هل يصاب الرجل بألم في الثدي كالنساء؟

هل يصاب الرجل بألم في الثدي كالنساء؟

هل يصاب الرجل بألم في الثدي كالنساء؟

بالحديث عن ألم الثدي، لا شكّ في أنَّ ألم الثدي عند النساء هو أوّل ما خطر في بالك، ولكنْ لا تقتصر هذه المشكلة على النساء فقط، إذْ يُصاب الرجل بألم في الثدي أيضًا كما يحدث للنساء، فنسيج الثدي وغدد الثدي تنمو عند الرجل وتجعله عُرضة للإصابة بالمشكلات الصحيَّة التي تؤثّر في هذه الأنسجة والغدد، حتى وإن كان تطوّرها عند الذكور يتوقف عادةً في مرحلة البلوغ.[١]

وقد يحدث ألم الثدي عند الرجال لأسباب عِدة، تتراوح بين الأسباب البسيطة التي لا تتجاوز كونها إجهاد عضلي، والأسباب التي تستدعي التدخل العلاجي. وفي هذا المقال سنناقش أسباب ألم الثدي، وطرق تخفيف الألم، وغيرها من المعلومات ذات العلاقة.[٢]


ما هي أسباب الإحساس بألم الثدي عند الرجل؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ألم الثدي عند الرجل، وهنا وجب التنبيه على أنَّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد سبب الشعور بهذا الألم، بعيدًا عن التكهّنات التي لا تعتمد على تشخيص طبي متخصِّص، وفي الآتي ذكر لبعض الأسباب الشائعة التي قد تؤدّي إلى شعور الرجل بألم الثدي:[٢]

  • تثدي الرجل (Gynecomastia): تظهر هذه المشكلة عادةً مع التقدم بالعمر، ولكنَّها قد تظهر أيضًا في أيْ فترة من عمر الرجل، فنموّ نسيج الثدي قد يرتبط بالمشكلات الصحيَّة أو الأدوية التي قد تؤدي إلى تثبيط نشاط هرمون الذكورة التستوستيرون في الجسم، أو تحفيز هرمون الإستروجين، والذي يدوره يؤثّر على نموّ الثدي عند الرجل، ومن المشكلات الصحية التي قد تسبّب تثدي الرجل؛ السمنة، وفرط نشاط الغدّة الدرقيّة، وأمراض الكلى، وأمراض الكبد، وأمراض الخصيتين، وتعاطي المشروبات الكحوليّة، وغير ذلك من الأسباب الأخرى، وربما كان سبب تثدي الرجل تناول أنواع معيّنة من الأدوية؛ كالأمفيتامين (Amphetamine)، والديازيبام (Diazepam)، ومضادّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.[٣]
  • الإجهاد العضلي: إنّ مُمارسة تمارين تقوية عضلات الصدر، أو أيَّة أنشطة تتسبب بالضغط على هذه العضلات، قد يؤدي إلى حدوث الإجهاد العضلي، والشعور بألم في الصدر، إذْ يتكوَّن الصدر من نوعين رئيسيّين من العضلات التي قد تتعرَّض للضرر؛ وهي العضلة الصدرية الصغيرة، والعضلة الصدرية الكبيرة.  
  • النخر الدهني في الصدر (Fat necrosis): ربما كان سبب هذه المشكلة تعرُّض الثدي لجراحة أو أُخِذَت خزعة من النسيج، أو غير ذلك من الإصابات التي من شأنها أنْ تؤدّي إلى حدوث تلف في النسيج الدهني في الثدي، وربما تكوّن كتلة غير سرطانيّة فيه.
  • الكيسات (Cysts): قد تكون هذه الكيسات سببًا في حدوث الألم، ولكنَّها عادةً ما تكون غير ضارَّة، وهي عبارة عن تجمّع للسائل أو الهواء، يظهر تحت جلد المُصاب.
  • حلمة العدّاء (Runner's nipple): سُمِّيت بذلك لأنَّها تعبِّر عن تهيّج حلمات الثدي أو نزول الدم منها نتيجة احتكاكها أثناء الركض، وهو ما قد يكون سببًا في الشعور بألم الثدي.[٣]
  • التهاب الثدي (Mastitis): وهي العدوى التي تُصيب نسيج الثدي، وقد تُؤثر في الرجال والنساء على حدٍّ سواء.[٣]


ما هو علاج ألم الثدي عند الرجال؟

بعد أنْ يحدِّد الطبيب سبب الإصابة بألم الثدي، يُمكنه بعد ذلك تحديد الطريقة الملائمة لعلاج المشكلة وتخفيف حِدّة الألم، فالطبيب هو الشخص المسؤول عن وضع الخطّة العلاجيّة، وفي الآتي مجموعة من الأمثلة على الطرق العلاجية المستخدمة لعلاج أسباب آلام الثدي عند الرجل:[١]

  • علاج النخر الدهني في الثدي: في حالات ألم الثدي الشديد الناجم عن النخر الدهني، قد يلجأ الطبيب للجراحة بهدف إزالة النسيج التالف وتخفيف الألم، ولكنْ لا يعدّ العلاج أساسيًّا في جميع حالات النخر الدهني في الثدي، فأحيانًا يزول النسيج المتضرِّر من تِلقاء نفسه خلال فترة معينة.
  • علاج الورم الغدّي الليفي: قد يزول الورم غير السرطانيّ من تِلقاء نفسه ودون علاج، ولكنْ يُستخدم لإزالته أحيانًا بعض الوسائل الطبيّة؛ كطريقة تدمير الأنسجة بالتبريد (Cryoablation) أو الخضوع لجراحة استئصال الكتلة (Lumpectomy).
  • علاج تثدي الرجل: في بعض الحالات لا تستدعي هذه المشكلة الخضوع للعلاج، ولكنْ يوجد بعض الخيارات التي قد يوصي بها الطبيب في هذه الحالة، ومنها؛ استخدام طريقة مص الشحم (Liposuction)، أو العلاج بدواء تاموكسيفين (Tamoxifen)، وربما يلجأ الطبيب أحيانًا لجراحة استئصال الثدي.
  • علاج إجهاد عضلات الصدر: يختلف العلاج في هذه الحالة اعتمادًا على شِدة الإجهاد، إذْ يوصي الطبيب في حالات الإجهاد العضلي غير المصحوب بتمزّق في العضلات أو الأوتار، بوضع جسم دافئ على الجزء المُصاب، والخلود للراحة، والضغط على المنطقة باستخدام الضمادات، والحفاظ على بقاء مستوى الصدر مرتفعًا خلال النوم، ويمكن الاستعانة أيضًا بتناول مسكنات الألم، كالباراسيتامول (Paracetamol) والآيبوبروفين (Ibuprofen)، مع الحرص على اتباع تعليمات الطبيب حول الجرعة المناسبة وإمكانيّة تناول الدواء، وربما ساعدت تمارين الإطالة بعد ذلك في شفاء الجزء المُصاب، بينما يكون الخيار الجراحي مطروحًا أحيانًا لإعادة لإصلاح العضلة في حالة تمزّقها.[١][٤]
  • علاج الأمراض الرئوية: اعتمادًا على نوع المشكلة الصحيّة وشدتها، قد يتضمن العلاج تغيير نمط الحياة؛ كالإقلاع عن التدخين، والسيطرة على الوزن، وممارسة التمارين الرياضيّة، وربما يستدعي أحيانًا اللجوء إلى الجراحة، أو العلاج بالأكسجين، أو غير ذلك من الطرق الطبيَّة التي يحدِّدها الطبيب.[١]


كيف يمكن تخفيف ألم الثدي عند الرجل؟

بالإضافة إلى الطرق العلاجية السابقة، يوجد مجموعة من النصائح التي يمكن الأخذ بها لتخفيف ألم الثدي عند الرجل، والوقاية منه، ومن هذه النصائح:[٢]

  • استخدام المرطب أو أدوات الحماية لحلمات الثدي قبل الركض.
  • تجنّب استخدام الستيرويدات البنائية أو غيرها من الأدوية التي تؤثر على مستويات الهرمونات في الجسم.
  • التدرُّج في زيادة شِدة المقاومة أثناء ممارسة تمرين عضلات الصدر.


ما هي طرق تشخيص ألم الثدي عند الرجل؟

يجب على المُصاب بألم الثدي مراجعة الطبيب لتشخيص المشكلة والوقوف على أسباب حدوثها، وفي هذه المرحلة يتبع الطبيب خطوات معيَّنة للوصول للتشخيص الصحيح، نذكر منها الآتي:[٢][١]

  • معرفة التاريخ الطبي للمُصاب، وطرح مجموعة من الأسئلة حول الأعراض التي يُعانيها، ونمط الحياة الذي يتبعه؛ كالأدوية التي يتناولها، وطبيعة نشاطه والتمارين التي يمارسها.
  • إجراء الفحص الجسدي، لاستبعاد المشكلات الخطِرة التي تؤثر على نسيج الثدي؛ كالسرطان، وملاحظة علامات الإصابة به، وقد يكشف الفحص الجسدي عن الإصابة بإجهاد عضلي في الصدر، وتحديد موقعه، وربما يتمكّن الطبيب من الشعور بوجود النسيج غير الطبيعي في الثدي.
  • إجراء مزيدًا من الفحوصات بناءً على توصيات الطبيب، منها:
    • التصوير المقطعي المحوسب (CT scan)، أو التصوير بالأمواج فوق الصوتيّة، لتشخيص وجود الكيسات في الثدي، أو حالة التثدّي.
    • الخزعة، أو تصوير الثدي الشعاعي (Mammography)،  أو التصوير بالأمواج فوق الصوتية، في حالة وجود شكوك عند الطبيب حول الإصابة بسرطان الثدي.
    • تصوير الخصيتين بالأمواج فوق الصوتية، كونها قد تكون سببًا للإصابة بمشكلة تثدي الرجل.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الذي يُعطي معلومات أكثر تفصيلًا حول الإصابات وغيرها من المشكلات، كالإجهاد العضلي.


هل يصاب الرجل بسرطان الثدي؟ وهل يتسبب بالألم؟

أجل، يُصاب الرجل بسرطان الثدي، ولكنَّه أقل شيوعًا بين الرجال مقارنةً بانتشاره بين النساء، فانتشار سرطان الثدي بين الرجال البيض أقل بمقدار مئة مرّة عنه بين النساء ذوات البشرة البيضاء، وأقل بمقدار سبعين مرة بين الرجال السود عنه بين النساء ذوات البشرة السوداء، وعلى الرغم من ندرة حدوثه، إلا أنّ الرجال يعانون من هذا النوع من السرطان.[٣][٥]

وفي معظم الحالات لا يُصاحب سرطان الثدي عند الرجال أيَّة آلام، ولكنَّها مُحتملة الحدوث، لذا يجب مراجعة الطبيب لتشخيص المُشكلة، وعدم افتراض عدم الإصابة بسرطان الثدي بمجرّد الشعور بألم في الثدي.[٣][٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج James Roland, "What Causes Breast Pain in Men?", healthline, Retrieved 2020-10-24. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Aaron Kandola (2020-04-23), "What causes breast pain in men?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-24. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Pam Stephan Pam Stephan Pam Stephan is a breast cancer survivor. Learn about our editorial process , "Causes of Male Breast Pain and Swelling", verywellhealth, Retrieved 2020-10-24. Edited.
  4. Ashley Marcin, "What You Should Know About a Pulled Chest Muscle", healthline, Retrieved 2020-10-24. Edited.
  5. "Key Statistics for Breast Cancer in Men", cancer, Retrieved 2020-10-24. Edited.