ما اسباب تاخر الدورة بدون حمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩

تأخر الدورة الشهرية دون حمل

قد تتأخّر الدورة الشهرية لدى الكثير من النّساء، ويخضع بعضهن لإجراء فحص الحمل للتأكّد إذا كان قد حدث حمل أم لا، وتتعرّض النساء لتأخر الدورة الشهرية نتيجة عدد من الأسباب في حال عدم وجود حمل، أو عند الحصول على نتيجة اختبار الحمل السّالبة.

تحدث الدّورة الشّهرية في الحالات الطبيعية كلّ 28 يومًا تقريبًا عندما تطلق المبايض البويضة، وتبدأ الدّورة الشهرية لدى النذساء عادةً بعد حوالي 14 يومًا من عدم تخصيب المني للبويضة، ويعدّ تأخّر الدورة الشهرية من العلامات المبكّرة على حمل النّساء، إلّا أنّه قد تتأخّر الدّورة الشهرية دون وجود حمل لمجموعة من الأسباب المحتملة، مثل: تغيّرات الوزن، والقلق، والضّغط، ومشكلات الغدّة الدّرقية، وغيرها.

كما قد تتأخّر الدّورة الشّهرية لدى النّساء فتغيب وتنقطع دورة شهرية واحدة أو أكثر، ويطلق اسم انقطاع الحيض على حالة غياب ثلاث دورات شهرية على الأقلّ بالتّتابع، وتؤثّر هذه الحالة على 3-4% من النّساء.[١][٢]


أسباب تأخر الدورة الشهرية دون حمل

تتراوح الفترة الطبيعية للدّورة الشّهرية بين 21-35 يومًا، وقد تتأخّر الدّورة الشهرية عن هذه النّطاقات، ويحدث تأخّر الدورة الشّهرية دون حمل نتيجة عدد من الأسباب المحتملة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التوتّر، والضّغط النفسي: قد يؤثّر الضّغط النفسي على إنتاج الهرمونات، ويغيّر الروتين اليومي للنّساء، كما قد يؤثّر على جزء الدّماغ المسؤول عن تنظيم الدّورة الشّهرية، والذي يعرف بمنطقة تحت المهاد، وقد يسبّب هذا الضّغط إصابة الأشخاص بالمرض، أو زيادة مفاجئة في الوزن أو نقصانه مع مرور الوقت، ممّا يؤثّر على انتظام الدّورة.
  • انخفاض وزن الجسم: قد تتعرّض النّساء اللواتي يعانين من اضطرابات الأكل -مثل فقدان الشّهية العصبيّ أو الشّره المرضي- من تأخّر الدورة وغيابها، إذ قد يعيق انخفاض الوزن بنسبة 10% عن المعدّل الطبيعي للوزن الوظائف الهرمونيّة التي يؤدّيها الجسم، وقد يوقف عملية الإباضة، وقد تسبّب ممارسة التمارين الشديدة مثل الماراثون تأخّر الدّورة وفواتها.
  • السمنة: قد تسبّب زيادة الوزن حدوث تغيّرات هرمونيّة لدى النّساء، ممّا قد يؤخّر الدّورة لديهن.
  • متلازمة المبيض متعدّد الكيسات: تعدّ حالةً تنجم عنها زيادة إنتاج الجسم لهرمون الأندروجين الذّكري، وتتكوّن الكيسات على المبايض نتيجة اختلال توازن الهرمونات، ممّا قد يسبّب عدم انتظام الإباضة أو توقّفها تمامًا، وقد يختلّ توازن الهرمونات الأخرى مثل الأنسولين نتيجةً لمقاومة الأنسولين التي قد ترتبط مع متلازمة تكيّس المبايض.
  • تناول أدوية منع الحمل: قد يسبّب تناول حبوب منع الحمل تغيير فترات الدّورة أو إيقافها، وتحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات الإستروجين والبروجستين، والتي تحول دون إطلاق المبايض للبويضات، وقد تسبّب الأنواع الأخرى من وسائل منع الحمل التي تُزرَع أو تُحقَن تأخّر الدّورة أيضًا.
  • بعض الأمراض: قد تسبّب بعض الأمراض المزمنة، مثل: أورام الغدة النخاميّة الحميدة أو السرطانية، وأمراض الغدة الكظرية، واختلال الكبد، والسكّري، التأثيرَ على الدّورة وتأخيرها، كما قد ينجم عن حالات الاضطراب الخلقيّة مثل متلازمة تيرنر ومتلازمة نقص الحساسية الجزئي للأندروجين حدوث مشكلات في الدّورة الشّهرية والخصوبة، وبعض الأمراض الحادّة، مثل: الالتهاب الرّئوي، أو النوبة القلبيّة، أو الفشل الكلويّ، أو التهاب السّحايا، جميعها قد تسبّب تأخّر الدّورة أيضًا.[٤]
  • مشكلات الغدة الدرقية: قد يسبّب فرط نشاط الغدّة الدّرقية أو قصور الغدّة الدّرقية تأخّر الدّورة أو انقطاعها، وتلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ممّا قد يؤثّر على مستويات الهرمونات أيضًا.
  • مرحلة ما قبل انقطاع الطّمث.
  • انقطاع الدّورة فترة الرّضاعة الطّبيعية.[٤]


أعراض لتأخر الدّورة تستوجب زيارة الطبيب

ينبغي للنساء زيارة الطبيب عند تأخّر الدّورة الشّهرية دون حمل للحصول على التّشخيص ومعرفة السبب الكامن وراء تأخّر الدّورة رغم عدم وجود الحمل، كما يتوجّب على النساء زيارة الطبيب فورًا عند حدوث الأعراض الآتية لديهن:[٣]

  • حدوث نزيف غزير غير عادي.
  • الحمّى.
  • الشّعور بألم شديد.
  • التقيّؤ، والغثيان.
  • استمرار النّزيف لمدّة تزيد عن سبعة أيّام.
  • حدوث نزيف بعد بلوغ المرأة سنّ اليأس وانقطاع الطمث لمدّة عام.


المراجع

  1. "Period problems", www.womenshealth.gov, Retrieved 10-5-2019.
  2. Amanda Barrell (28-8-2018), "Can you miss a period and not be pregnant?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-5-2019.
  3. ^ أ ب Healthline Editorial Team (26-4-2017), "Why Is My Period Late: 8 Possible Reasons"، www.healthline.com, Retrieved 10-5-2019.
  4. ^ أ ب Robin Elise Weiss (15-3-2019), "10 Reasons for a Missed Period"، www.verywellhealth.com, Retrieved 10-5-2019.