ما الوقت المناسب لتناول أدوية ضغط الدم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما الوقت المناسب لتناول أدوية ضغط الدم؟

أدوية ارتفاع ضغط الدم

يُعرف ارتفاعضغط الدم بالقاتل الصامت، فهو قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة قبل أن يعرف الشخص أنه مصاب به، بما في ذلك النوبات القلبية، وفشل القلب، والسكتة الدماغية، وأمراض الكلى، لذلك يُعدّ علاج ارتفاع ضغط الجم في وقت مبكر أمر مهم للغاية للوقاية من حدوث هذه المضاعفات غيرها.

ويوجد العديد من الأدوية التي تساعد في خفض ضغط الدم، وتُعرف بخافضات ضغط الدم (Antihypertensives)، وتُقسم هذه الأدوية إلى فئات عدة لكل منها طريقة عمل مختلفة عن الآخر وآثار جانبية مختلفة أيضًا، ومن أشهر فئات هذه الأدوية وأكثرها استخدامًا، مدرات البول، ومُثبِّطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs)، وحاصرات قنوات الكالسيوم، وحاصرات بيتا، ومع وجود مجموعة مختلفة من الأدوية، قد يستغرق العثور على الخيار الأفضل للشخص بعض الوقت والصبر.[١]


ما الوقت المناسب لتناول أدوية ضغط الدم؟

على الرغم من وجود بيانات قليلة تُفيد أن الجرعة الليلية من أدوية ضغط الدم أفضل، إلا أنه حتى الآن يمكن تحديد الجدول الزمني لمواعيد تناول الأدوية الخافضة للضغط من خلال عوامل أخرى، مثل: الراحة، والتوافق مع الأدوية الأخرى لزيادة الالتزام، والتوقيت لتقليل الآثار غير المرغوب فيها من هذه الأدوية.

فعلى سبيل المثال يجب أن يكون موعد تناول الأدوية التي قد تسبب انخفاض ضغط الدم الانتصابي وقد تؤدي إلى السقوط ليلًا، وإذا لم تكن هناك أي اعتبارات متعلقة بالتوقيت مقنعة أخرى، فيمكن تناول الأدوية الخافظة لضغط الدم ليلًا.[٢][٣]


ما سبب فعالية أدوية الضغط ليلاً؟

لقد لاحظ الأطباء في الفترة الأخيرة أن أمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة أكثر شيوعًا في الصباح، بما في ذلك توقف عضلة القلب المفاجئ والجلطة القلبية والسكتة الدماغية وعدم انتظام ضربات القلب البطيني، وتُعزى هذه الاختلافات الدورية في الأحداث القلبية الوعائية إلى طبيعة الساعة البيولوجية، إذ إن الكاتيكولامينات البلازمية والكورتيزول، وانقباضات الأوعية الدموية، وحجم الدوران الفعال تكون أعلى ما يمكن في الصباح، وهو ما يؤدي إلى زيادة في ضغط الدم في الصباح، وقد يرتفع الضغط حوالي 3/2 ملم زئبق، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لذلك افترضوا أن يكون تناول أدوية الضغط ليلًا أكثر فعالية.[٣]

وقد نظرت العديد من الدراسات على استجابة الجسم للجرعة الليلية مقابل الجرعة الصباحية للأدوية الخافضة لضغط الدم، وقد أظهرت الدراسات أن الأحداث القلبية الضارة لا تختلف بين الجرعات في الصباح أو وقت النوم.[٢]


ما الوقت المناسب لتناول مدرات البول؟

يُفضل تناول مدرات البول في وقت مبكر من النهار، وفي حال كان الشخص يتناول أكثر من حبة في اليوم، فيمكن تنال الحبة الثاني في منتصف النهار أي في وقت بعد الظهر، وذلك لتجنب الحاجة المتكرار إلى التبول خلال الليل، إذ إن تناولها بالقرب من موعد النوم قد يؤثر على جودة نوم الشخص.[٤]


ما الخطر لتناول جرعة أدوية الضغط في الليل؟

يوجد بعض المخاطر من تناول أدوية الضغط في الليل، إذ من الممكن أن تسبب انخفاض ضغط الدم الشديد عند 90/60 ملم زئبق أثناء النوم، ولأن معظم الأدوية الخافضة للضغط تُعطي آثارًا قصوى في غضون ساعة إلى ساعتين بعد الجرعة، فإن جرعات وقت النوم ستؤدي إلى أكبر تأثير في منتصف الليل وساعات الصباح الباكر، لذلك فإن تناول جرعات أدوية الضغط في الليل قد يؤدي إلى حدوثانخفاض ضغط الدم الليلي، والذي بدوره من الممكن أن يزيد من خطر ويسرع تطور الاعتلال العصبي البصري الإقفاري والعمى.[٢]


طرق ونصائح للسيطرة على ضغط الدم

يلعب نمط الحياة دورًا مهمًا في علاج ارتفاع ضغط الدم، فقد يساعد اتباع أسلوب حياة صحي على السيطرة على مستويات ضغط الدم، ومن النصائح التي تساعد في ذلك ما يأتي:[٥]

  • فقدان الوزن، غالبًا ما تسبب زيادة الوزن ارتفاع في ضغط الدم، كما يمكن للوزن الزائد أن يؤثر على التنفس إذ يسبب اضطراب التنفس أثناء النوم، وهذا بدوره قد يرفع ضغط الدم، ويُعدّ فقدان الوزن من أكثر تغييرات نمط الحياة فعالية للتحكم في ضغط الدم، فيمكن تقليل ضغط الدم بحوالي 1 ملم من الزئبق مع كل واحد كيلوغرام وزن مفقود، وبالإضافة إلى خسارة الوزن، يجب على الشخص أن يراقب محيط الخصر، فهو مرتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، يمكن أن يؤدي النشاط البدني المنتظم، وذلك بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة أسبوعيًا أو 30 دقيقة خلال أيام الأسبوع إلى خفض ضغط الدم بحوالي 5 إلى 8 ملم زئبق عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وتتضمن بعض أمثلة التمارين الهوائية التي قد تساعد في خفض ضغط الدم المشي أو الركض أو ركوب الدراجات أو السباحة أو الرقص.
  • تناول نظام غذائي صحي، يمكن أن يؤدي تناول نظام غذائي صحي غني بالحبوب الكاملة والخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم وتقليل من الدهون المشبعة والكوليسترول إلى خفض ضغط الدم بما يصل إلى 11 ملم زئبق إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وهذا ما يُعرف خطة الأكل هذه بالنُهج الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH).
  • تقليل كمية الصوديوم من النظام الغذائي، يساعد تخفيض كمية الصوديوم المتناولة في التظام الغذائي على تحسين صحة القلب وخفض ضغط الدم، فقد يخفض ذلك ضغط الدم بحوالي 5 إلى 6 ملم زئبق إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يختلف تأثير تناول الصوديوم على ضغط الدم من شخص إلى آخر، وعمومًا يجب التقليل من الصوديوم إلى 2300 مليغرام يوميًا أو أقل، ومع ذلك فإن تناول كميات أقل من الصوديوم تصل إلى 1500 مليغرام في اليوم أو أقل يُعدّ مثاليًا للأشخاص البالغين.
  • التوقف عن التدخين، فالتدخين يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، لذلك فإن التوقف عنه قد يسمح لضغط الدم بالعودة إلى مستوياته الطبيعية.
  • التقليل من الكافيين، يمكن أن يرفعالكافيين ضغط الدم حتى 10 ملم زئبق عند الأشخاص الذين لا يستهلكونه بكثرة، ولكن الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام قد يلاحظون تأثير ضئيل أو معدوم للكافيين على ضغط الدم.
  • التقليل من التوتر، قد يسهم الإجهاد والتوتر المزمن في ارتفاع ضغط الدم، إلا أنه يوجد حاجة للمزيد من الدراسات لفهم تأثيره.


المراجع

  1. the Healthline Editorial Team (2020-04-07), "A List of Blood Pressure Medications", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت Barry L. Carter, PharmD,1,2,3 Elizabeth A. Chrischilles, PhD,1 (2013-12-24)، "Efficacy and Safety of Nighttime Dosing of Antihypertensives Review of the Literature and Design of a Pragmatic Clinical Trial"، J Clin Hypertens (Greenwich).، Issue 16، Folder 2، Page 115-121. Edited.
  3. ^ أ ب Ari Mosenkis, MD Raymond R. Townsend, MD, "What Time of Day Should I Take My Antihypertensive Medications?", www.medscape.com, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  4. Junwei Liu, MD , (2016-02-12), "The Best Time of Day to Take Medication", www.aurorahealthcare.org, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (2019-01-09), "10 ways to control high blood pressure without medication", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-18. Edited.