ما هي فوائد شرب ماء الورد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ٧ أبريل ٢٠٢٠
ما هي فوائد شرب ماء الورد

ماء الورد

يُصنع ماء الورد من خلال التّقطير بالبخار لبتلات الورد، ويعود أصل ماء الورد إلى إيران؛ إذ كان يُستخدَم قديمًا في العلاجٍ التقليدي في إيران، وكذلك أجزاء من منطقة الشرق الأوسط، إذ دخل ماء الورد في العديد من الصناعات؛ كصناعة المستحضرات التجميلية الذي يُستخدَم فيها ماء الورد بديلًا من العطور التي تصنع من المواد الكيميائية؛ ذلك بفضل رائحته الطبيعية، بالإضافة إلى أنه يُستخدَم غسولًا للوجه نظرًا لفوائد للبشرة، بالإضافة إلى أنّه يدخل في تحضير الطعام، ويتميّز ماء الورد باحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة، فقد أظهرت بعض الدراسات أنّ رائحة ماء الورد تفيد في استرخاء الجهاز العصبي، وغيرها من الفوائد.[١][٢]


فوائد ماء الورد

يحتوي ماء الورد على مواد مضادة للأكسدة ومواد مضادة للالتهاب، ويسهم في ترطيب البشرة وتقليل تهيّجها، وتتعدّد استخدماته وحده أو مع مكونات أخرى، وتتضمن هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • المساعدة في علاج العدوى والالتهابات: يمتلك ماء الورد خصائص مطهّرة ومضادة للبكتيريا؛ لذا فهو يساعد في التئام الجروح بشكل أسرع؛ مثل: الحروق، والعدوى؛ ذلك لخصائصه المُطهرة، كما يُحفِّز جهاز المناعة لإنتاج مادة الهيستامين التي يُعتقد أنّ لها دورًا في مكافحة العدوى وتسريع عملية تماثلها للشفاء، كما يمتلك خصائص مضادة للالتهابات تجعله ملائمًا للاستخدام الموضعي على البشرة المصابة بالأكزيما والوردية.
  • تعديل المزاج وتخفيف الصداع: بسبب احتواء ماء الورد على خصائص قوية مضادة للقلق، فقد وجدت دراسات أنَّ ماء الورد يهدّئ الجهاز العصبي المركزي، ويخفّف الصداع، وتُوضَع كمادة ماء الورد على الرأس لمدة 45 دقيقة للتخلص من الصداع، ويؤدي استنشاق بخار ماء الورد إلى الاسترخاء وتعديل المزاج، ويُقلل الأرق، ويساعد في النوم؛ إذ له تأثير مُنوّم مُشابه للعلاجات الدوائية المُنومة، ويفيد في حالات الخرف وألزهايمر.
  • الاضطربات الهضمية: استُخدم ماء الورد منذ القدم للمساعدة في الهضم، وتقليل اضطرابات الجهاز الهضمي، إذ يُحفّز إفرازالعُصارة الهاضمة، مما يُسهِّل عملية الهضم، ويُسهّل حركة الامعاء، ويقلّل من الإمساك، ويدخل في علاج اضطرابات المعدة والانتفاخ.
  • تطهير الحلق: يرطّب ماء الورد الحلق، ويقلّل الاحتقان.
  • فوائد ماء الورد للبشرة: يُقدِّم ماء الورد الفوائد الآتية للبشرة:
    • تنظيف البشرة بشكل عميق، يساعد التنظيف العميق في إزالة الأوساخ والزيوت العالقة بالبشرة، مما يُسهّل عملية ترطيب البشرة، ويعمل ماء الورد في شكل مُنظِّف ممتاز للبشرة بسبب توازن درجة حموضته.
    • الحدّ من حبوب الشباب، يُزيل ماء الورد الزيوت من الوجه، ويُثبِّط نمو البكتيريا المُسببة لحب الشباب، مما يُقلل من ظهور حب الشباب على البشرة، ويمنع عودته مستقبلًا.
    • ترطيب البشرة، يساهم ماء الورد في تجديد خلايا البشرة، ويقلل من الانتفاخ تحت العينين، كما أنَّه لا يسبب جفاف البشرة عند استخدامه في تنظيفها، مما يجعله مُرطبًا جيدًا لها.
    • يُناسب البشرة الحساسة، بينما العديد من المواد الطبيعية والكيميائية لا تتناسب مع البشرة الحساسة، لكنّ ماء الورد يساعد في تهدئة تهيجها واحمرارها دون ترك آثار جانبية.
    • يُبطئ الشيخوخة، إنّ مضادات الأكسدة الموجودة في ماء الورد تحافظ على نضارة البشرة، وتؤخّر ظهور التجاعيد.
    • يُنعِش البشرة للمحافظة عليها حيوية طوال الوقت، ويُوضَع قبل وضع المكياج، ويحافظ على نضارة البشرة لساعات أطول.
    • التخلص من حروق أشعة الشمس، يهدّئ ماء الورد من حروق أشعة الشمس ويُسرِّع شفائها؛ بسبب خصائص التبريد التي يمتاز بها.
  • تهدئة مشاكل جهاز الهضم، في الطب الشعبي كان يُستخدم للمساعدة في عملية الهضم، والتقليل من المشكلات التي تؤثر في جهاز الهمض، كما قد يؤدي إلى تحسين إفراز المادة الصفراء، واستهلاك ماء الورد يعمل مُليّنًا، فيزيد كلًّا من كمية المياه في البراز وتكرار الذهاب إلى المرحاض، مما قد يجعله علاجًا جيدًا للـإمساك.[٤]


فوائد شاي الورد

يُصنَع شاي الورد من بتلات الورد المُجففة وبراعم الورد، وهو أقل شهرة من أنواع الشاي الأخرى، ولهذا الشاي رائحة مميزة وفوائد صحية؛ بسبب احتواء بتلات الورد على مواد مضادة للأكسدة قادرة على التخلّص من المواد السامة في الخلايا. ومن الفوائد التي يُقدمها شاي الورد ما يأتي:[٥]

  • الحدّ من تشنّجات الدورة، استُخدم شاي الورد في الطب الشعبي للتخفيف من ألم الحيض وعسر الطمث، وأثبتت الدراسات فاعليته في تقليل التشنّجات والألم.
  • دعم عملية الهضم، تُضاف قطرات من زيت الورد أو بتلات الورد إلى المشروبات التي تُدعى زهورات، وهي علاج عُشبي يُقلّل من ألم وقرحة المعدة.
  • الحد من القلق، تناول شاي الورد مع بلسم الليمون يُخفف من التوتر والقلق، ويُعطي شعورًا بالرَّاحة.
  • تقليل الإمساك، استُخدِم شاي الورد قديمًا في شكل مُليِّن للأمعاء ومضاد للإمساك.
  • السيطرة على السكري، يخفّض تناوله مستوى السكر في الدم؛ مما يحافظ على المستوى الطبيعي له.
  • مضاد للميكروبات، تحتوي بتلات الورد على مركّبات الفلافونويد والفينول والكاروتين، وهي مواد ذات تأثير مضاد للجراثيم والميكروبات؛ مثل: البكتيريا العنقودية، وبعض أنواع الخميرة.


الآثار الجانبية لماء الورد

يُعدّ ماء الورد آمنًا للاستخدام، ولا توجد مخاطر عند استخدامه أو آثار جانبية خطِرة سواءً أكان استخدامه موضعيًا أم عند تناوله في شكل شراب، لكنه يسبب الحساسية لبعض الأشخاص، ويُجرى التأكد من وجود حساسية تجاه ماء الورد عن طريق وضع القليل منه على منطقة صغيرة من اليد بمنزلة اختبار أولي مع الانتظار لمدة 24 ساعة، وفي حال عدم ظهور رد فعل تحسّسي يُستخدَم بأمان، وتظهر أعراض وجود الحساسية بشعور الشخص بـالحرقة في المعدة عند تناول ماء الورد، وحدوث تهيج واحمرار في الجلد عند وضعه على البشرة.[٣]


أنواع ماء الورد

يتوفر الماء الورد بعدة أشكال يُستخدَم أيّ منها بما يتناسب مع الشخص، ومن هذه الأنواع ما يأتي:[٦]

  • زيت الورد، إذ يُستخدَم في صناعة مواد التجميل، ويُنتَج زيت الورد عن طريق تقطير أزهار الورد.
  • الورد المُجفف، يُستخدَم مع الأطعمة وغيرها.
  • عطر الورد، يؤخذ من البتلات وأزهار الورد.
  • براعم الورد، تُستخدم طازجة أو مجففة.
  • مُستخلص مائي؛ هي زجاجة مملوءة بالماء وبتلات الورد ويُستخدام في الأبحاث.


طريقة صنع ماء الورد

يُصنَع ماء الورد بالطريقة الآتية:[٦]

  • المكونات:
  • 7 - 8 من الورد.
  • لتر ونصف من الماء المقطَّر.
  • الطريقة:
  • تُقطَف البتلات، وتُغسَل بلطف تحت الماء الفاتر.
  • تُضاف البتلات إلى قدر، ويُسكَب الماء المقطّر.
  • تُغطّى القدر، وتُترَك على نار خفيفة حتى تفقد البتلات لونها.
  • يُصفّى السائل، ويُخزَّن في عبوة زجاجية، ويُستخدم عند الحاجة.


ومن الوصفات المستخدمة للاستفادة من خصائص ماء الورد ما يأتي:[٧]

  • ماء الورد لحروق أشعة الشمس والطفح الجلدي، من خلال خلط 10-15 ورقة من الريحان بـ 200 مل من ماء الورد، ووضع المزيج في زجاجة رذاذ وتركها لتبرد لبضع ساعات، ثم رشّها على المنطقة المصابة، إذ إنّ هذا المزيج يمنح تبريدًا للمنطقة المصابة، كما أنّ الريحان يملك خصائص مضادة للجراثيم والفطريات.
  • ماء الورد مرطّبًا، من خلال خلط ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند بثلاث ملاعق منه، واستخدام كمية من هذا الخليط وتدليك البشرة به، وهو واحد من أفضل المرطبات الطبيعية، إذ يساعد في ترطيب البشرة، وحماية حاجزها من الضرر، كما أنّ ماء الورد يجعلها تشعر بالانتعاش، لكن ينبغي تجنب استخدام هذا الزيت في حال امتلاك بشرة دهنية.
  • ماء الورد ملوّنًا للشفتين، من خلال تقطيع الشمندر، ووضعه في الفرن حتى تختفي الرطوبة جميعها، ثم تُطحن إلى مسحوق، وإضافة ملعقة صغيرة من ماء الورد إلى المسحوق، وخلطه جيدًا حتى تتشكّل عجينة سميكة، ووضعها على الشفتين، وتركها لمدة 15 دقيقة، ثم غسلهما، وتضيف هذه العجينة اللون الوردي إليهما، كما أنّها تجعلهما ناعمتين، وتُعدّ هذه الطيقة وصفة طبيعية لتلوينهما بدلًا من استخدام المواد الكيميائية.


المراجع

  1. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (2017-3-22), "Rose Water: Benefits and Uses"، healthline, Retrieved 2019-1-29. Edited.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (2017-10-3), "What you should know about rose water"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-29. Edited.
  3. ^ أ ب Tom Seymour (3-12-2017), "What you should know about rose water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  4. Tom Seymour (3-12-2017), "What you should know about rose water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. Swathi Handoo (11-7-2019), "How Is Rose Tea Good For Your Health And Well-being?"، www.stylecraze.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Ravi Teja Tadimalla (7-10-2019), "8 Benefits Of Rose Water: What Modern Research Says"، www.stylecraze.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  7. Dr. Vindhya L Veerula, MD, FAAD (20-11-2019), "Rose Water For Skin: Benefits, Uses, And Side Effects"، www.stylecraze.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.