مراحل تطور الجنين بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٩
مراحل تطور الجنين بالتفصيل

تطور الجنين

يُطلق المبيض البويضة لتلتقي بالحيوان المنوي الذي يخصّبها، وعادةً ما يبدأ التلقيح بعد أسبوعين من موعد الدورة الشهرية، وتبدأ أولى مراحل الحمل بعد 24 ساعةً من التخصيب، فالبداية الحقيقية للحمل تبدأ منذ اليوم الأول لآخر يوم من الدورة الشهرية السابقة؛ أي قبل أسبوعين من بداية تكوّن الحمل، إذ تبدأ الخلايا الجنينيّة بالانقسام داخل قناة فالوب إلى أن تتكون خلايا الكيسَة الأُرَيمِيَّة التي تتلتصق بجدار الرّحم، وبمجرد انزراعها فيه تُسبب نزيفًا مهبليًا على شكل بقع دموية فاتحة اللون، وتبدأ باقي أعراض الحمل بالظهور نتيجةً لبدء التغييرات الهرمونيّة.[١]


تطور الجنين في الثلث الأول من الحمل

تحدث الكثير من التطوّرات على نموّ الجنين في الرحم، وهي موضّحة بالتفصيل حسب الأسابيع كالآتي:[٢]

  • من الأسبوع الأول حتى الثالث: تمتد فترة الثلث الأول من الحمل من الأسبوع الأول حتى الثالث، ويطرأ على نموّ الجنين الكثير من التطوّرات التي لا تظهر في الأسبوعين الأولين، إذ يبدأ تطوّر الجنين منذ الأسبوع الثالث، حيث يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة ملقّحًا إياها ليشكّل ما يسمّى بالزايجوت، ويتكوّن الزايجوت من 46 كروموسومًا، ينقسم بين 23 كروموسومًا من الأب و23 كروموسومًا من الأم، وتتمثّل وظيفة الكروموسومات بتحديد جنس الجنين وصفاته الجسمية، ويطلق على هذه المرحلة اسم التّخصيب.[٢]
  • الأسبوعين الرابع والخامس: ينغرس الجنين في الرحم مشكّلًا الكيسة الأريمية، التي تتكوّن من الخلايا التي يتكون منها الجنين، ويحاط الكيس بطبقة خارجية تدعى المشيمة مسؤولة عن إيصال الغذاء إلى الطفل خلال فترة الحمل، ويدخل الجنين في الأسبوع الخامس ليتطور نموّه ويزداد مستوى الهرمونات، ويرتبط ذلك بتوقّف إنتاج البويضات وزيادة إطلاق هرموني الإستروجين والبروجستيرون، بالتالي توقّف دورات الحيض ليكون العلامة الأولى على بداية الحمل. ويتكون الجنين في هذا الأسبوع من 3 طبقات، هي: الطبقة العليا، والطبقة الخارجية المتمثّلة بالجلد، ومراكز أعصاب العينين والأذنين والأنظمة الأخرى، وتشمل تطوّرات الشهر الخامس تشكّل القلب، وبداية تكون هياكل الأربطة، والعظام، والكليتين.[٢]
  • الأسبوعين السادس والسابع: يصبح شكل الجنين مثل حرف c، ويبدأ الأنبوب العصبي لظهره بالتشكل، ويتطوّر نموّ الدماغ والحبل الشوكي، كما تتشكّل أعضاء الجسم، وتحدث تلك التطورات خلال الأسبوع السادس، فتتشكل بدايات شبكية العين، وهياكل الأنف، والوجه، بالإضافة إلى المخ، كما تظهر براعم الأطراف العلوية لليدين، والأطراف السفلية للقدمين.[٢]
  • من الأسبوع الثامن حتى العاشر: يصل طول الجنين إلى واحد سنتيمتر مع الدخول في الأسبوع الثامن، وتتشكّل الأصابع، والشفة العليا، وجذع الرقبة، ومع الدخول في الأسبوع التاسع تنمو الذراعان ويتشكّل المرفقان، ويصبح بالإمكان ملاحظة شكل أصابع القدم والجفون، ويزداد الطول، ورغم اتضاح شكل الذقن خلال هذا الأسبوع، إلّا أنّه يكون غير واضح المعالم تمامًا، كما يكون حجم الرأس كبيرًا جدًّا، لكنّه يتخذ شكله الطبيعي ويصبح مدوّرًا بعد أسبوع آخر، ويزيد طول أصابع القدم، وتصبح الجفون والأذنان الخارجيتان أكثر تطوّرًا، ويصبح بإمكان الطفل ثني مرفقيه، ويصبح الحبل السري أكثر وضوحًا في هيكله.[٢]
  • الأسبوعين الحادي عشر والثاني عشر: يأخذ حجم رأس الطفل نصف طوله جسمه، حيث تبتعد عيناه عن بعضهما بمسافة كبيرة، ويكون وجهه عريضًا، وتنمو براعم الأسنان، وتتشكل الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية، وتتطوّر خلايا الدم الحمراء للكبد، ويبلغ وزن الجنين 8 غرام ليزداد ويصل إلى حوالي 14 غرامًا في بداية الأسبوع الثاني عشر. وتظهر تطوّرات النموّ على الجنين من خلال تطوّر شكل الوجه، ونموّ الأظافر، وتكوّن الأمعاء في البطن.[٢]


تطور الجنين في الثلث الثاني من الحمل

تحدث الكثير من التطوّرات على نموّ الجنين في الرحم خلال الثلث الثاني من الحمل، وهي موضّحة بالأسابيع كما يأتي:[٣]

  • من الأسبوع الثالث عشر حتى الخامس عشر: يبدأ الطفل بالتحرّك في الأسبوع الثالث عشر، وتكون حركاته غير واضحة بعد،[٤] ويشهد الأسبوع الرابع عشر زيادةً في طوله، حيث يصل إلى حوالي 8.89 سنتيمتر، ويصبح حجمه بحجم الليمونة، ويستمر تطوّر الرأس بسرعة مقارنةً بنموّ الجسم، وتصبح الرقبة أكثر وضوحًا، بينما تنمو الذراعان بشكل يتلائم مع حجم الجسم، كما يصبح بإمكان الجنين التعبير عن ملامح وجهه، ويتمكّن من مص الإبهام والمضغ، وتزداد مرونة القدمين ويصبح بإمكانه الركل بهما، وتتشكّل أظافر القدمين.[٥] ومع دخول الأسبوع الخامس عشر يصبح الجنين بحجم التفاحة، ويصل طوله إلى حوالي 10.16 سنتيمتر، وتطرأ عليه تطوّرات عديدة تساعد على معرفة نوعه من خلال الموجات فوق الصوتية، كما تتكوّن لديه براعم التذوق، ويبدأ نشاط الأعصاب المسؤولة عن توصيل الإشارات إلى الدماغ، ويزداد نمو الأرجل، ويتمكن الجنين من تحريك الأطراف والمفاصل.[٦]
  • الأسبوعين السادس عشر والسابع عشر: يصل طول الجنين في الأسبوع السادس عشر إلى حوالي 11 سنتيمترًا، ويبدأ الرأس بالانتصاب وتتشكّل فروته، ويزداد ضخ الدم من القلب لكمية تزيد عن 25 لتر يوميًّا،[٧] ويزداد طول الطفل ليصل إلى 12 سنتيمترًا مع حلول الأسبوع السابع عشر، ويتشكّل الهيكل العظمي، ويزداد سمك الحبل السري، وتبدأ الغدد العرقية بالتطوّر دون إفراز للعرق.[٨]
  • الأسبوعين الثامن عشر والتاسع عشر: يصل طول الجنين إلى حوالي 14 سنتميترًا في الأسبوع الثامن عشر، وتبدو الأعضاء التناسلية للطفل واضحةً، ويكتمل تشكل الأذنينا، وتتطوّر القصبات الهوائية للرئتين، وتظهر الحويصلات التنفسية،[٩] حيث تتشكّل في الدماغ مراكز الأعصاب للحواس الخمس، وتصبح الساقان والذراعان متناسقةً مع الشكل الكلي للجسم، كما تتكوّن على الجلد طبقة شمعية تحمي من جفاف السائل الأمنيوسي.[١٠]
  • الأسبوعين العشرين والحادي والعشرين: يصبح حجم الجنين كحبة الموز مع دخوله في الأسبوع العشرين، وتزداد حركته وتكون هادئةً في أوقات وسريعةً جدًّا في أوقات أخرى، كما يزداد وزن الجنين ليصل حتى 300 غرام، حيث يسهل أخذ قياسات طوله بسهولة؛ وذلك لاتّساق جسمه واستقامته.[١١] ويصبح حجم الجنين كحبة الجزر في الأسبوع الحادي والعشرين، وتنمو على الجلد طبقة من الشعر تسمّى اللانجو، وهي ضرورية لتدفئة الطفل، وتتمثّل تطوّرات هذا الأسبوع بنموّ شعر الرأس والحاجبين، بالإضافة إلى تمكّنه من سماع الأصوات الخارجية.[١٢]
  • من الأسبوع الثاني والعشرين حتى السابع والعشرين: يصبح الجنين بحجم حبة البابايا في الأسبوع الثاني والعشرين، ويتطوّر من ناحية التعرّف على الطعم، حيث تتفعّل وظيفة براعم التذوّق لديه، كما تتطوّر رئتيه بحيث يصبح بإمكانه أنْ يتنفس، وقد يتعرّض لابتلاع القليل من الماء حوله، الذي يبقى موجودًا في الأمعاء ويخرج عند الولادة.[١٣]ويستمر وزن الجنين بالازدياد حتى بلوغ الأسبوع السابع والعشرين، حيث يصبح بحجم رأس الزهرة، ويبدأ تكوّن الدهون في طيّات الجلد، ويكتمل نموّ كل أعضاء الجسم، وتكتمل الرئة ليصبح الطفل قادرًا على التنفّس.[١٤]


تطور الجنين في الثلث الثالث من الحمل

يمرّ نموّ الجنين خلال الثلث الثالث من الحمل بمجموعة من التطورات المتمثلة بالآتي:[١٥]

  • من الأسبوع الثامن والعشرين حتى الثلاثين: يبدأ تفتّح الجفون في الأسبوع الثامن والعشرين، كما تتشكّل فروع الرئتين، ويصبح بإمكان الطفل الإحساس بالضوء الخارجي عبر جدار الرحم، ويكون ذلك في الأسبوع التاسع والعشرين، كما تزداد حركته في الرفس، ويتطوّر نموّه في الأسبوع الثلاثين، إذ تزداد سماكة شعر الرأس، ويكتمل نموّ الأظافر والحواجب، وكذلك الرموش.[١٥]
  • من الأسبوع الحادي والثلاثين حتى الرابع والثلاثين: يصبح بإمكان الطفل تمييز الأصوات والتعرف على صوت الموسيقى خلال الأسبوع الحادي والثلاثين، بالإضافة إلى قدرته على التنفس وفتح العينين في الأسبوع التالي، وتمكّنه من ثني الركبتين والتحرّك بسهولة في الأسبوع الثالث والثلاثين، إلى جانب قدرته على وضع الساقين فوق بعضهما، وجعل الذقن تتلامس مع الصدر. وتحدث بعض التطوّرات في الأسبوع الرابع والثلاثين، ويكتمل نموّ أغلب الأعضاء ما عدا الرئتين، وتتطوّر الأظافر لتصل حتى نهايات الأصابع.[١٦]
  • من الأسبوع الخامس والثلاثين حتى الأربعين: يكتمل نمو الرئة في الأسبوع الخامس والثلاثين، ويبدأ رأس الجنين بالنزول في الحوض استعدادًا للولادة في الأسبوع التالي، كما يزداد نموّ الدماغ وتطوّره، وينزل الرأس كاملًا إلى أسفل الحوض عند الدخول في الأسبوع السابع والثلاثين، وتزول الطبقة البيضاء التي تغطي جلد الطفل في الأسبوع الثامن والثلاثين، كما تنتشر الخلايا الدهنية المسؤولة عن تدفئة الطفل بعد الولادة تحت جلده، وتكون عضلات الأطراف للجنين قويةً ومتينةً مع الأسبوع قبل الأخير، حيث يكون الطفل مكتمل النمو ويسقط عنه شعر اللانجو مع نهاية الأسبوع الأربعين.[١٧]


المراجع

  1. "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org/, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Pregnancy week by week", www.mayoclinic.org,12-7-2017، Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "Second Trimester", www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. "Week 13 – your second trimester", www.nhs.uk, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. Kate Marple (21-5-2019), "Baby development at 14 weeks"، www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  6. Kate Marple (21-5-2019), "Baby development at 15 weeks"، www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  7. Kate Marple (21-5-2019), "Baby development at 16 weeks"، www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  8. Kate Marple (21-5-2019), "Baby development at 17 weeks"، www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  9. Kate Marple (21-5-2019), "Baby development at 18 weeks"، www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  10. Kate Marple (21-5-2019), "Baby development at 19 weeks"، www.babycenter.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  11. "Week 20 – your second trimester", www.nhs.uk, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  12. "Week 21 – your second trimester", www.nhs.uk, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  13. "Week 22 – your second trimester", www.nhs.uk, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  14. "Week 27 – your second trimester", www.nhs.uk, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  15. ^ أ ب Traci C. Johnson (11-9-2018), "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 26-30"، www.webmd.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  16. Traci C. Johnson (11-9-2018), "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 31-34"، www.webmd.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  17. Traci C. Johnson (11-9-2018), "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 35-40"، www.webmd.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.