ما هي فوائد حبة الحلوة

ما هي فوائد حبة الحلوة
ما هي فوائد حبة الحلوة

حبة الحلوة

يُطلق اسم حبة الحلوة على الشمر، والمعروفة بالأسم العلمي (Foeniculum vulgare)، وهو أحد الأعشاب العطرية التي تنمو في مناطق البحر الأبيض المتوسط وعلى ضفاف الأنهار، والذي انتشر استخدامه منذ القدم في الطهي، وتحضير العلاجات الدوائية، كما استخدم أيضًا على نطاق واسع في تصنيع معطرات الفم، ومعجون الأسنان، ومضادات الحموضة،[١] ويحتوي الشمر على العديد من العناصر الغذائية المهمة، مما يجعلها من الأعشاب المفيدة لصحّة الجسم، وهو ما سنوضّحه في هذا المقال.


ما هي فوائد حبة الحلوة؟

تتوافر بذور الشمر إمّا على شكل عشبة مجففة، أو على شكل مكملات غذائية، أو زيوت عطرية، إذ يحتوي زيت الشمر على المركب النشط الأنيثول المتحوّل (Trans Anethole)، والذي يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، مما يقدّم للجسم فوائد صحيّة محتملة، إلا أنّها لا تغني عن العلاجات التي يوصي بها الطبيب، وقد تحتاج لإجراء المزيد من الدراسات لتحديد فعاليتها و مأمونيتها بدقة أكبر، لذلك نوصي باستشارة الطبيب قبل استخدامها،[٢] ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • تقليل الإحساس بالانتفاخ: يمكن أنّ تساعد الألياف الموجودة في الشمر على التقليل من كمية الغازات المُحتبسة في الجسم، بالإضافة إلى تخفيف حدّة المشكلات المرتبطة بالجهاز الهضمي، والمسببة للغازات، بالإضافة إلى امتلاكه خصائص مضادة للفطريات، والبكتيريا، والالتهابات، مما يساعد على التخلّص من البكتيريا المسؤولة عن تشكّل الغازات في الجسم، وخاصّة لدى الأفراد المُصابين باضطرابات في المعدة، أو تسمّم غذائي.[٣]
  • تخفيف آلام المغص عند الرضع: تستخدم بعض الأمهات شاي الشمر لأطفالهنَّ الرضع، إذ يمكن أنّ يخفف آلام المغص (Colic) وأعراضه، أو يقلل من الغازات المتراكمة لديهم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لتجنب أي آثار جانبية[٣].
  • التحسين من عسر الهضم: يمكن أنّ تساهم بذور الشمر في تقليل الإحساس بعسر الهضم بعد تناول الطعام، إذ تمتلك بذور الشمر خصائص مضادة للتشنج، ويمكن مضغ بذوره بعد تناول الطعام، أو شرب شاي محضّر من بذور الشمر، أو مضغ بذوره الطازجة، ولكن قد يعاني البعض من الغثيان والتقيؤ كأعراض جانبية له، لذلك يفضل استشارة الطبيب.[٤]
  • المُساهمة في تخفيف الوزن: يمكن أنّ تساعد بذور الشمر على تقليل الشهية، وذلك حسب ما أشارت إليه دراسة أُجريت عام 2015، ونُشِرَت نتائجها في مجلة (Clinical Nutrition Research)، إذ أُجريَت على النساء اللواتي يمتلكنَّ وزنًا زائدًا، وأظهرت أنَّ شرب 250 مل من شاي الشمر (2 غرام من الشمر) قبل تناول الطعام، يقلل من الإحساس بالجوع، بالإضافة إلى التقليل من استهلاك السّعرات الحرارية اليومية، وبالرغم من ذلك فإنَّ الأبحاث ما زالت متضاربة حول فعالية الشمر في تخفيف الوزن، لذلك ما زال هناك حاجة لإجراء مزيدٍ من الدراسات حول فعالية بذور الشمر.[٥][٦]
  • التقليل من تشنّجات ومغص المعدة: تساعد بذور الشمر على تهدئة عضلات الجهاز الهضمي، واسترخائها، وتقليل آلام مغص المعدة، إذ يمكن الاستفادة منه بتحضير شاي الشمر، ومن الحالات التي يرافقها تشنّج المعدة، هي التهاب القولون التقرّحي (Ulcerative colitis)، ومتلازمة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome)، وداء كرون (Crohn's disease).[٧]
  • الحدّ من الإصابة بالإمساك: يمكن أن تساهم بذور الشمر في الحدّ من احتمالية الإصابة بالإمساك، وذلك لاحتوائه على الألياف، مما يعزز بدوره من صحّة الجهاز الهضمي.[٨]
  • تخفيف أعراض وعلامات عسر الطمث: يمكن أن يساهم استخدام بذور الشمر في تخفيف حدّة وفترة علامات عسر الطمث (Dysmenorrhea)، ففي دراسةٍ عام 2014، ونُشِرَت نتائجها في مجلة (Journal of Pediatric and Adolescent Gynecology)، أُجريَت على طالبات تناولنَّ ما يُقارب 30 ملغ من الشمر في كبسولة واحدة كل 4 ساعات، وقبل ثلاثة أيام من الموعد المتوقّع لفترة الحيض، ولمدة تزيد عن 3 أشهر، لُوحِظ لديهنَّ تراجع علامات عسر الطمث، ومدة حدوث الدورة الشهرية،[٩] إلا أنّه وبالرغم من ذلك لا يوجد أيّة أدلّة أو دراسات كافية عن سلامة استهلاك مكملات الشمر الغذائية لحالات عسر الطمث.[١٠]


ما هي القيمة الغذائية لحبة الحلاوة؟

توفّر 100 غ من بذور الشمر الطازجة، العناصر الغذائية التالية:[١]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
90.21 غرام.
السعرات الحرارية
31 سعرة حرارية.
البروتينات
1.24 غرام.
الألياف
3.1 غرام.
الحديد
0.73 ملغ.
المغنيسيوم
17 ملغ.
صوديوم
52 ملغ.
بوتاسيوم
414 ملغ.
الدهون
0.2 غرام.


ما هي مضار حبة الحلوة؟

يعد تناول بذور حبة الحلوة بكميات معتدلة، مثل التي توجد في الطعام، وعن طريق الفم آمنًا، بالإضافة إلى استهلاكه بجرعات معتدلة وعلى فترة قصيرة من الزمن، إلا أنّه لا توجد أيّ أدلة أو دراسات كافية حول استخدامه بجرعات دوائية، ولفتراتٍ طويلة، وقد يسبب استهلاكه الكبير آثارًا جانبية مثل:[١١]

  • الإصابة بحساسية جلدية ناجدمة عن الشمر.
  • الحساسية الجلدية تجاه الشمس لدى بعض الأشخاص.


هل يتفاعل الشمر مع الأدوية؟

يتداخل الشمر مع تأثير بعض الأدوية، لذلك من الضروري استشارة الطبيب قبل استهلاكه إلى جانب الأدوية، والتي نذكر منها ما يلي:[١١][١٢]

  • حبوب منع الحمل: تحتوي بعض أنواع أدوية حبوب منع الحمل على هرمون الإستروجين، ولأن الشمر يمتلك نفس تأثير الهرمون، فإن استهلاكه إلى جانب هذه الأدوية، قد يقلل فعاليتها ومن أمثلة حبوب منع الحمل، هي:
    • ليفونورغيستريل (Levonorgestrel).
    • نوريثيندرون (Norethindrone).
    • إيثينيل إستراديول (Ethinyl estradiol).
  • الأدوية التي تُبطّئ تخثّر الدم: قد يبطء الشمر من تخثر الدم، فعند استهلاكه مع أدوية منع تخثر الدم، ستزيد فرصة التعرض لنزيف، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:
    • الأسبرين (Aspirin).
    • كلوبيدوغريل (Clopidogrel).
    • وارفارين (Warfarin).
  • سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin): وهو من المضادات الحيوية التي يقلل تناول الشمر من فعاليتها في الجسم، فهو يؤثر في كمية الدواء التي يقوم الجسم بامتصاصها، وللحدّ من حدوث ذلك يمكن استهلاك الشمر بعد مرور ساعة على الاقل من أخذ الدواء.


هل توجد محاذير لاستخدام حبة الحلاوة؟

يوجد عدد من المحاذير والحالات التي يجب الانتباه إليها عند استخدام بذور الشمر، وهي:[١٣]

  • الأطفال: يعد استخدام بذور الشمر بكميات معتدلة وضمن الطعام آمنًا للأطفال، ويمكن أن يفيد في علاج المغص عندهم، وضمن مدة لا تتجاوز الأسبوع الواحد.
  • الحوامل والمرضعات: لا يتوافر حتى الآن أيّة دراسات كافية تتعلّق بسلامة استخدام الحامل لبذور الشمر، لذلك من الأفضل أن تتجنّب المرأة الحامل استهلاكه، أمّا المرضعات، فإن بذور الشمر لا تعتبر آمنةً لاستخدامها من قِبَل الأم المرضعة خلال فترة الرضاعة الطبيعية لطفلها.
  • الأشخاص المصابون بالحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة: مثل الشيح (Mugwort)، والكرفس، والجزر، فقد يسبب استهلاك الشمر لديهم ردّ فعلٍ تحسسي.


المراجع

  1. ^ أ ب "15 Impressive Benefits Of Fennel", www.organicfacts.net, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  2. "A Complete Guide to Fennel: Health Benefits, Risks, Cooking Tips, Top Sellers, More", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  3. ^ أ ب "Fennel Seeds for Fighting Gas", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  4. "How to Treat Indigestion at Home", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  5. "Fennel", e-cnr.org, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  6. "10 Science-Based Benefits of Fennel and Fennel Seeds", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  7. "Five benefits of fennel tea", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  8. "Why is fennel good for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  9. "The Effect of Fennel on Pain Quality, Symptoms, and Menstrual Duration in Primary Dysmenorrhea", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  10. "Dietary supplements for dysmenorrhoea", www.cochranelibrary.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  11. ^ أ ب "Fennel", www.emedicinehealth.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  12. "FENNEL", www.rxlist.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.
  13. "FENNEL", www.webmd.com, Retrieved 2020-11-17. Edited.

فيديو ذو صلة :

1746 مشاهدة