ما هو علاج تقرحات الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٥ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

تقرحات الفم

تحدث قرحة الفم نتيجةً لفقدان أو تآكل جزء من الغشاء المخاطي الحساس الذي يبطن داخل الفم، نتيجةً لأسباب متعددة مثل العض ولو عن طريق الخطأ على بطانة الخد، أو نتيجةً للإصابة بالالتهابات الفيروسية أوالبكتيرية أوالفطرية، أو بسبب ظهور طفح جلدي بداخل الفم، أو نتيجةً لكثرة استخدام المواد الكيميائية المطهرة لبطانة الفم، وغالبًا ما تظهر على شكل تقرحات حمراء أو صفراء في داخل البطانة الفموية أو على اللثة وتتراوح في الحجم والشدة من شخص لآخر، ولكنها نادرًا ما تدل على مشكلة صحية خطيرة.

تتميز تقرحات الفم بأنها ليست معدية، وهذا ما يميزها عن القروح الباردة التي تظهر على الشفتين أو حول الفم ويرافقها الحكة أو الشعور بالوخز أو الحرقة، وقد تحدث تقرحات الفم نتيجةً لأمراض مزمنة مثل أمراض المناعة الذاتية وأمراض الجهاز الهضمي الكامنة مثل مرض كرون وسرطان الفم. [١] [٢]


علاج تقرحات الفم

غالبًا ما تكون تقرحات الفم غير ضارة وتميل إلى الشفاء بنفسها في غضون 10 أيام أو أسبوعين دون الحاجة إلى أي علاج، ولكن وجودها غير مريح ويجعل من الصعب تناول الطعام والشرب أو حتى تنظيف الأسنان، لذلك يمكن للشخص المصاب بها أخذ بعض التدابير الصحية والعلاجية لتسريع شفاء هذه التقرحات أو تسكين الألم الذي تسببه، وذلك باتباع المشورة الطبية من قبل طبيب الأسنان أو أخصائي طب الفم أو الصيدلاني، ومنها: [١] [٢] [٣]

  • استخدام غسول فموي مطهر لبطانة الفم خالٍ من الكحول ويحتوي على غلوكونات الكلورهيكسيدين، وذلك للحد من شدتها وانتشارها، أو استخدام محلول مائي دافئ ومملح.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة إذ إنها تؤخر من التئام هذه التقرحات.
  • تجنب تناول الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت والأناناس.
  • الإكثار من شرب السوائل والماء الدافئ.
  • وضع أكياس الشاي الرطبة على القرحة.
  • الإكثار من شرب شاي البابونج المر ومنقوع جذور عرق السوس.
  • الحفاظ على نظافة الفم والأسنان وتنظيفهما باستمرار.
  • أخذ دواء مسكن للألم مثل البراسيتامول، أو استخدام جل فموي لتسكين الألم.
  • استخدام مرهم فموي يحتوي على أدوية الستيرويدات وذلك بوصفة طبية.
  • استخدام الأدوية المثبطة لعمل جهاز المناعة وذلك في الحالات الشديدة.
  • استخدام المستحضرات الصيدلانية الموضعية التي تحتوي على تركية البينزوكايين والتي تعمل كمخدر موضعي للألم.
  • وضع كمادات الماء الباردة أو الثلج للتقليل من التورم والألم المصاحب لهذه التقرحات.

وتجدر الإشارة إلى أن تناول نظام غذائي غني بفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ والتي تتواجد في العديد من الفواكه والخضروات الطازجة يمكن لها أن تقلل من خطر الإصابة بالتقرحات الفموية، إضافةً إلى تجنب الحديث أثناء مضغ الطعام وذلك للتقليل من احتمالية حدوث اللدغات العرضية أو عض الخد والبطانة الفموية.


أعراض تقرحات الفم

تشمل أعراض التقرحات الفموية ظهور واحد أو أكثر من القروح المؤلمة على جزء من الجلد في بطانة الفم أو الشفتين أو الخدين أو جانبي اللسان أو أسفله أو على منطقة الحلق واللوزتين، إضافةً إلى تورم الجلد حول القروح، فقدان الشهية، صعوبة مضغ الطعام أو تنظيف الأسنان بسبب رقة و تهيج القروح عند تناول الأطعمة المالحة أو الحارة أو الحامضة. [١] [٤]


أسباب تقرحات الفم

إنّ السبب الرئيسي لقرحة الفم لا يزال غير معروف ويتفاوت من شخص إلى آخر، ومع ذلك فإنّ هناك بعض الأسباب الشائعة والعوامل التي يمكن أن تسبب حدوث تقرحات الفم وتفاقمها، ومنها: [٤]

  • الإكثار من تناول الحمضيات كالليمون والبرتقال والجريب فروت.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات.
  • عض اللسان أو بطانة الخد أثناء الحديث أو تناول الطعام.
  • تركيب أطقم الأسنان.
  • التغيرات الهرمونية خلال فترة البلوغ أو الحمل أو بعد انقطاع الطمث.
  • نزول الدورة الشهرية.
  • الإصابة بتوتر الأعصاب أو القلق.
  • نقصان فيتامين ب12 أو الحديد.
  • الاضطرابات الهضمية أو الإصابة بمرض كرون.
  • اضطراب عمل جهاز المناعة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Mouth ulcers", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 6\12\2016.
  2. ^ أ ب "Mouth ulcers", www.nhs.uk,9\1\2018، Retrieved 6\12\2018.
  3. Shannon Johnson (20\12\2017), "What Causes Mouth Ulcers?"، www.healthline.com, Retrieved 6\12\2018.
  4. ^ أ ب Jenna Fletcher (20\11\2018), "Everything you need to know about mouth ulcers"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6\12\2018.