ما هي فوائد حبوب اللقاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
ما هي فوائد حبوب اللقاح

حبوب اللقاح

استُخدِمت حبوب لقاح النحل لسنوات طعامًا مُغذّيًا جدًا؛ إذ ظنّ الأشخاص أنّها علاج لبعض المشكلات المَرَضيّة، لكن بعد سنوات من البحث ما يزال العلماء غير قادرين على تأكيد فوائد حبوب لقاح النحل الصحية، وتحتوي حبوب اللقاح على الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والدهون والبروتين، وتُستخدَم حبوب اللقاح وحدها، أو يجد الشخص هذه الحبوب في المكملات الغذائية الطبيعية الأخرى، كما توجد في منتجات تليين البشرة المستخدمة في علاج طفح الأطفال أو الأكزيما.[١]


ما فوائد حبوب اللقاح؟

يوجد العديد من الفوائد الصحية عند استخدام حبوب اللقاح، ومنها ما يأتي:[٢]

  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب: تُعدّ أمراض القلب؛ مثل: ارتفاع نسبة الكوليسترول الضّار، وارتفاع نسبة الدهون في الدم وغيرها من أمراض القلب السّبب الرئيس للوفاة في أنحاء العالم كلّها، غير أنّ حبوب اللقاح أظهرت قدرتها على تخفيض مستويات الكوليسترول الضّار في الدم، خاصةً البروتين الدهني منخفض الكثافة، ذلك حسب الدراسات التي أجريت على مجموعة من الحيوانات، كما وُجِدَ أنّ تناول مكمّلات حبوب اللقاح يقلّل من مستويات الكوليسترول في الدم عند الأشخاص الذين يعانون من انسداد الشرايين وقصر في النظر، وبالتالي يتحسّن لديهم مجال الرؤية، أمّا أمراض القلب التي تحدث بسبب انسداد الأوعية الدموية بالدهون المتأكسدة، فقد أثبتت حبوب اللقاح قدرتها على حماية الدهون من التأكسد.
  • تحسين أداء وظيفة الكبد: تُعدّ الدراسات الحيوانية إثباتًا علميًا لأهمية حبوب لقاح النحل في تحسين أداء وظيفة الكبد وحمايته من السموم، ومن هذه الدراسات العديدة دراسة أجريت على الحيوانات أثبت فيها أنّ حبوب لقاح النحل تُحسّن من قدرة الكبد على التخلص الفضلات، كذلك أثبت في دراسات أخرى مشابهة على حيوانات أكبر سنًا أنّها تُحسِّن من عمل مضادات الأكسدة في الكبد، وإزالة الفضلات من الدم؛ كمركب مالوندياليهيد ومركب اليوريا، وتحمي الكبد من التلف الذي قد ينجم عنها؛ كالجرعات الزائدة من الدواء.
  • الوقاية من الإصابة بالالتهابات: وُجِدَ في إحدى الأبحاث على الحيوانات أنّ مستخلص حبوب اللقاح يملك تأثيرًا مشابهًا لدواء سولفاديازين الفضة، فهو بذلك يسهم في معالجة الجروح الحارقة وآثاره الجانبية أقلّ بكثير؛ لأنّ حبوب اللقاح تتمتع بخصائص مضادة للالتهابات، والكثير من مضادات الأكسدة التي تسهم في معالجة الجروح، وفي دراسة أخرى مشابهة وُجِدَ أنّ وضع بلسم غني بحبوب لقاح النحل على الحروق يُسرّع من شفاء الحروق مقارنة بالأدوية المعروفة، ودون الحاجة إلى القلق من أيّ مضاعفات تضرّ بعملية شفاء الحروق والخدوش والجروح؛ لأنّ حبوب اللقاح تتمتع بخصائص مضادة للجراثيم تمنع حدوث أي عدوى.
  • احتواؤها على مضادات الأكسدة، مما يحمي الجسم من الجذور الحرة والأمراض المزمنة، إذ تُعدّ حبوب اللقاح مُحمّلة بمجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة، ومن بينها الفلافونويد، والكاروتينات، والكيرسيتين، والجلوتاثيون، وتحمي مضادات الأكسدة الجسم من الجزيئات الضارة المحتملة التي تُسمّى الجذور الحرة، ويرتبط الضرر الذي تسببه الجذور الحرة بالأمراض المزمنة؛ مثل: السرطان، ومرض السكري من النوع الثاني، وأظهرت نتائج بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في حبوب اللقاح تقلل من الالتهابات المزمنة، وتزيل البكتيريا الضارة، وتقاوم الالتهابات، وتحارب نمو الأورام وانتشارها[٣].
  • تعزيز المناعة وقتل البكتيريا، تعزّز حبوب اللقاح نظام المناعة، مما يساعد في تجنب الأمراض وردود الفعل غير المرغوب فيها، وأظهرت نتائج بعض الأبحاث أنّها قد تُقلل من شدة الحساسية وظهورها، وتشير إحدى الدراسات إلى أنّ حبوب اللقاح تقلل كثيرًا من تنشيط الخلايا البدينة، وعندما تنشط الخلايا البدينة فإنّها تُطلق مواد كيميائية تُؤدي إلى حدوث تفاعل الحساسية[٤]، كما أكدّت العديد من الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار أنّ حبوب اللقاح لها خصائص قوية مضادة للميكروبات.
  • المساعدة في التئام الجروح ومنع التهابها، تساعد الخصائص المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة في التئام الجروح، ووجدت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أنّ خلاصة حبوب اللقاح كانت فعّالة في علاج جروح الحروق مثل فاعليّة سلفاديازين الفضة، وهو المعيار الذهبي في علاج الحروق، لكنّها تتميز بآثار جانبية أقلّ كثيرًا[٥]، وأظهرت دراسة حيوانية أخرى أنّ وضع مرهم يحتوي على حبوب اللقاح على الحرق يُسرّع من الشفاء[٦]، وتمنع حبوب اللقاح أيضًا التهابات الجروح، وهي عامل خطر رئيس يُعرِّض عملية الشفاء للخطر.
  • مضادة للسرطان، تُستخدَم حبوب اللقاح في العلاج من السرطانات والوقاية منها، التي تحدث عندما تتكاثر الخلايا بصورة غير طبيعية، ووجدت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار أنّ مستخلصات حبوب اللقاح تمنع نمو الورم، وتحفّز موت الخلايا المبرمج في سرطانات البروستاتا والقولون وسرطان الدم[٧]

كما تتمتع حبوب اللقاح بالكثير من الفوائد الطبية وعلاج الكثير من المشكلات المرضيّة؛ مثل: الربو، ومشكلات المعدة، والإدمان على الكحول، وتعزيز الأداء الرياضي، والحدّ من آثار العلاج الكيميائي الجانبية، كما أنّها تُستهلَك في شكل مكلات غذائية طبيعية، وتدخل في تركيب العديد من الأغذية الصحية، ومنتجات تنعيم البشرة الطبية التي تُستخدَم لتقليل طفح حفاضات الطفل والأكزيما[١].


تحذيرات استخدام حبوب اللقاح

يُلتزَم بالتحذيرات الآتية لضمان استخدام آمن لحبوب اللقاح:[٨]

  • التحقق دائمًا مع الطبيب قبل استخدام أيّ منتج طبيعي؛ إذ قد لا تختلط بعض المنتجات جيدًا بأدوية أخرى أو منتجات طبيعية أخرى.
  • عدم استخدام الحامل لحبوب اللقاح، أو المرأة التي تُخطط للحمل، ويُفضَّل استخدام أداة تحديد النسل التي يُوثَق بها أثناء تناوله.
  • تداخل حبوب اللقاح مع بعض الاختبارات المخبرية، لذا يجب التأكد من التحدث إلى الطبيب عن هذا الموضوع.
  • توخي الحذر الشديد إذا كان الشخص يعاني من حساسية تجاه النحل أو حبوب اللقاح؛ إذ تسبب هذه الحبوب حساسية سيئة جدًا.
  • توخي الحذر الشديد إذا كان الشخص يتناول أدوية مميعة الدم، خاصة دواء الوارفارين.


طريقة استخدام حبوب اللقاح

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد جرعة مناسب لحبوب لقاح، ويوصي خبراء الصحة البديلة بالبدء في تناول ربع ملعقة صغيرة من حبوب اللقاح تدريجيًا حتى الوصول إلى ملعقتين كبيرتين في اليوم، ومراقبة أعراض رد الفعل العكسي، التي يمكن أن تتضمن؛ الحكة، والتورم، وضيق التنفس، والدوخة، وبعض ردود الفعل الشديدة على الجسم كله.[٩]

كما يُنصح بأن يبدأ الأطفال بكمية قليلة من حبوب اللقاح، وتُرشّ على اللبن أو دقيق الشوفان، أو تضاف إلى الجرانولا محلية الصنع، أو خلطها بالعصائر، ويجب تخزين حبوب لقاح في مكان بارد ومظلم؛ مثل: مخزن أو ثلاجة، وإبعادها عن أشعة الشمس المباشرة.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب "Bee Pollen Benefits and Side Effects", webmd, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  2. "Top 11 Health Benefits of Bee Pollen", healthline, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  3. "Bee pollen: chemical composition and therapeutic application.", ncbi, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  4. "Inhibitory effect of honeybee-collected pollen on mast cell degranulation in vivo and in vitro.", ncbi, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  5. "Bee Pollen as a Promising Agent in the Burn Wounds Treatment.", ncbi, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  6. "Biological activity of propolis-honey balm in the treatment of experimentally-evoked burn wounds.", ncbi, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  7. "Antitumor activity of bee pollen polysaccharides from Rosa rugosa", spandidos-publications, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  8. "Bee Pollen", drugs, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  9. ^ أ ب "The Health Benefits of Bee Pollen", verywellhealth, Retrieved 5-12-2019. Edited.