشكل كبير على تقوية العضلات المحيطةبالمهبل والشرج.