مرض نفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
مرض نفسي

المرض النفسيّ أحد أشكال الأمراض التي قد يعاني منها الإنسان في مرحلةٍ ما من حياته لكن المرض النفسيّ وبحسب ثقافة المجتمع خاصّةً في المجتمعات المنغلقة على ذاتها هو مرادفٌ للجنون والخلل العقليّ لذا ينأى الإنسان بنفسه عن الذهاب إلى الطبيب النفسيّ أو الداعم النفسيّ رغم أنّ الدراسات الحديثة أثبتت أنّ شخصًا واحدًا من كل أربعة أشخاصٍ سيعاني من مرض نفسيٍّ خلال حياته، وهذا أمرٌ لا يستوجب القلق بل الاستشارة الطبيّة وعدم الخجل أو الانزواء بسبب هذا المرض حيث إنّ الإصابة به تكون نتيجةً لتداخل العديد من العوامل الفسيولوجيّة والبيئيّة والوراثيّة والتي تتطلّب العلاج الدوائيّ والدعم النفسيّ من الأخصائيّ والمحيطين بالمريض.

المرض النفسيّ هو اضطرابٌ في الوظائف السلوكيّة والمعرفيّة والعاطفيّة الطبيعيّة للفرد نتيجة التعرُّض لعوامل نفسيّة أو اجتماعيّة أو فيزيولوجيّة تتسبب في الخلل أو الانحراف في السلوك والمشاعر كما أنّه يتسبب في أعراض جسمانيّة أيضًا ويعيق الفرد عن الحياة الطبيعيّة والانخراط في المجتمع، ويُطلق على المرض النفسيّ العديد من المسميات منها: الاضطراب النفسيّ، والعلّة النفسيّة، والمرض العقليّ، والعلة الانفعاليّة.

ومن أكثر الأمراض النفسيّة انتشارًا الفصام، والاضطراب الوجدانيّ، والوسواس القهريّ، والخوف الاجتماعيّ، والاكتئاب، والقلق، والهلع.

 

أسباب المرض النفسيّ:


  1. الإفراط في الشدّة والتربية القاسية والتأديب الصارم خلال فترة الطفولة وإتباعها بالتعنيف والعقوبات على الأفعال والتصرفات بشكلٍّ مبالغٍ فيه خلال فترة المراهقة.
  2. التعرُّض إلى المشاكل العائليّة والخلافات المستمرة بين الوالديّن والطلاق وما يلحق بالأطفال من المشاكل النفسيّة والظلم والاضطهاد.
  3. التعرُّض إلى الصدمات الانفعاليّة في فترة الطفولة كالتعذيب والحروب والانتهاكات الجنسيّة ووفاة أحد المقربين.
  4. الشعور بالفشل والإحباط والحرمان والذُّل والشعور بالذنب وتظهر هذه الصراعات داخل النفس البشريّة في مرحلة المراهقة.
  5. فقدان الفرد للمال أو المركز الاجتماعيّ فجأةً والتي تتسبب في الضغط النفسيّ.
  6. زيادة أو نقصان في كمية المواد الكيميائيّة الموجودة في خلايا الدماغ وهي المسؤولة عن السلوك والتفكير والمشاعر والتي تتسبب في حدوث المرض النفسيّ كهرمونيّ السيروتونين والدوبامين المسببيّن لأمراض الاكتئاب بأنواعه المتعددة.
  7. حدوث خلل في الموصلات العصبيّة داخل مراكز الدماغ وهذا الخلل يتسبب في أمراضٍ كالفصام وفرط الحركة عند الأطفال ونقصان في انتباههم وتركيزهم ومرض التوحد.
  8. تعرُّض خلايا الدماغ لإصاباتٍ أو حدوث خلل وظيفيّ في عضوٍّ من أعضاء الجسم كأمراض القلب والأوعية الدمويّة التي تتسبب في حدوث مشاكل في خلايا الدماغ بسبب ضعف كمية الدم المضخوخة من القلب إليها، وكذلك زيادة في الإشارات الكهربائيّة في الدماغ والتي تتسبب في أمراضٍ كالصرع والذُّهان والاضطراب ثنائيّ القطب الوجدانيّ.
  9. العامل الوراثيّ ليس سببًا أساسيًّا للمرض النفسيّ لكن تزيد الأحتمالية بكونه أحد الأسباب في حالات زواج الأقارب ولأكثر من جيلٍ متتالٍّ.

 

علاج المرض النفسيّ:


العلاج المشترك بين كافة الأمراض النفسيّة هو الدعم النفسيّ من قبل الطبيب أو الأخصائيّ بصورة جلساتٍ علاجيّة مستمرّة، وكذلك إعطاء المريض العلاج الدوائيّ الذي يعمل على التخفيف من حدّة الأعراض، وكذلك جلسات الصدمات الكهربائيّة بحسب حاجة المريض..