آلام الذراع الأيمن

آلام الذراع الأيمن
آلام الذراع الأيمن

آلام الذراع الأيمن

يمكن أن تحدث آلام الذراع في أي جزء من الذراع، ويمكن أنّ تؤثر في الذراع الأيمن أو الذراع الأيسر، أو على كلاهما، وتحدث آلام الذراع الأيمن نتيجة مجموعة واسعة من الأسباب التي تختلف في شدتها، ويُعدّ فرط استخدام العضلات أو التعرض لإصابة في الذراع من أكثر أسباب آلام الذراع الأيمن شيوعًا،[١] ولكن ما هي الأسباب الأخرى لآلام الذراع الأيمن؟ ومتى يجب القلق حيال هذه الآلام؟ وما هي الطريقة المناسبة للتخفيف منها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.


ما هي دلالة آلام الذراع الأيمن؟

قد يدل ألم الذراع الأيمن على العديد من المشاكل الصحية التي تتراوح في شدتها، من مشاكل الخفيفة إلى الشديد التي تحتاج إلى رعاية طبية فورية، وتتضمن الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم الذراع الأيمن ما يأتي:[٢][١]

  • الالتواءات وتمزق العضلات، وهي من الأسباب الأكثر شيوعًا لآلام الذراع الأيمن، خاصةً عند الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى، ويحدث الالتواء نتيجة لتعرض أربطة المفاصل التي تربط العظام معًا للتضرر، كما يمكن أن تكون آلام الذراع الأيمن ناتجة عن تمزق العضلات، مثل ما يحدث في حالة الإصابة تمزقات الكفة المدورة (Rotator Cuff tears) وتمزق العضلة ذات الرأسين أو العضلة ثلاثية الرؤوس، بالإضافة إلى ذلك إن من الأسباب الشائعة لحدوث آلام في الذراع الأيمنالتهاب الأوتار (Tendinitis) الذي ينتج عادةً عن الاستخدام المتكرر للذراع مثل مرفق التنس (Tennis Elbow) ومرفق لاعب الجولف (Golfer's Elbow).
  • مشاكل العظام والمفاصل، مثل التهاب المفاصل التنكسي (Degenerative Arthritis) إذ على الرغم من أنّه عادةً ما يؤثر في الكتف، إلا أنّه قد يؤثر ايضًا في الكوع، فقد يعاني الشخص من آلام في الذراع الأيمن في حال كانت هي المتأثر بهذه الحالة، كما أن التهاب الجراب (Bursitis) الذي يؤثر في الكوع هو أيضًا أحد الأسباب الشائعة لآلام الذراع الأيمن، ويمكن أيضًا لكسور الإجهاد التي تؤثر في عظام الذراع الأيمن، التي تنتج عن التعرض المتكرر للإصابة، أن تسبب آلام في هذه الذراع، وتُعدّ التهابات العظام والأورام غير السرطانية أو السرطانية من الأسباب الأخرى لألم الذراع الأيمن.
  • ضغط جذور الأعصاب، فقد يؤدي حدوث ضغط على الأعصاب الموجودة في الرقبة إلى حدوث آلام في الذراع التي تغذيها هذه الأعصاب، لذلك فهو من الأسباب الشائعة لآلام الذراع الأيمن، ومع تقدم الحالة قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بحالة تُسمى داء الفقار العنقي (Cervical Spondylosis)، كما يمكن أنّ يساهم ديسك الرقبة أيضًا في حدوث آلام في الذراع.
  • مشاكل الأعصاب الطرفية، فحدوث ضغط على الأعصاب الطرفية الموجودة في الذراع الأيمن قد يسبب ألم وخدران وتنميل في هذه الذراع، ومن الأمثلة الأخرى على مشاكل الأعصاب الطرفية التهاب العصب العضدي (Brachial neuritis)، وفيه يعاني المصاب من ألم في الذراع والكتف في جانب واحد في الجسم، وتُعدّ العدوى هي السبب الشائعة لحدوث هذه الحالة، ومن الممكن أن تكون عدوى بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية.
  • متلازمة النفق المرفقي (Cubital Tunnel Syndrome)، وهي حالة تنتج عن انحباس العصب الزندي عند مروره بالقرب من النتوء العظمي على الجانب الداخلي من الكوع، مما قد يسبب ألم في الذراع المتأثرة.
  • متلازمات مخرج الصدر (Thoracic Outlet Syndromes)، وهي حالة تنتج عن حدوث ضغط في واحد أو أكثر من الأعصاب أو الأوعية الدموية أثناء مرورها بين الترقوة والضلع الأول، مما يؤدي إلى إصابة الشخص بمجموعة من الاضطرابات التي تؤدي إلى حدوث ألم وضعف وتنميل في الذراع والكتف والرقبة.
  • مشاكل في القلب، عادةً ما يحدث ألم الذراع الذي يرتبط بالجلطة القلبية في الذراع الأيسر، إلا أنّه في بعض الحالات قد يحدث في الذراع الأيمن عند البعض، لذلك يجب على أي شخص يعاني من ألم مفاجئ في الذراع مراجعة الطبيب على الفور خاصةً إذا ترافق مع الشعور بالضغط في الصدر وضيق التنفس والغثيان والقيء والتعرُّق المفرط.


هل يجب أنّ أقلق من آلام الذراع الأيمن؟

كما ذكرنا أعلاه، تتنوع الأسباب التي قد تسبب آلام الذراع الأيمن، وتتفاوت هذه الأسباب في شدتها، إذ بعضها قد لا يحتاج سوى لتطبيق بعض العلاجات المنزلية بينما البعض الآخر قد يحتاج إلى زيارة فورية للطبيب، وفي جميع الأحوال يجب على أي شخص يعاني من آلام مفاجئ وغير مبررة في الذراع الأيمن مراجعة الطبيب للكشف عن السبب وإيجاد العلاج المناسب، دون أنّ يشعر الشخص بالقلق أو الخوف الزائد، فمعظم المشاكل التي تسبب آلام الذراع الأيمن يمكن علاجها عند تشخيصها في وقت مبكر.

لكن لأخذ الحيطة فإنذه يوجد بعض العلامات أو الأعراض التحذيرية التي قد تترافق مع آلام الذراع الأيمن التي تحتاج إلى زيارة الطبيب على الفور، ومنها ما يأتي:[٢][١]

  • الحمى والقشعريرة.
  • ألم شديد ومتفاقم في الذراع.
  • انتفاخ أو احمرار أو تغيُّر لون الجلد.
  • التعرض لإصابة في الرقبة أو الذراع.
  • الإشتباه بالإصابة بالنوبة القلبية.
  • فشل مسكنات الألم في التخفيف من آلام الذراع خاصةً تلك المتعلقة بالإصابات الرياضية.


كيف يمكن التخفيف من آلام الذراع عمومًا؟

بعد زيارة الطبيب والتأكد من أن آلام الذراع لا تحتاج إلى علاجات خاصة ولا تشكل خطر على المصاب، يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد في التخفيف من آلام الذراع الناتجة عن معظم الأسباب، وتتضمن هذه العلاجات المنزلية ما يأتي:[٣][٤]

  • الحفاظ على وضعية جيدة للذراع، وأخذ فترات راحة متكررة في العمل وأثناء أداء الأنشطة المتكررة، مثل العزف على آلة موسيقية أو ممارسة لعبة الجولف.
  • استخدام كيس من الثلج أو الخضروات المجمدة، ووضعه على المنطقة المؤلمة لمدة 15-20 دقيقة ثلاث مرات يوميًا.
  • استخدام ضمادة لتقليل من التورم في حال حدوثه.
  • رفع الذراع للمساعدة على التخفيف من التورم.
  • يمكن استخدام الأدوية المسكنة للألم التي لا تحتاج وصفة طبية مثل الباراسيتامول (Paracetamol) أو بعض مضادات الالتهاب غير الستيرودية (NSAIDs).


بماذا يختلف آلام الذراع الأيمن عن الأيسر؟

كما لاحظنا في هذا المقال، أن غالبية أسباب آلام الذراع الأيمن هي ليست حكر على الذراع الأيمن فقط، فهي مشتركة مع الذراع الأيسر، اعتمادًا على الجزء المتأثر كان أيمن أو أيسر، إلا أنه في ما يتعلق بمشاكل القلب مثل النوبات القلبية والذبحات الصدرية، فعادةً ما يحدث الألم في الذراع الأيسر، وفي حالات أقل شيوعًا قد يحدث في الذراع الأيمن.[٥]


متى تستدعي آلام الذراع مراجعة الطبيب؟

على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يعتقدون أن ألم الذراع هو أمر بسيط ولا يشكل أي خطر، إلا أنه في الحقيقة قد يكون أحد أعراض بعض المشاكل الصحية التي تحتاج إلى رعاية طبية قد تكون فورية في بعض الحالات، وتتضمن حالات آلام الذراع التي تحتاج إلى مراجعة الطبيب ما يأتي:[٣]

  • ألم في الذراع أو الكتف أو الظهر يظهر فجأةً أو يكون شديدًا ومصحوبًا بالشعور بالضغط على منطقة الصدر، فقد يشير ذلك إلى حدوث نوبة قلبية.
  • وجود بروز للعظم في الذراع أو المعصم خاصةً إذا ترافق ذلك مع النزيف أو التعرض لإصابة.
  • ألم في الذراع أو الظهر أو الكتف يحدث عند القيام بأي مجهود يختفي عند الراحة، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بأمراض القلب ونقص ضخ الدم إلى عضلة القلب وهذا ما يٌعرف بالذبحة الصدرية (Angina).
  • صدور صوت طقطقة أو فرقعة بعد التعرض لإصابة في الذراع.
  • ألم شديد وتورم في الذراع.
  • صعوبة في تحريك الذراع أو تغير في وضعيتها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jessica Caporuscio, Pharm.D (2019-11-28)، "Causes of right shoulder and arm pain"، medicalnewstoday، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-27. Edited.
  2. ^ أ ب Tina M. St. John, MD (2018-11-17), "Causes of Pain in the Right Arm", healthfully, Retrieved 2020-10-27. Edited.
  3. ^ أ ب "arm pain"، mayoclinic.، 2019-02-08، Retrieved 2020-10-27. Edited.
  4. Sanjai Sinha, MD (2017-04-19), "What Is Arm Pain? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention", everydayhealth, Retrieved 2020-10-27. Edited.
  5. Ann Pietrangelo (2019-04-23), "Why Is There Pain in My Left Arm?", healthline, Retrieved 2020-10-27. Edited.

1153 مشاهدة