ما هو مرض الفتاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
ما هو مرض الفتاق

مرض الفتاق

يحدث الفتق نتيجة اندفاع عضو من فتحة في العضلات أو الأنسجة التي تحافظ على موقعه؛ إذ قد تخرج الأمعاء عبر منطقة ضعيفة في جدار البطن، الذي يعدّ المكان الأكثر شيوعًا لحدوث الفتق، لكن يمكن أن يحدث أيضًا في الفخذ العلوي وسرة البطن ومنطقة المغبن.

على الرغم من أنّ معظم حالات الفتق غير خطيرة ولا تهدد الحياة، لكنّها لا تختفي من تلقاء نفسها، وفي بعض الأحيان قد يحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية لمنع المضاعفات الخطيرة المحتملة. وتوجد بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالفتق، ومثال ذلك السعال المزمن، والسمنة، والتدخين، والتاريخ العائلي المَرَضي.[١]


أنواع مرض الفتاق

توجد عدة أنواع شائعة للفتق، يُذكر منها ما يأتي:[١]

  • الفتق المغبني: يعدّ أكثر أنواع الفتق شيوعًا؛ إذ يشكل حوالي 70% من جميع الحالات، ويحدث هذا الفتق عند تحرُّك الأمعاء عبر نقطة ضعيفة أو تمزق في جدار البطن السفلي في القناة الأربية، التي توجد في منطقة المغبن، وتكون عند الرجال في منطقة التقاء الحبل المنوي من البطن إلى كيس الصفن، بينما تحتوي القناة الأربية على أربطة تساعد على تثبيت الرحم عند النساء، وهذا النوع من الفتق شائع أكثر لدى الرجال؛ وذلك لأنّ خصيتا الرجل تخرج من القناة الأربية بعد وقت قصير من الولادة، ومن المفترض أن تُغلَق القناة بعدها بالكامل، وفي بعض الحالات قد لا تغلق بطريقة صحيحة، تاركةً منطقةً ضعيفةً معرضةً للفتق.
  • الفتق الحجابي: يحدث هذا الفتق عند بروز جزء من المعدة من خلال الحجاب الحاجز في تجويف الصدر، ويُعرَف الحجاب الحاجز بأنّه عضلة رقيقة تساعد على التنفس بانقباضها وإدخال الهواء إلى الرئتين، كما تفصل بين الأعضاء الموجودة في البطن عن الأعضاء الموجودة في الصدر، ويُعد هذا النوع من الفتق الأكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، وقد يتعرض الأطفال لهذه الحالة نتيجة عيب خَلْقِيّ عند الولادة، وإنّ أغلب حالات الفتق الحجابي معرضة للإصابة بارتداد معدي مريئي، وهو حالة مرضية تسبب تسرب محتويات المعدة إلى المريء، ممّا يؤدي إلى الإحساس بالحرقة.
  • الفتق السري: يمكن أن يحدث الفتق السري عند الأطفال والرضع دون سن 6 أشهر، وذلك عند انتفاخ الأمعاء من خلال جدار البطن بالقرب من السرة، ويُلاحَظ انتفاخ بطن الطفل أو بالقرب من سرته، خاصةً عند البكاء، كما يُعدّ الفتق السري النوع الوحيد الذي يختفي غالبًا من تلقاء نفسه عند زيادة قوة عضلات جدار البطن، وعندما يبلغ عمر الطفل حوالي السنة ولم يختفِ الفتق فإنّ الأمر قد يستدعي اللجوء إلى الإجراء الجراحي.
  • الفتق الجراحي: يمكن أن يحدث الفتق الجراحي بعد إجراء عملية جراحية في البطن؛ إذ قد تُضغَط الأمعاء من خلال ندبة الجرح أو الأنسجة الضعيفة المحيطة به.


أسباب مرض الفتاق

توجد بعض الأسباب المحددة لإصابة الشخص بالفتاق، كالفتق الجراحي الناجم عن مضاعفات جراحة البطن، ولا يوجد سبب محدد للفتاق في أغلب الحالات الأخرى المتبقية، ويزداد خطر حدوثه مع التقدم بالعمر، ويمكن أن تزيد بعض الأنشطة والمشكلات الطبية من الضغط على جدار البطن، ومن الأمثلة على هذه الحالات ما يأتي:[٢]

  • بذل مجهود عند التبرز نتيجة الإصابة بالإمساك على المدى الطويل مثلًا.
  • السعال المستمر.
  • التليف الكيسي.
  • تضخم البروستاتا.
  • الإجهاد أثناء التبول.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الاستسقاء البطني.
  • رفع الأجسام الثقيلة.
  • الديلزة البريتونية.
  • سوء التغذية.
  • التدخين.
  • الإجهاد الجسدي.
  • الخصية المعلقة.


أعراض مرض الفتاق

يمكن أن يؤدي الفتق الموجود في البطن أو الفخذ إلى حدوث نتوء أو انتفاخ ملحوظ يمكن دفعه إلى موقعه الأصلي، أو يمكن أن يختفي عند الاستلقاء، وقد يؤدي الضحك، أو البكاء، أو السعال، أو الإجهاد عند التبرز، أو أداء نشاط بدني إلى عودة الانتفاخ مرةً أخرى بعد الضغط عليه، وتتضمن أعراض الفتق الأخرى ما يأتي:[٣]

  • تورم أو انتفاخ في المغبن أو كيس الصفن.
  • زيادة الألم في موقع الانتفاخ.
  • الألم أثناء رفع الأجسام.
  • زيادة حجم الانتفاخ مع مرور الوقت.
  • الشعور بالامتلاء أو علامات انسداد الأمعاء.
  • حرقة المعدة، وعسر الهضم، وصعوبة في البلع، والتقيؤ المتكرر، والألم في الصدر عند الإصابة بالفتق الحجابي.


علاج مرض الفتاق

يمكن علاج الفتاق عبر اللجوء إلى إجراء جراحي، لكن ذلك يعتمد على موقع الفتاق، وبعض الأمور الأخرى، وتتضمن الإجراءات الجراحية اتباع نوعين من الجراحة كما يأتي:[٢]:

  • الجراحة المفتوحة: في الإجراء الجراحي المفتوح يُغلَق الفتق باستخدام الخيوط الجراحية أو الشبكية أو كليهما، ويغلق الجرح في الجلد بالدبابيس أو الغراء الجراحي.
  • عملية تنظير البطن: يستخدم المنظار لتجنب التندبات السابقة، ويتضمن استخدام أنبوب رفيع يحتوي على ضوء وكاميرا يُدخله الطبيب عبر شق بسيط في البطن، ويُملأ البطن بالغاز؛ لإعطاء الطبيب القدرة على الرؤية بوضوح، ويتطلب هذا النوع من الإجراءات التخدير العام للمصاب، ويعدّ من الجراحات منخفضة الأجر، وذا مضاعفات قليلة مقارنةً بغيره؛ إذ لا يسبب سوى ظهور بعض الجروح الصغيرة التي سرعان ما تُشفى.


مضاعفات الفتاق

تتضمن مضاعفات الفتاق ما يأتي:[٤]

  • وجود ضغط على الأنسجة المحيطة: إذ يتوسع معظم الفتق المغبني مع مرور الوقت إذا لم يُعالَج جراحيًا، وقد يصل الفتق الكبير إلى كيس الصفن عند الرجال، ممّا يسبب الألم والتورم.
  • الفتق المنحبس: إذا أصبحت محتويات الفتق محاصرةً في نقطة ضعيفة في جدار البطن فقد يؤدي ذلك إلى انسداد الأمعاء، ممّا يؤدي إلى الألم الشديد، والغثيان، والتقيؤ، وعدم القدرة على التبرز أو إطلاق الغازات.
  • الاختناق: يمكن أن يؤدي الفتق المنحبس إلى قطع تدفق الدم إلى جزء من الأمعاء، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى موت أنسجة الأمعاء المصابة.


المراجع

  1. ^ أ ب Carmella Wint and Valencia Higuera (3-8-2017), "Hernia"، www.healthline.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Markus MacGill (13-11-2017), [https://www.medicalnewstoday.com/articles/142334.php "Types and treatments for hernia "]، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. "Hernia", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. "Inguinal hernia", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.