10 أساطير خاطئة عن التغذية

10 أساطير خاطئة عن التغذية
10 أساطير خاطئة عن التغذية

أبرز 10 أساطير خاطئة عن التغذية

ينتشر عدد من الخرافات الشائعة حول التغذية وفقدان الوزن، ولا تعتمد نسبة كبيرة منها على أي أساس علمي، وفيما يأتي توضيح لأبرز 10 أساطير خاطئة مع تصحيحها:

تُعدّ كل الأطعمة الغنية بالدهون غير صحية

يظن البعض أنّ عليهم تجنب جميع الأطعمة التي تحتوي على الدهون؛ للتمتع بصحة جيدة أو لخسارة الوزن، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ؛ فالدهون توفر عناصر غذائية أساسية كما ا تُعد جزءًا مهمًا من النظام الغذائي الصحي، ولكن يجب تجنب الإفراط في تناولها؛ نظرًا لاحتوائها على سعرات حرارية مقارنةً بالبروتينات والكربوهيدرات، كما يُوصى باختيار أنواع صحية من الدهون، مثل:[١]

  • المكسرات.
  • الأفوكادو.
  • الزيتون.
  • استبدال منتجات الألبان كاملة الدسم بالأنواع قليلة الدسم.

لذا يُنصح بالتقليل قدر الإمكان من الأطعمة التي تحتوي على دهون صلبة، وقد يكون ذلك -على سبيل المثال- باستخدام زيت الزيتون بدلاً من الزبدة في الطهي.[١]

تُعدّ كل الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات غير صحية

يدعي البعض أن جميع أنواع الكربوهيدرات تسبب السمنة، ولكن الحقيقة ليست كذلك، فالأمر يعتمد على نوع الكربوهيدرات والكمية المستهلكة منها، فالكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة لا تسبب زيادة الوزن؛ وذلك لأنها تسبب ارتفاعًا بطيئًا في مستوى سكر الدم، وتمنح شعورًا بالشبع لوقت أطول.[٢]

ولكن تحتوي بعض الأنواع الأخرى على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والسكر، مثل المعجنات، والحلويات ورقائق البطاطس، وتسبب هذه الأطعمة ارتفاعًا سريعًا في مستوى سكر الدم؛ خاصةً أنّ محتواها من الألياف والبروتينات منخفض، وبصورة عامة يُنصح بألا تزيد كمية الكربوهيدرات المستهلكة يوميًا عن 40- 45% من مجمل السعرات الحرارية المتناولة.[٢]

تناول الطعام في وقت معيّن يزيد من الوزن

ينتشر اعتقادٌ شائع أنّ تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يسبب زيادة الوزن، ولكن بعض الأدلة العلمية نفت هذا الاعتقاد؛ فكمية الطعام والسعرات التي يحتويها هي التي تُؤثر على الوزن، كما لا تختلف طريقة حرق الجسم للطعام باختلاف الوقت، وعلى الرغم من تباطؤ عمليات الأيض بصورة بسيطة ليلًا، إلا أن الجسم يستمر باستخدام الطاقة لأداء الوظائف الأساسية ويحرق السعرات الحرارية حتى أثناء النوم.[٣]

حساب السعرات الحرارية هي كل ما يهمّ لفقدان الوزن

يُساعد حساب مقدار السعرات الحرارية وتتبع كمية الطعام المتناولة عند محاولة فقدان الوزن، ولكنّه قد لا يكون مناسبًا للبعض؛ فالتتبع الدقيق لكل لقمة طعام يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع اضطرابات الأكل، كما أن الشخص قد يُهمل جانب جودة النظام الغذائي عند تركيزه على السعرات الحرارية فقط؛ حيث سيختار أطعمة قليلة السعرات الحرارية وفقيرة بالمغذيات؛ مما سينعكس سلبًا على صحته.[٤]

ومن جهةً أخرى، فإن كمية السعرات الحرارية ليست العامل الوحيد الذي يؤثر على فقدان الوزن، بل تلعب عوامل أخرى دورًا في ذلك ومن هذه العوامل:[٤]

  • استخدام الأدوية.
  • الاختلالات الهرمونية.
  • بعض الحالات الصحية.

تُعدّ الأطعمة الخالية من الجلوتين صحية أكثر

يعتقد البعض أن الأطعمة الخالية من الجلوتين صحية أكثر من تلك التي تحتوي عليه، ولكن لا تُعد هذه الأطعمة الخيار الأفضل إلا لمن يعانون من الداء البطني أو حساسية الغلوتين؛ فمن غير الصحيح اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين لإنقاص الوزن، كما قد يؤدي تجنب الجلوتين إلى تقليل كمية الألياف، والفيتامينات والمعادن المتناولة.[٥]

تُعدّ منتجات الألبان غير صحية وتسبب زيادة الوزن

يظن البعض أنّ منتجات الألبان تضر بالصحة وتسبب زيادة الوزن، ولكن في حقيقة الأمر توفر العديد من العناصر الغذائية اللازمة؛ لتعزيز صحة الجسم ودعم وظائفه، وهذا يشمل الآتي:[١]

  • البروتين الذي يحتاجه لبناء العضلات ودعم وظائف الأعضاء.
  • الكالسيوم الضروري لتقوية العظام.
  • فيتامين د الذي يساعد الجسم على استخدام الكالسيوم.

ويمكن اختيار منتجات الألبان المصنوعة من الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم عند محاولة فقدان الوزن، فهي تحتوي على سعرات حرارية أقل مقارنةً بمنتجات الألبان المصنوعة من الحليب كامل الدسم.[١]

تُعدّ المحليات الصناعية صحية 

تتعدد أضرار السكر الأبيض المضاف، ولكن هذا لا ينفي أضرار المحليات الصناعية؛ إذ يرتبط الإفراط في تناولها بالتأثير سلبًا على بكتيريا الأمعاء، كما قد تزيد من خطر اضطراب مستويات سكر الدم؛ مما قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ويُُشار إلى أن الأبحاث في هذا المجال لا تزال مستمرة؛ لدراسة آثارها السلبية.[٤]

تُعدّ وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم

يُعد هذا الاعتقاد من أشهر هذه الخرافات، ولكن هذا لا يشمل جميع الحالات؛ فاتباع الصيام المتقطع الذي يعتمد على إلغاء وجبة الإفطار أو تأخيرها يُقدم عددًا من الفوائد الصحية، بما في ذلك تنظيم مستويات السكر في الدم وتقليل الالتهاب، وتعتمد أهمية وجبة الإفطار على حالة الفرد وتفضيلاته.[٤]

ومن جهةٍ أخرى، تُعد وجبة الإفطار ضرورية لبعض الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة أو لديهم احتياجات غذائية كبيرة؛ كالحوامل، والأطفال والمراهقين، وقد يؤدي إلغاء هذه الوجبة إلى آثار صحية سلبية على هؤلاء الأفراد.[٤]

تُعدّ كل أنواع العصائر خيارًا صحيًا

يظن البعض أن شرب أي عصير يعني الحصول على وجبة خفيفة صحية، وهذا صحيح إن صنع هذا العصير من مكونات مفيدة كالخضراوات غير النشوية ذات القيمة الغذائية العالية، ولكن معظم العصائر التي تُباع في المتاجر غنية بالسكر والسعرات الحرارية؛ لذا قد تسبب زيادة الوزن وارتفاع مستوى سكر الدم عند تناولها بكثرة.[٤]

تُعدّ الأطعمة الخاصة بالرجيم وقليلة الدهون خيارًا صحيًا أكثر

يظن البعض أن المنتجات المتوفرة بالأسواق المصنفة بأنها قليلة الدهون أو خالية منها تكون صحية أكثر من غيرها، ولكن العديد من هذه المنتجات يحتوي على سكر مضاف أو أملاح؛ لتعويض النكهة التي تفقدها بسبب إزالة الدهون أو تقليلها.[٦]

وعلاوةً على ذلك، لن تمنح هذه الأطعمة تأثيرًا مشابهًا لتأثير الدهون على الجسم؛ بمعنى أنّها لا تُعزز الشعور بالشبع لمدة طويلة كما تفعل الدهون، ليشعر الشخص بالجوع والرغبة بتناول الطعام بعد فترة وجيزة من تناوله هذه المنتجات؛ لذا يجب دائمًا قراءة الملصق الغذائي، والانتباه لمحتوى السكر والصوديوم وكمية الدهون.[٦]

ملخص المقال

تعدد الاعتقادات التغذوية الخاطئة مثل ضرورة تجنب الأطعمة المحتوية على الغلوتين، وتجنب منتجات الألبان لأنها تضر بالصحة وتسبب زيادة الوزن، وتشجيع استخدام المحليات الصناعية، والاتجاه إلى الأطعمة قليلة الدهون والخاصة بالرجيم، وتجنب كافة أنواع الكربوهيدرات والدهون، ولكن لا يوجد أي أساس علمي يدعم صحتها، لذا يجب استشارة أخصائي التغذية حول أي اعتقاد شائع، لتجنب أي أضرار صحية قد تنجم عن تطبيقه.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Some Myths about Nutrition & Physical Activity", niddk, 2017, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Are Carbs Really That Bad for You — or Not?", health.clevelandclinic, 3/1/2018, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  3. "True or False: Eating at Night Will Make You Gain Weight", winchesterhospital, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Jillian Kubala (20/4/2020), "The Top 20 Biggest Nutrition Myths", healthline, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  5. Alex Winfield, "7 POPULAR MYTHS ABOUT NUTRITION", csuohio, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "10 nutrition myths debunked", mayoclinichealthsystem, 29/3/2016, Retrieved 14/12/2021. Edited.

271 مشاهدة