ما فوائد فيتامين هـ؟

ما فوائد فيتامين هـ؟

فيتامين هـ

يُعدّ فيتامين e من الفيتامينات المضادة للأكسدة والقابلة للذّوبان في الدّهون، والتي تُعدّ ضرورية للحفاظ على صحّة الجلد، حيث التطبيق الموضعي يُزوّد البشرة بفيتامين e، وتكمن أهمية فيتامين e في تفاعله مع الجذور الحرّة، بالتالي يحمي من الإجهاد التّأكسدي، بالإضافة إلى ذلك فإنّ فيتامين e يمتصّ الطّاقة من الأشعة فوق البنفسجية، بالتّالي فإنّه يلعب دورًا مهمًا في الحماية من أشعّة الشمس، ويمنع تلف الجذور الحرّة المستحثّة بالأشعة فوق البنفسجية للجلد، كما يسهم في مكافحة الالتهاب، وتصنيع خلايا الدّم الحمراء، كما يعين الجسم على استخدام فيتامين (ك) الضّروري لصحّة القلب.[١]،[٢]


 فوائد فيتامين هـ

فوائد فيتامين هـ متعددة، ولعلّ من أهمها ما يأتي:[٣]

  • مضاد للأكسدة، تتخلّص مضادات الأكسدة من الجزيئات الحرَّة الضارة، وتزيد مناعة الجسم، وتقلّل تلف الخلايا.
  • تقليل التَّعرض للنَّوبات القلبية أو أيِّ انسداد في القلب، وينصح الاختصاصيون باستشارة الطَّبيب لمعرفة الكمية الواجب تناولها من فيتامين هـ للحصول على أفضل النتائج في هذا المجال.
  • تقليل فرص الإصابة بالجلطات ومشكلات القلب بشكل عام، وهذا مُلاحَظ عند من يخزِّنون كميّات مرتفعة من فيتامين هـ في أجسامهم.
  • الوقاية من ألزهايمر، إذ يُعطَى للأشخاص المعرَّضين للإصابة بهذا المرض لحمايتهم منه قبل حدوثه، كما يوصف فيتامين هـ لمرضى ألزهايمر في بداية الإصابة للحدِّ من الأعراض ومنع تفاقُمها.
  • تقوية جهاز المناعة، ذلك بفعل احتوائه على كميَّة جيِّدة من المواد المضادَّة للأكسدة.
  • التَّخفيف من آلام الطَّمث.
  • تعويض النقص في هرمون الإستروجين، وتحسين الخصوبة.
  • تقليل خطر تلف الأعصاب عند مرضى السرطان الذين يُعالَجون علاجًا كيميائيًا.
  • تحسين أداء وظائف الكلى.
  • قد يقلل من نزيف الدماغ عند الأطفال الخُدّج.
  • تقليل التهابات الكبد.
  • تقليل خطر الإصابة بداء باركنسون.
  • زيادة قوة العضلات، وتحسين الأداء الرياضي عند كبار السن.
  • الحماية من أمراض العين عند الأطفال الخدج.


فوائد فيتامين هـ للبشرة

يُستخدم فيتامين هـ للحدِّ من ظهور علامات تقدُّم العمر، وتقليل التجاعيد، إذ يظهر دوره الفاعل والقويّ في هذا المجال بفعل مقاومته للجذور الحرة، ويقضي على الخطوط الدَّقيقة، ويزيد من إنتاج الكولاجين في الجسم، مما يزيد من مرونة البشرة، وكذلك فإنَّ الاستخدام المنتظم لزيت فيتامين هـ يُجدِّد شباب البشرة.[٤]

وبسبب أنّ فيتامين هـ مضادّ قويّ للأكسدة؛ فهو مُستخدم في تركيب الكثير من الكريمات ومرطِّبات الشَّعر، مما يقلِّل من ظهور التَّجاعيد، وفي هذا الإطار أيضًا يفيد فيتامين هـ في مكافحة جفاف البشرة، لا سيَّما صيفًا، من خلال تدليك البشرة بزيت فيتامين هـ لإصلاح الأنسجة التّالفة[٤].


فوائد فيتامين هـ للشعر

لزيت فيتامين هـ فائدة كبيرة في نموِّ الشَّعر وجماله، إذ يَمُدُّ فروة الرَّأس بالعديد من العناصر الغذائيَّة، ويُحفِّز الدَّورة الدَّموية لها، بالإضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة، مما يقلل تلف الخلايا، ويزيد نمو الشعر، ويُحصَل على فيتامين هـ ليستفيد منه الشعر عن طريق بعض مستحضرات العناية بالشعر والشامبو، أو البلسم المُزوّد بزيت فيتامين هـ، أو زيادة تناول مصادر فيتامين هـ الغذائية، أو تناول بعض المكملات الغذائية، ويُحسّن فيتامين هـ من صحة الشعر عن طريق:[٥]

  • تحسين صحة فروة الشعر، إذ إنّ مضادات الأكسدة الموجودة في فيتامين هـ تُعزّز المحافظة على نمو الشعر، وتُقلّل تكوّن القشرة في فروة الرأس.
  • الحماية من تساقط الشعر، حيث فيتامين هـ يُعزّز نمو الشعر، ويُقلّل التساقط، ويُدخَل زيت فيتامين هـ في تركيب العديد من منتجات العناية بالشَّعر -لعلاج تساقط الشَّعر خاصة-.
  • زيادة لمعان الشعر، فيتامين هـ يعيد لمعان الشعر الذي يخسره بسبب الحرارة والمواد الكيميائية التي تسبب تلف الشعر.


فوائد زيت فيتامين هـ

زيت فيتامين هـ مختلف عن مكملات فيتامين هـ الأخرى؛ لأنّه يُوضع مباشرةً على البشرة، وله فوائد عديدة، ومن أهمها:[٦]

  • ترطيب البشرة، والحماية من الجفاف، وتقشير البشرة، وهو غالبًا يُخلَط بكريمات الترطيب.
  • زيت فيتامين هـ، يساعد في تهدئة الحروق بوضعه عليها مباشرة.
  • تقليل حكة الجلد عن طريق تقليل جفاف البشرة.
  • حماية البشرة، وتجنُّب المشكلات الخطيرة عند التَّعرض لأشعة الشَّمس طويلًا، ومن بينها الإصابة بسرطان الجلد.
  • علاج الأمراض الجلدية؛ مثل: الصَّدفية، والإكزيما، إذ سُجِّلت فاعلية زيت فيتامين هـ عند استخدامه في الأماكن المصابة بهذه الأمراض.
  • تقليل الجروح، أو الحماية من الإصابة بها .
  • تحسين صحة الأظافر، ومنع اصفرارها.


مصادر فيتامين هـ

يُحصَل على فيتامين هـ من المصادر الطَّبيعية الآتية[٧]:

  • المكسرات، ومنها: اللوز، والبندق، وبذور عبّاد الشَّمس.
  • الزّيوت النَّباتيَّة، وعلى رأسها: زيت بذور عباد الشمس، وزيت بذور القمح، وزيت الذرة، وزيت حبوب الصويا.
  • الحبوب الكاملة.
  • الزَّيتون.
  • الفاصولياء.
  • الخضروات الورقيَّة، ومن أهمها: البروكلي، والهيليون، والسَّبانخ، إضافة إلى الأفوكادو، وبعض الفواكه؛ مثل: المانجا، والكيوي، كما تتوفّر كميّات مهمّة أيضًا من هذا الفيتامين في أطعمة -مثل الأرز الأسمر-.


نقص فيتامين هـ

فيتامين هـ أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويحتاجها ليمتصه الجسم، وهو يُخزّن في الكبد، ويُعدّ نقص فيتامين هـ أمرًا نادرًا وغير شائع الحدوث، وغالبًا يحدث نتيجة أحد الأمراض أو الاضطرابات، ويتراوح مستوى فيتامين هـ الطبيعي في الدم من 5.5 - 17 مليغرام/ لتر[٨].


المراجع

  1. "Vitamin E and Skin Health", oregan state university, Retrieved 9/3/2019. Edited.
  2. "Vitamin E Deficiency Is Rampant — Why You Don’t Want to Be", mercola, Retrieved 3/9/2019. Edited.
  3. "VITAMIN E", www.webmd.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Gerhard Whitworth (17-8-2018), "Vitamin E and Your Skin, Friends Through Food"، www.healthline.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  5. Jenna Fletcher (21-8-2018), "Is vitamin E good for your hair?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  6. Zawn Villines (30-7-2017), "Ten benefits of vitamin E oil"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  7. Alina Bradford (1-10-2018), "Vitamin E: Sources, Benefits & Risks"، www.livescience.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  8. Cathleen Crichton-Stuart (14-5-2018), "What are the symptoms of low vitamin E?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.