ما هى اعراض الحمل بولد فى الشهر الثانى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
ما هى اعراض الحمل بولد فى الشهر الثانى

الحمل

عندما تكون الأم حاملًا تستمع إلى كثير من الآراء والانتقادات حول جسمها والطفل الذي تحمله، ومن الموضوعات المناقشة الأكثر شعبية، هو موضوع ما إذا ما كان ذلك الكائن الصغير في أحشائها ولدًا أو بنتًا، وتوجد كثير من الحكايات والأساطير القديمة التي تتمحور حول هذا الموضوع، إلا أن معظمها يبقى محض تكهّنات لا أساس لها من الصحة. وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم أعراض الحمل في الشهر الثاني، بالإضافة إلى بعض الخرافات الشائعة حول الأعراض التي تختلف بين الحمل بذكر أو نثى، وغير ذلك.


أعراض الحمل بولد في الشهر الثاني

يمتد الشهر الثاني من الحمل ما بين الأسبوع الخامس إلى الأسبوع السادس، وفي هذا الشهر تصبح أعراض الحمل أكثر وضوحًا وشدة عادةً، ومن ذلك ألم الثدي، والغثيان، والتبول المتكرر، والتعب، كما يزداد تسارع ضربات القلب وشدتها، وذلك لزيادة حجم الدم داخل جسم المرأة،[١] ويمكن بيان أعراض الحمل الأكثر شيوعًا في هذا الشهر على النحو الآتي:[٢]

  • تضخم الثديين والشعور بالألم فيهما: يحدث ألم الثدي وتضخمه نتيجة للتغيرات الهرمونية، ومن المحتمل أن يخف هذا العرض مع الوقت، عندما يتكيف الجسم مع التغيرات الهرمونية التي حدثت نتيجة الحمل.
  • الغثيان المتزامن مع التقيؤ أو بدونه: غالبًا ما يبدأ الشعور بالغثيان بعد شهر من الحمل أو في وقت أبكر حيانًا، ويمكن أن يحدث في أي وقت من النهار أو الليل، ويحدث غلابًا نتيجة التغيرات الهرمونية، وتدر الإِشارة إلى أنَّ بعض الحوامل لا تعاني منه أبدًا.
  • زيادة التبول: وذلك نتيجة لزيادة كمية الدم في الجسم أثناء الحمل، مما يتسبب في قيام الكليتين بمعالجة كمية أكبر من السوائل، وبالتالي إنتاج كمية أكبر من البول.
  • التعب والإعياء: يعد التعب من أعراض الحمل المبكرة التي تحدث نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، الأمر الذي يُسبِّب الشعور بالنعاس.
  • التقلبات المزاجية: وذلك نتيجة التقلبات الهرمونية، فتصبح المرأة الحامل أكثر عاطفية وتبكي بسهولة. وهو من الأعراض الشائعة في الحمل.
  • انتفاخ البطن: ويحدث هذا نتيجة التغييرات الهرمونية في بداية الحمل، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذا شبيه بما تشعر به المرأة في بداية الدورة الشهرية.
  • التنقيط: وهو خروج كمية صغيرة من البقع الدموية الخفيفة، والذي يحدث نتيجة انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، بعد 10 إلى 14 يوم من الإخصاب، أي قد يحدث هذا في بداية الشهر الثاني.
  • المغص: إذ تعاني بعض النساء من تقلصات خفيفة في الرحم في وقت مبكر من الحمل.
  • الإمساك: يحدث الإمساك نتيجة الهرمونية المُسبِّبة لإبطاء حركة الجهاز الهضمي ، مما قد يؤدي إلى الإمساك.
  • النفور من بعض أنواع الطعام: النفور من بعض أنواع الأطعمة وزيادة التحسُّس من بعض الروائح، كما قد تتغير حاسة التذوق عند الحامل.
  • احتقان بالأنف: قد تؤدي زيادة مستويات الهرمون وزيادة حجم الدم للمرأة الحامل إلى تورم الأغشية المخاطية في الأنف، وزيادة جفافها، الأمر الذي يزيد من خطر النزيف منها، كما قد يؤدي ذلك إلى سيلان الأنف واحتقانه.


وقت تحديد جنس المولود

يُحدّد جنس المولود عند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة، وتُعدّ هذه المرحلة هي المرحلة التي يحصل فيها الجنين على 23 كروموسومًا من الأم و 23 كروموسومًا من الأب، فيحدد جنس الجنين منذ لحظة الإخصاب، وتُحدّد في هذه المرحلة كثير من الصفات الوراثية للجنين، مثل: لون العينين ولون الشعر، ونسبة الذكاء.

تبدأ الأعضاء التناسلية للطفل بالتطور خلال الأسبوع الحادي عشر من الحمل، ومع ذلك يبقى من الصعب التعرف على جنس الجنين لعدة أسابيع، حتى يتمكن الطبيب من تمييز الأعضاء التناسلية للجنين بواسطة الموجات فوق الصوتية في الأسبوع 18 إلى الأسبوع 20 من الحمل، وتجدر الإشارة إلى وجود بعض الطرق الأخرى التي تستطيع تحديد جنس الجنين في وقت أبكر، إلا أنّها تحمل العديد من المخاطر كزيادة خطر الإجهاض، وعادةً ما تُجرى فقط في الحالات التي يكون فيها خطر أكبر لولادة جنين يعاني من بعض الاضطرابات الجينية كمتلازمة دوان، فتُتسخدم للكشف عن إصابة الجنين بها. لذا يعد التصوير بالموجات فوق الصوتيى الطريقة الصحيحة والدقيقة لمعرفة جنس الجنين أكثر من التكهنات والقصص الخرافية. [٣]


حقيقة وخرافة

  • الخرافة الأولى: وجود فرق بين أعراض الحمل بولد عن أعراض الحمل ببنت، والحقيقة أنَّ لا فرق بين أعراض الحمل بينهما والطريقة الوحيدة العلمية لمعرفة جنس الجنين هي إجراء الاختبارات والفحوصات الخاصة، وأهمها فحص الموجات فوق الصوتية، ولقراءة المزيد عن هذا، اضغط هنا، ومن هذه الخرافات التي تدل على الحمل بذكر:[٤]
    • انخفاض شدة الغثيان الصباحي.
    • معدل نبض القلب للجنين لا يتجاوز 140نبضة بالدقيقة.
    • زيادة كثافة الشعر وحيوته، وزيادة نضارة البشرة.
    • الرغبة بتناول الأطعمة الحامضة والمالحة.
    • انخفاض مستوى البطن.
    • عدم التعرض للتقلبات المزاجية.
    • زيادة غمق لون البول.
    • زيادة حجم الثدي الأيمن عن الأيسر.
    • الشعور بالبرودة بالقدمين.
  • الخرافة الثانية: حدوث الجماع في وقت قريب من موعد الإباضة يزيد من فرصة الحمل بولد، إذ يُعتقَد أن ذلك يسمح للحيوانات المنوية التي تحمل الكروموسوم Y -الكرموسوم الذكري- الأخف والأسرع بالوصول إلى البويضة، في حين يتيح الجماع بعيدًا عن موعد الإباضة الحيوانات المنوية ذات الكروموسوم X -الكرموسوم الأنثوي- الأقوى والتي تدوم لفترة أطول زيادة فرصة الحمل بولد.[٥]
  • الخرافة الثالثة: الجماع الأعمق يزيد من فرصة الحمل بذكر، إذ يُعتقَد أن ذلك يساعد على وصول الحيوانات المنوية ذات الكرموسوم Y بالوصول بصورة أسرع للبويضة لتخصيبها.
  • الخرافة الرابعة: يساعد زيادة تناول النساء للأغذية الغنية بالبوتاسيوم بزيادة احتمالية الحمل بولد.[٥]
  • الخرافة الخامسة: يزيد تناول النساء لأدوية السعال المذيبة للبلغم من فرصة الحمل بذكر، إذ يُعتقد أنَّ ذلك يزيد من سيولة مخاط عنق الرحم، الأمر الذي يسهل حركة الحيوانات المنوية ذات الكروموسوم Y.[٥]
  • الخرافة السادسة: يُعتقَد أن تخفيض حموضة المهبل باستخدام الغسول المهبلي الذي يحتوي على بيكربونات الصودا يساعد على زيادة فرصة الحمل بذكر، والحقيقة أنَّ هذا قد يؤدي إلى قتل الحيوانات المنوي جميعها.[٥]


المراجع

  1. "What happens in the second month of pregnancy?", plannedparenthood, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  2. "Symptoms of pregnancy: What happens first", mayoclinic,11-5-2019، Retrieved 27-4-2020. Edited.
  3. Ashley Marcin (7-1-2016), "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy"، healthline, Retrieved 19-1-2019. Edited.
  4. RIA SAHA (9-1-2019), "13 Signs & Symptoms Of Baby Boy During Pregnancy"، momjunction, Retrieved 19-1-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Boy or Girl — Can You Choose Your Baby’s Gender?", clevelandclinic,28-10-2014، Retrieved 27-4-2020. Edited.