وجع الذراع الايسر

وجع الذراع الايسر
وجع الذراع الايسر

هل يختلف وجع الذراع الأيسر عن الأيمن؟

قد يعاني بعض الأشخاص من وجع في الذراع، ويُعرف وجع الذراع بأنه أي ألم أو شعور بالانزعاج أو التصلب يحدث في أي مكان من الكتفين إلى الأصابع في أحد أو كلا الذراعين، ويعتقد العديد من الاشخاص أن الوجع الذي يحدث في الذراع الأيسر يختلف عن الذي يحدث في الأيمن، إلا أنه في الحقيقة، الأسباب نفسها قد تؤدي إلى وجع في الذراع الأيسر أو الأيمن اعتمادًا على ذراع المتأثرة بالحالة، كما وعلى الرغم من أنه عادةً ما يتم ربط وجع الذراع الأيسر بالنوبة القلبية، إلا أنه في بعض الحالات قد تترافق النوبة القلبية مع وجع في الذراع الأيمن أيضًا، لذلك، يمكن القول أن وجع الذراع الأيسر لا يختلف عن الأيمن.[١][٢]


ما سبب وجع الذراع الايسر؟

يمكن أن يحدث وجع الذراع الأيسر نتيجة لمجموعة واسعة من الأسباب، التي تختلف في شدتها، فبعض خفيف يمكن علاجه في المنزل، بينما البعض الآخر قد يكون أكثر خطورة ويحتاج إلى العلاج الطبي، وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص سبب وجع الذراع الأيسر وتحديد العلاج المناسب، وكما يجب التنويه إلى أن أسباب وجع الذارع الأيسر كثيرة ومن الصعب حصرها في هذا المقال، وعمومًا نذكر من هذه الأسباب ما يأتي:[٣]


  • التهاب الجراب (Bursitis)، يمكن أن يحدث التهاب في الجراب، الذي هو عبارة عن كيس مملوء بالسوائل بين العظام والأجزاء المتحركة للمفصل، نتيجة للحركة المتكررة، مما قد يؤدي إلى الشعور بالألم في الذراع المتاثرة بذلك، وعادةً ما يزداد هذا الألم مع الحركة أو عند الضغط على الذراع، وقد يترافق مع أعراض أخرى مثل الشعور بالحرق أو الوخز.


  • كسور العظام، يمكن أن تسبب كسور العظام الموجودة في الذراع الشعور بألم في الذراع المتأثرة، وعادةً ما يزداد هذا الالم سوءًا مع الحركة، وقد يترافق مع أعراض أخرى مثل التورم أو الخدر في الذراع، إلا أنه في بعض الحالات قد يكون الألم هو العلامة الوحيدة على كسور عظام الذراع.


  • انفتاق القرص الغضروفي، أو ما يُعرفبالديسك، وهي حالة تتمزق فيها الأقراص الموجودة بين فقرات العمود الفقري وتولد ضغطًا على الأعصاب، مما يسبب الشعور بالألم وعادةً ما يبدأ الألم الناتج عن الديسك في الرقبة ثم ينتقل إلى الكتف والذراع وقد يزداد هذا الألم سوءًا مع الحركة، كما قد يترافق مع أعراض أخرى مثل التنميل أو الوخز أو الإحساس بالحرق في الذراع.


  • اعتلال الجذور العنقي، هي حالة تحدث بسبب انضغاط أو التهاب في العصب، وتتشابه أعراض هذه الحالة مع أعراض الديسك، وقد تتضمن الخدر أو الوخز أو إحساس حارق في الذراع، وقد يزداد الألم مع الحركة.


  • تمزق الكفة المدورة (Rotator cuff tear)، الذي يحدث نتيجة الحركات المتكررة أو رفع الأجسام الثقيلة، وعادةً ما يزداد الألم الناتج عن تمزق الكفة المدورة عند الاستلقاء على الجانب، كما أن بعض الحركات قد تفاقم الألم أيضًا، ويمكن أن يعاني الشخص من ضيق نطاق الحركة في الذراع المتأثرة.


  • التهاب الأوتار، قد تتعرضالأوتار، التي هي الأنسجة التي تربط العظام والعضلات في الكتف أو الكوع، إلى التهاب، مما قد يؤدي إلى الشعور بألم في الذراع.


  • الشد العضلي والالتواءات، التي تحدث عند السقوط أو رفع الأجسام الثقيلة، وفي هذه لحالة قد يترافق الأم مع تورم وكدمات وضعف الذراع المتأثرة.


هل يشير وجع الذراع الايسر للسكتة القلبية؟

بالإضافة إلى الأسباب المذكورة أعلاه، يمكن أن يكون وجع الذراع الأيسر أحد أعراض الإصابة السكتة القلبية، ولكن هذا لا يعني أن كل وجع يحدث في الذراع الأيسر يدل على حدوث سكتة قلبية، والسكتة القلبية (Heart attack) هي حالة طبية طارئة تحدث نتيجة تضرر جزء من عضلة القلب أو توقفه عن العمل تمامًا بسبب نقص الأكسجين، وتعود معظم حالات السكتة القلبية إلى تضيق الشرايين التاجية، نتيجة لتراكم الترسبات فيها، مما يقلل من تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى عضلة القلب.


وقد يعود سبب الشعور وجع في الذراع الأيسر عند حدوث السكتة الدماغية، أن الأعصاب القادمة من القلب وتلك القادمة من الذراع تنقل الإشارات العصبية إلى الخلايا نفسها من الدماغ، لذلك يصعب على الدماغ معرفة مصدر الألم، فيبدو وكأنه ألم في الذراع، كما وتجدر الإشارة إلى السكتة القلبية قد لا تترافق مع ألم في الذراع وقد تترافق في بعض الحالات مع ألم في الذراع الأيمن، لذلك يجب على أي شخص يعاني من ألم في الذراع تفاقم فجأةً أو ترافق مع أعراض خطيرة أخرى مراجعة الطبيب على الفور، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٤][٢]


  • الشعور بعدم الراحة في منطقة الصدر لأكثر من بضع دقائق أو يزول ثم يعود.
  • الشعور بعدم الراحة أو الانزعاج في الظهر أو الرقبة أو الفك أو أسفل البطن.
  • ضيق التنفس.
  • الدوار.
  • عسر الهضم.
  • الغثيان والقيء.
  • التعرق البارد المفاجئ


كيف يمكن التخفيف من وجع الذراع الايسر؟

كما ذكرنا سابقًا، قد يكون وجع الذراع الأيسر علامة على حدوث النوبة القلبية خاصةً إذا حدث فجأةً أو ترافق مع الأعراض الأخرى للنوبة القلبية، لذلك يجب على أي شخص يعاني من ألم في الذراع الأيسر غير معروف السبب، مراجعة الطبيب لتحديد السبب الدقيق لهذا الألم، واستبعاد الأسباب الخطيرة، وتحديد العلاج المناسب، إذ يعتمد العلاج على سبب حدوث هذا الألم، ثم بعد التأكد من أن سبب هذا الوجع لا يعود إلى مشكلة تحتاج إلى علاج طبي، يمكن استخدام بعض العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف هذا الألم، ومنها ما يأتي:[٥]


  • تجنب الأنشطة التي قد تتسبب في حدوث الألم.
  • استخدام كمادات الثلج على المنطقة ثلاث مرات يوميًا لمدة 15-20 دقيقة في المرة الواحدة.
  • استخدام ضمادة ضاغطة لتخيفف من التورم.
  • رفع الذراع المصابة أعلى من مستوى القلب لتخفيف التورم.
  • استخداممسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني عن الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام، مثل اسيتامينوفين (Acetaminophen) أو الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs).


المراجع

  1. Tyler Wheeler, MD (2018-12-23), "Why Does My Arm Hurt?", webmd, Retrieved 2020-12-01. Edited.
  2. ^ أ ب "Heart attack", nhs, 2019-11-27, Retrieved 2020-12-01. Edited.
  3. Ann Pietrangelo (2019-04-23), "Why Is There Pain in My Left Arm?", healthline, Retrieved 2020-12-01. Edited.
  4. Gerhard Whitworth, R.N (2019-07-02), "Why do I have a pain in my left arm?", medicalnewstoday., Retrieved 2020-12-01. Edited.
  5. Sanjai Sinha, MD (2017-04-19), "What Is Arm Pain? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention", everydayhealth, Retrieved 2020-12-01. Edited.

فيديو ذو صلة :

556 مشاهدة