ما هو علاج مرض الصدفيه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٨ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨

مرض الصدفية

الصدفية هي حالة مناعة ذاتية مزمنة تسبب التراكم السريع للخلايا على سطح الجلد، ويعد الالتهاب والاحمرار حول القشور أمرًا شائعًا في هذه الحالة، وقد تتراكم الخلايا عادةً على المفاصل، مثل المرفقين والركبتين، وقد تتطور في أي مكان على الجسم، بما في ذلك اليدين، القدمين، العنق، فروة الرأس، والوجه، وفي الأنواع الأقل شيوعًا قد تؤثر الصدفية على الأظافر والفم والمنطقة المحيطة بالأعضاء التناسلية، وهنالك بعض الأمراض التي تزيد من فرص حدوث الصدفية بما في ذلك داء السكري من النوع الثاني، أو مرض التهاب الأمعاء، أو مرض القلب، أو التهاب المفاصل الصدفية.[١]


طرق علاج مرض الصدفية

هناك العديد من الخيارات الفعالة لعلاج الصدفية، ويتحدد أفضل علاج من قبل الطبيب المعالج ويعتمد جزئيًا على نوع المرض وشدته، ومنها:

  • بالنسبة للمرض الخفيف الذي لا يشمل سوى مناطق صغيرة من الجسم (أقل من 10٪ من إجمالي سطح الجلد)، وقد تستخدم الأدوية الموضعية مثل الكريمات، والبخاخات، فقد تشمل العلاجات الموضعية الكورتيكوستيرويدات الموضعية، والكريمات التناظرية لفيتامين د مثل الكالسيبوترين الذي يعد مفيدًا جدًا في الصدفية بسبب تأثيره على استقلاب الكالسيوم، والمرطبات مثل حمض الساليسيليك، وحامض اللاكتيك، واليوريا، وحامض الجليكوليك التي قد تكون مفيدة في الصدفية، وهنالك مرطبات أخرى، بما في ذلك الفازلين، الذي قد يكون مفيد أيضًا في الحد على الأقل من المظهر الجاف للصدفية، وبالإضافة إلى المرطبات هنالك أدوية مناعية موضعية مثل التاكروليموس، والأنثرالين، وغيرها.[٢]
  • بالنسبة للصدفية المتوسطة إلى الشديدة والتي تتضمن مناطق أكبر من الجسم (أكثر من 10٪ من إجمالي سطح الجلد)، قد لا تكون المنتجات الموضعية فعالة وقد تتطلب علاجات بالأشعة فوق البنفسجية أو بالحبوب أو بالحقن، وتشمل الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم الميثوتريكسيت، الأسيتيريتين، والسيكلوسبورين وغيرها.[٢]
  • يمكن أن تكون أملاح الاستحمام أو الاستحمام في مياه البحر الميت ذات التركيز العالي مفيدة لمرضى الصدفية.[٢]


أنواع مرض الصدفية

هنالك أنواع عديدة من الصدفية ومنها:[٣]

  • الصدفية القشرية: وهو الشكل الأكثر شيوعًا، يسبب هذا الشكل من الصدفية آفات جافة في الجلد وتكون هذه الآفات مغطاة بقشور فضية، وقد تكون مؤلمة ومصاحبة للحكة، ويمكن أن تحدث في أي مكان على الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية والأنسجة الرخوة داخل الفم.
  • صدفية الأظافر: يمكن أن تؤثر الصدفية على أظافر اليدين والقدمين، مما يتسبب في تأليب الأظافر ونمو الأظافر غير الطبيعي وتغير لونها.
  • الصدفية المعكوسة: هذا النوع يؤثر على الجلد في الإبطين، وفي الفخذ، تحت الثديين، وحول الأعضاء التناسلية، وتسبب الصدفية العكسية بقعًا ناعمة على الجلد الأحمر الملتهب الذي يزداد سوءًا مع الاحتكاك والتعرق، وقد تسبب العدوى الفطرية هذا النوع من الصدفية.
  • الصدفية البثرية: يمكن أن يحدث هذا النوع غير المعتاد من الصدفية على شكل بقع واسعة الانتشار أو في مناطق أصغر على اليدين أو القدمين أو أطراف الأصابع، ويتطور سريعًا عن طريق ظهور بثور مليئة بالقيح ويمكن أيضًا أن يسبب الحمى والقشعريرة والحكة الشديدة والإسهال.
  • التهاب المفاصل الصدفية: بالإضافة إلى التهاب الجلد المتقشر، قد تسبب الصدفية التهاب المفاصل الصدفي وتورمًا وألمًا في المفاصل.


أعراض مرض الصدفية

أعراض الصدفية تختلف تبعًا لنوعها، فبعض الأعراض الشائعة للصدفية تشمل احمرار الجلد، وحكة مؤلمة، ونزيف الجلد من شدة الحكة، وقشورًا على فروة الرأس، واضطرابات في أظافر اليدين والقدمين، بما في ذلك تلون الأظافر وتأليبها، وأحيانًا انهيار الأظافر أيضًا، ويمكن للأشخاص الذين يعانون من الصدفية أيضًا الإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي الذي يسبب ألمًا وتورمًا في المفاصل.[٤]


أسباب مرض الصدفية

لايوجد سبب دقيق للصدفية، ولكن بعض الحالات من الممكن أن تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالصدفية، وتشمل:[٤]

  • الجراحة.
  • الضغط العاطفي الشديد.
  • الالتهابات العقدية.
  • الأدوية، بما في ذلك أدوية ضغط الدم (مثل حاصرات بيتا)، هيدروكسي كلوروكوين، ومضاد الملاريا.


المراجع

  1. Kimberly Holland (2018-2-28), "Everything You Need to Know About Psoriasis"، healthline, Retrieved 2018-12-3.
  2. ^ أ ب ت Gary W. Cole, "Psoriasis"، medicinenet, Retrieved 2018-12-3.
  3. "Psoriasis", mayoclinic, Retrieved 2018-12-3.
  4. ^ أ ب "Psoriasis", webmd, Retrieved 2018-12-3.