ما هو مرض الكبد الوبائي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٥ أبريل ٢٠٢٠
ما هو مرض الكبد الوبائي

مرض الكبد الوبائي

مرض الكبد الوبائي هو التهاب يصيب الكبد، حيث تتهيج الأنسجة بسبب إصابتها بفيروس، مما يؤدي إلى تورمها واحمرارها، ويمكن أن يكون التهاب الكبد الوبائي حادًا حيث يستمر لمدة أقل من ستة أشهر، ويمكن أن يكون مزمنًا حين يستمر لأكثر من ستة أشهر، كما أن مرض الكبد الوبائي معدي وينتقل من شخص إلى آخر بعدة طرق، ويُشخّص مرض الكبد الوبائي بواسطة عدة طرق، مثل فحص الدم، وفحص وظائف الكبد.[١]


أنواع مرض الكبد الوبائي

يوجد ثلاثة أشكال شائعة لالتهاب الكبد الوبائي:[١]

  • التهاب من النوع A: عادةً لا يؤدي هذا النوع من الالتهاب إلى عدوى مزمنة، ولا يوجد أي مضاعفات له، وغالبًا ما يشفى المصاب به في غضون شهرين، ويمكن الوقاية منه من خلال التطعيم.
  • التهاب من النوع B: يصيب هذا النوع الشباب الذين هم بين عمر 15 وال 40، وهو منتشر أكثر من النوع A، وغالبًا يتعافى المصاب بهذا النوع في غضون ستة أشهر، ويمكن أن يتطور هذا النوع من الالتهاب ليصبح مزمنًا، وقد يحمل المصاب الفيروس لمدة من الوقت قبل ظهور الأعراض عليه، وللوقاية من هذا النوع من الالتهاب، يؤخذ لقاح.
  • التهاب من النوع C: وهو أكثر أنواع الالتهابات انتشارًا بين الناس، إذ إن أغلب حالات التهاب هذا النوع تتطور لتصبح مزمنة، وفي هذا النوع لا يوجد لقاح لمنعه، إذ يمكن أن يسبب تلف الأنسجة، وإضعاف جهاز المناعة، وفشل الكبد، وسرطان الكبد، وفي بعض الحالات يسبب الموت.
  • التهاب الكبد من النوع D: يحدث فقط إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب الكبد B مما يجعل المرض أكثر خطرًا، ينتقل من الأم إلى الطفل والجنس.[٢]
  • التهاب الكبد من النوع E: هو مثل التهاب الكبد A، عادة ما يحدث عن طريق تناول أو شرب شيء ملوث بالفيروس ، وطوّرت لقاحات للوقاية منه.[٢]


أعراض مرض الكبد الوبائي

في التهاب الكبد الوبائي قد لا تظهر الأعراض على الشخص المصاب، وفي بعض الحالات قد تتطور الأعراض لتشمل ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • تجمع السوائل في البطن.
  • لون البول الداكن.
  • شحوب البشرة.
  • براز رمادي اللون.
  • حكة في الجلد.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • الشعور بالتعب طوال الوقت.
  • آلام في البطن.
  • اصفرار العينين .
  • التهاب مزمن، مما فقد يتوقف الكبد عن العمل كما يجب.
  • وجود دم في البراز.
  • تورم الساقين والقدمين.


طرق انتقال عدوى الكبد الوبائي

تتضمن طرق انتقال عدوى الكبد ما يأتي:

طرق انتقال التهاب الكبد من النوع A

يحدث مرض الكبد الوبائي من النوع A نتيجة الإصابة بالفيروس المسبب له، حيث ينتقل هذا الفيروس عادة عن طريق تناول الطعام أو السائل الملوث بالمادة البرازية التي تحتوي على الفيروس، وبمجرد أن ينتقل الفيروس إلى الجسم، ينتقل عبر مجرى الدم إلى الكبد، حيث يتسبب في حدوث الالتهاب والتورم، ويمكن أن ينتقل الفيروس من شخص مصاب إلى شخص سليم بعدة طرق، منها:[٤]

  • استعمال أواني وأدوات أشخاص مصابين بالفيروس.
  • تناول الطعام المُعَدّ من قبل شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي.
  • تناول المحار الملوث بالمياه العادمة.
  • ممارسة الجنس مع شخص يحمل الفيروس.
  • شرب الماء الملوث.
  • تناول طعام وشراب الشخص المصاب بالفيروس.
  • انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين في حال إصابتها.
  • استعمال الإبر الملوثة.
  • نقل دم من شخص يحمل الفيروس إلى شخص سليم.

طرق انتقال التهاب الكبد من النوع B

ينتشر التهاب الكبد من النوع B بصورة رئيسة عبر الدم أو السائل المنوي أو سوائل الجسم الأخرى، فبالرغم من توفر نسبة بسيطة جدًا من الفيروس إلا أنّها تعرض الشخص الآخر المتعرض لهذه السوائل للإصابة به، وتتمثل طرق انتقال الفيروس بما يأتي:[٥]

  • من الأم إلى جنينها.
  • ممارسة الجنس مع الشريك المصاب.
  • مشاركة بعض الأدوات الملوثة بدماء شخص مصاب، وتتضمن الإبر والحقن، والأدوات الطبية الأخرى، كجهاز فحص السكر.
  • مشاركة الأدوات الشخصية، مثل: فرشاة الأسنان، أو شفرة الحلاقة.
  • انخفاض السيطرة على العدوى داخل المستشفى، مما يجعل مقدمي الرعاية الصحية عرضةً للإصابة بها.

طرق انتقال التهاب الكبد من النوع C

ينتقل هذا النوع من التهاب الكبد عبر الدم وبنسبة بسيطة جدًا، وفي ما يأتي ذكر لبعض طرق الانتقال:[٥]

  • مشاركة الأدوات الملوثة بدماء المصاب، كالإبر والحقن.
  • الحصول على الدم من شخص آخر من خلال عملية نقل الدم، أو زراعة الأعضاء، لكن يجدر التنويه إلى أنّه قلّما يحدث هذا الأمر حاليًا؛ نظرًا لإجراء الفحوصات الطبية قبل الإقدام على ذلك.
  • انتقال العدوى من الحامل إلى جنينها.


مضاعفات التهاب الكبد الوبائي

يوجد العديد من المضاعفات والمخاطر لالتهاب الكبد :[٦]

  • مرض الكبد المزمن.
  • التليف الكبدي.
  • سرطان الكبد.
  • النزيف.
  • تراكم السوائل في البطن، والمعروف باسم الاستسقاء.
  • زيادة ضغط الدم في الأوردة الواصلة للكبد ويسمى (فرط ضغط الدم البابي).
  • الفشل الكلوي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Hepatitis: Viral Hepatitis A, B, & C", cleveland clinic, Retrieved 19/11/2018.
  2. ^ أ ب "What is hepatitis?", www.who.int, Retrieved 12-12-2018.
  3. "Hepatitis", nhs, Retrieved 19/11/2018. Edited.
  4. April Kahn (7/5/2018), "Hepatitis A"، healthline, Retrieved 19/11/2018. Edited.
  5. ^ أ ب "Viral Hepatitis", www.cdc.gov, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  6. Judith Marcin, MD (9-5-2017), " Hepatitis"، www.healthline.com, Retrieved 12-12-2018.