ما هو علاج تصلب الشرايين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٣ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

تصلب الشرايين

يعرف تصلب الشرايين بأنه عبارة عن تراكم الكوليسترول في الشرايين، مما يؤدي إلى تضيقها ويجعل مرور الدم صعبًا من خلال الشرايين، وقد يحدث تراكمه في أي من شرايين الجسم مما يؤدي إلى نقص وصول الدم والأكسجين إلى أنسجة الجسم المختلفة، ومنها ما قد يؤدي إلى تخثر الدم، وقد يتطور تصلب الشرايين إلى سكتة قلبية أو دماغية إذا لم يُعالج. [١]


علاج تصلب الشرايين

إذا تراكم الكوليسترول في الشريان فإنه من الممكن أن يتطور ولكن بمساعدة الأدوية وتغيير نمط الحياة من الممكن إبطاء أو وقف تطورها، ومن طرق علاج تصلب الشرايين:[٢]

  • تغيير نمط الحياة: يكون ذلك عن طريق تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين، وذلك لتقليل خطر الاصابة بجلطات القلب.
  • الأدوية: تناول أدوية الكوليسترول وأدوية ضغط الدم يقلل تصلب الشرايين وتقليل فرص الإصابة بالسكتة القلبية.
  • تصوير الأوعية الدموية واستخدام الشبكات: يستطيع الأطباء إدخال أنبوب رفيع في الشرايين الموجودة في القدم أو اليد مما يعطي صورة واضحة للانسداد، ويمكن فتح الشريان المسدود باستخدام الشبكات أو البالون ولكن هذا لا يمنع تكون انسداد آخر في المستقبل.
  • الجراحة: يمكن للجراح استخدام شريان سليم من القدم أو اليد لعلاج شريان مسدود، وتترك هذه الجراحة للأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة.


أعراض تصلب الشرايين

يتطور تصلب الشرايين تدريجيًا، ففي حالاته البسيطة يكون بلا أعراض، وتعتمد الأعراض على نوع الشريان المتأثر، مثل:[٣]

  • إذا كان التصلب في شرايين القلب فإن الشخص سيشعر بألم أو ضغط في الصدر.
  • إذا كان التصلب في الشرايين الموصلة للدماغ سيشعر الشخص بتخدير مفاجئ في الأطراف، وصعوبة في الكلام،و فقدان مؤقت للبصر في عين واحدة بالاضافة إلى شلل في عضلات الوجه، وقد تؤدي هذه الحالة إلى سكتة دماغية إذا لم تعالج.
  • إذا كان التصلب في شرايين اليدين أو القدمين قد يشعر الشخص بآلام في الأقدام خاصة عند المشي.
  • إذا كان التصلب في الشرايين المؤيدة إلى الكلى من الممكن أن يصاب المريض بارتفاع في ضغط الدم وفشل في الكلى.


أسباب تصلب الشرايين

هناك عدة أسباب شائعة لتصلب الشرايين، منها:[١]

  • ارتفاع الكوليسترول: الكوليسترول عبارة عن مادة صفراء شمعية موجودة طبيعيًّا في الجسم ومن الممكن أن تتواجد في بعض الأطعمة، وإذا زادت نسبة الكوليسترول في الدم فإنه سيتسبب بإغلاق الشرايين مما يمنع وصول الدم إلى القلب والأعضاء الأخرى.
  • الغذاء: من المهم جدًا تناول طعام صحي لذا ينصح بتجنب الأطعمة الغنية بالسكريات والأطعمة عالية الملح والدهون.
  • تقدم العمر: كلما زاد العمر تقل مرونة الشرايين وتزداد صعوبة ضخ الدم من القلب عبر الشرايين وتكون أكثر عرضة للانسداد.


مضاعفات تصلب الشرايين

تكون مضاعفات تصلب الشرايين بحسب الشريان المتأثر، فمثلًا:[٣]

  • أمراض الشرايين التاجية: عندما يحدث التصلب في الشرايين القريبة من القلب من الممكن أن تتطور الحالة إلى مرض في الشرايين التاجية والذي يسبب ألمًا في الصدر وجلطة في القلب.
  • أمراض الشرايين الدماغية: اذا كان التصلب في الشرايين القريبة من الدماغ قد يتطور إلى مرض في الشرايين الدماغية مما قد يسبب جلطة دماغية.
  • أمراض الشرايين الطرفية: عندما يكون التصلب في الشرايين الموجودة في الأطراف (اليدين أو القدمين) قد يؤدي إلى قلة حساسية الشخص للحرارة والبرودة مما يزيد فرص الإصابة بالحروق أو عضات الصقيع، وفي بعض الحالات النادرة قد يؤدي ضعف التروية الدموية إلى موت الأنسجة.
  • تمدد الأوعية الدموية: قد يسبب تصلب الشرايين تمدد في الأوعية الدموية وانتفاخ في جدران الشرايين، وعادة ما يكون بدون أعراض لكن إذا أحس الشخص بألم فإن ذلك يعدّ حالة طارئة، ومن الممكن أن ينفجر هذا الانتفاخ مسببًا نزيفًا داخليًا.
  • أمراض الكلى المزمنة: قد يؤدي تصلب الشرايين المؤدية إلى الكلى إلى منع وصول الدم المحمل بالأكسجين إليها مما يؤثر على عمل الكلى ويمنع خروج الفضلات من الجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب Janelle Martel (1-5-2017), "Atherosclerosis"، Health line, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  2. James Beckerman (1-8-2018), "What Is Atherosclerosis?"، Webmd, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Mayoclinic staff, "Arteriosclerosis / atherosclerosis"، Mayoclinic, Retrieved 5-12-2018. Edited.