18 فائدة مثبتة علميًا لتناول الموز

18 فائدة مثبتة علميًا لتناول الموز

محتويات

18 فائدة مثبتة علميًا لتناول الموز

18 فائدة لتناول الموز أثبتها العلم بالدراسات

يُعدّ الموز من أصناف الفواكه ذات الشعبية الواسعة بين الناس، ويُعرف باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية القيّمة والتي تعود على الجسم بفوائد صحيّة،[١] وفيما يأتي بعضًا من هذه الفوائد:

قد يساعد الموز على خسارة الوزن

يمتلك الموز خصائص معينة تُساهم على خسارة الوزن،[٢] ومن هذه الخصائص ما يأتي:

  • منخفض السعرات الحرارية

إذ إنّ الموزة الواحدة متوسطة الحجم تحتوي 112 سعرة حرارية فقط.[٢]

  • مصدر غني بالألياف

إذ تلعب الألياف الغذائية دورًا في خسارة الوزن،[٢] وفقًا لما أشارت إليه دراسة سريرية نُشرت في مجلة (The Journal of Nutrition) عام 2019م،[٣] كما يُعدّ الموز غير الناضج مصدرًا غنيًّا بنوع من الألياف المعروفة بالنشا المقاوِم، والتي قد تُقلل الشهية وتُعزز الشبع.[٢]

قد يساعد الموز على علاج الإمساك

إنّ تناول الموز غير الناضج يلعب دورًا في تحسين حركة الأمعاء ووظيفتها، وتخفيف الإمساك،[٤] حيث لوحظ أنّه مفيدٌ في حالات الإمساك المزمن كعلاج مُساعد، مما يُقلل جرعة الملينات المُستخدمة، ووفقًا لدراسة سريرية نُشرت في مجلة (The Journal of Pediatrics) عام 2019م؛[٥] ويُوصى بتناول حبة من الموز غير الناضج مرتين يوميًّا.[٤]

قد يساعد الموز على علاج الإسهال

على خلاف الموز الأخضر غير الناضج، فإنّ عملية نضج الموز يُصاحبها فقدان كمية النشا المقاوِم في الفاكهة وتحويلها إلى سكريات بسيطة، لذلك يعدّ الموز الناضج من الأصناف منخفضة الألياف وسهلة الهضم.[٢]

وعليْه يوصى بتناوله في حالات الإصابة بالإسهال؛ لأنه يساعد على تماسك البراز،[٦] ومع ذلك يُعتقد أن الموز الأخضر قد يساعد في تخفيف الإسهال المستمر؛ وفقًا لما أوضحته دراسة سريرية نُشرت في مجلة (JMIR Research Protocols) عام 2020م.[٧]

قد يساعد الموز على تخفيف الغثيان الصباحي

قد يُساعد تناول الموز على تخفيف الغثيان الصباحي أثناء الحمل، خاصةً خلال الثلث الأول منه، لاحتوائه على بعض العناصر والفيتامينات،[٤] ومنها ما يأتي:

  • البوتاسيوم.[٢]

إذ يساهم تناوله في تعويض السوائل المفقودة أثناء التقيؤ.[٢]

  • الكربوهيدرات.

إذ تُزوّد الكربوهيدرات الموجودة فيه الجسم بالطاقة اللازمة خلال فترة الحمل.[٢]

  • فيتامين ب6.[٤]

قد يساعد الموز على التحكم بسكر الدم

يحتوي الموز على نسب مرتفعة من الكربوهيدرات، ولكنّه لا يُسبب ارتفاعًا ملحوظًا في مستوى سكر الدم لدى الأشخاص الأصحّاء؛ بسبب محتواه من الألياف الذائبة والنشا المقاوِم،[٢]ولكنْ لا يُوصَى بتناول كميات كبيرة من الموز عند الإصابة بمرض السكري لخطورة ارتفاع مستوى سكر الدم.[٢]

قد يزيد الموز غير الناضج من حساسية الإنسولين

وُجد أنّ النشا المقاوم الموجود في الموز غير الناضج قد يُساعد على زيادة حساسية الخلايا لهرمون الإنسولين لدى المصابين بالسكري من النوع الثاني، خاصةً من يُعانون من السمنة، وفقًا لمراجعة نشرت في مجلة (Lipids in Health and Disease) عام 2019م.[٨]

قد يساعد الموز على خفض الكوليسترول المرتفع

يُساهم تناول الموز في خفض الكولسترول المرتفع،[١] ويمكن تفسير ذلك من خلال ما يأتي:

  • يحتوي على مادة فايتوستيرول (Phytosterol)،[١] والتي لها دور في خفض مستوى الكولسترول الضار (LDL).[٩]
  • يحتوي على الألياف[١]

والتي قد تُخفف من الكولسترول الكلي والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، مما يساعد على تقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ووفقًا لمراجعة نُشرت في مجلة (Journal of Chiropractic Medicine) في عام 2017م.[١٠]

قد يخفف الموز من ألم المتلازمة السابقة للحيض

يُعد الموز مصدرًا غنيًا بفيتامين ب6، والذي قد يُساعد في تخفيف آلام المتلازمة السابقة للحيض (PMS)،[١] وذلك وفقًا لما ذكرته مراجعة نُشرت في مجلة (Journal of Chemical and Pharmaceutical Sciences) عام 2016م.[١١]

قد يساعد الموز على مكافحة السرطان

لوحظ أن لمُستخلصات الموز خصائص مضادّة للسرطان، وفقًا لنتائج مراجعة نُشرت في مجلة (Frontiers in Oncology) عام 2021م،[١٢] وقد يُعزى ذلك إلى احتوائه على مركباتٍ مفيدة،[١٣] أهمّها ما يأتي:

  • عامل نخر الورم ألفا

قد تساعد هذه المركبات على تثبيط نموّ الخلايا السرطانية في الجسم، ويُلاحظ أن الموز الناضج الذي تظهر على قشوره البقع البنية يحتوي على كمية أكبر منه مقارنةً بالموز غير الناضج.[١٣]

  • مضادات الأكسدة

والتي تُساعد في مكافحة الجذور الحرة النَّشِطة التي ترتبط بالخلايا السرطانية.[١٣]

قد يكون الموز مفيدًا لمن يحب ممارسة الرياضة

يُنصح الرياضيون بتناول الموز لأسباب عِدة،[٢] ومن أبرزها ما يأتي:

  • تعويض الجسم بكميات المغنيسيوم والبوتاسيوم التي يفقدها بسبب التعرق، كما يُقلل من التقلصات والآلام العضلية بعد التمرين.[٢]
  • تزويده بكميات جيدة من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، سواءً قبل التمرين، أو خلال التمرين أو بعد انتهائه.[٢]
  • تعزيز طاقة الجسم، وإمكانية تناوله بديلًا صحيًا عن مشروبات الطاقة؛[١] إذ يحتوي كمياتٍ أقل من السكر.[١]

قد يدعم الموز صحة الجهاز الهضمي

يُساهم تناول الموز في دعم صحة الجهاز الهضمي،[١] ويمكن توضيح ذلك فيما يأتي:

  • تعزيز دور البكتيريا النافعة

يحتوي الموز غير الناضج على كميات جيدة من ألياف النشا المقاوِم كما ذكرنا، لذا فإنّ وصوله إلى الأمعاء الغليظة قد يُعزز دور هذه البكتيريا.[١]

  • التخفيف من الإسهال

وذلك لاحتواء الموز على مركب البكتين (Pectin).[١]

  • التخفيف من الانتفاخ والغازات

بسبب محتواه من الألياف.[١٤]

قد يدعم الموز صحة العظام

إذ يساعد تناول الفواكه بكمياتٍ كبيرة على زيادة كثافة العظام وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام،[١٥] كما تلعب المركبات الأخرى الموجودة في الموز دورًا في تعزيز كثافة العظام، ومن أبرزها:[١]

  • البوتاسيوم.
  • النشا المقاوم.

الموز مفيد لصحة القلب

ويُعزى ذلك إلى عدد من الأسباب، وفيما يأتي بيانها:[١]

الموز غني بمادة الكاتيشين (Catechin)

وتُعد من مضادات الأكسدة،[١] لذا قد تساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، حسب ما ذكرت مراجعة نشرت في مجلة (Molecules) عام 2016م.[١٦]

الموز غني بالمغنيسيوم

إذ وجد أنّ استهلاك كميات كبيرة من المغنيسيوم قد يُساعد على تقليل عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك وفقًا لمراجعة نشرت في مجلة (Nutrients) عام 2018م.[١٧]

الموز غني بالبوتاسيوم

إذ لوحظ أنّ استهلاك البوتاسيوم يُساعد على خفض مستوى ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، وفقًا لما ذكرته دراسة سريرية نُشِرت في مجلة (Journal of the American Heart Association) عام 2020م.[١٨]

الموز مفيد لصحة العينين

يحتوي الموز على فيتامين A،[١٩] والذي يلعب دورًا مهمًّا في تعزيز صحة العين وسلامتها؛ حيث يحمي قرنية العين،[٢٠] كما قد يُقلل من جفاف العين، وفقًا لدراسة سريرية نشرت في مجلة (Clinical Ophthalmology) عام 2019م.[٢١]

الموز مفيد لصحة الكلى

بسبب احتوائه على البوتاسيوم، مما يُعزز وظائف الكلى المختلفة ويُقلل خطر الإصابة بفشل الكلى المزمن لدى مرضى ضغط الدم المرتفع، وفقًا لما ذكرته دراسة سريرية نشرتها مجلة (Medical Science Monitor) عام 2019م.[٢٢]

ولكن يُوصى مصابو أمراض الكلى المزمنة بالحدّ من استهلاك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم؛ فالكلى لديهم لا تتمكن من معالجة البوتاسيوم بشكلٍ طبيعي، مما قد يسبب تراكمه في الدم.[٢٣]

الموز مفيد لصحة الجهاز المناعي

قد يساعد الموز على تعزيز صحة الجهاز المناعي،[٢٤] وذلك لاحتوائه على الآتي:

والذي قد يساعد على تحفيز خلايا الدم البيضاء لمحاربة الأمراض والعدوى، كما قد يحمي خلايا الجسم من إجهاد التأكسد والتلف، وفقًا لما ذكرته في مجلة (Nutrients) عام 2017م.[٢٥]

من الفيتامينات الأساسية التي تدعم التفاعلات الكيميائية والحيوية في النظام المناعي.[٢٦]

وهو الشكل الطبيعي من حمض الفوليك، الذي قد يساهم في دعم مناعة الجسم.[٢٨]

حيث لوحظت فعاليته في منع الإصابة بالعدوى الناجمة عن فيروسات الإنفلونزا، وفقًا لما ذكرته دراسة مخبرية نُشرت في مجلة (Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America) عام 2020م.[٣٠]

الموز مفيد لصحة الشعر

إذْ يحتوي الموز على البيوتين؛ والذي يُعد من الفيتامينات المفيدة لصحة الشعر،[٣١] فقد يساعد على إعادة نمو الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص البيوتين أو من يعانون من الصلع،[٣٢] كما يُعتقد أنّه يُعزز لمعان الشعر ويزيد من كثافته، ولكن لا دليل علمي يُثبت ذلك.[٣٢]

الموز مفيد لصحة البشرة

قد يساعد تناول الموز على تعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد؛ إذ يحتوي على المنغنيز، كما يساهم في حماية البشرة والخلايا الأخرى من التلف الناجم عن الجذور الحرة.[٣٣]

كما يُعتقد أنّ وضع الموز كقناعٍ على البشرة يُقدم الفوائد الآتية:[٣٤]

  • تقليل فرصة ظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالسنّ على البشرة.
  • المحافظة على نضارة البشرة.
  • تخفيف ضرر البشرة الناجم عن التعرض لأشعة الشمس.
  • المساعدة على تخفيف جفاف البشرة.
  • تخفيف حب الشباب وانتشاره على البشرة.

كيف يمكن تناول الموز للحصول على فوائده؟

يُعد الموز من الفواكه سهلة الأكل؛ حيث يمكن تقشيره وتناوله مباشرة أو إضافته إلى وصفات أخرى،[٢] ومن أهمها الآتي:

  • سموثي الموز.[٢]
  • الموز المضاف إلى الزبادي أو حبوب الإفطار.[٢]
  • شطيرة التوست بزبدة الفول السوداني مع الموز.[٢]
  • الموز كبديل للسكر في الطهو.[٢]
  • استخدام مهروس الموز بدلًا من الزيت والزبدة في إعداد المخبوزات.[٣٥]
  • كريب الشوكلاته والبندق مع الموز.[١]
  • مخفوق الحليب مع الموز.[١]
  • الكعك المكوَّب (كب كيك) مع الموز المُكرمَل.[١]
  • كوكيز الموز والشوكولاتة والبقان.[١]
  • آيس كريم الموز.[١]
  • سلطة الفواكه مع الموز.[١]

هل توجد أية محاذير لتناول الموز؟

لا يُسبب تناول الموز باعتدال أي مشاكل عادةً،[٣٦] ولكن الإفراط في تناول الموز قد يرتبط ببعض المخاطر،[٣٦] وفيما يأتي بيانها:

  • فرط ارتفاع البوتاسيوم في الدم.[٣٦]
  • المعاناة من مضاعفات القلب في حالة وجود اضطراب في الكلى.[٢٣]
  • حدوث زيادة في الوزن عند تناوله بإفراط.[٣٧]
  • ظهور آثارٍ جانبية في بعض الحالات، مثل:[٣٦]
    • التقلصات.
    • الغازات.
    • التقيؤ.
    • الغثيان.

كما يزداد خطر إصابة بردود فعلٍ تحسسية عند تناول الموز في حال كان يُعاني من حساسيةٍ تجاه المطاط، ومن الضروري الالتزام بتناوله باعتدال خلال الحمل والرضاعة الطبيعية.[٣٦]

ملخص المقال

تتعدد الفوائد الصحية لفاكهة الموز وفقًا لما بينته الدراسات؛ إذ يُساعد على فقدان الوزن، وتخفيف الإمساك والإسهال، كما قد يُخفف من الغثيان أثناء الحمل ويُحسّن مستوى السكر في الدم، وقد يُخفف تناول الموز أعراض متلازمة ما قبل الحيض، كما يزود الجسم بالطاقة، ويدعم صحة الجهازين الهضمي والمناعي، ولكن يجب تجنّب الإفراط في تناول الموز؛ لما قد يسببه ذلك من مشكلات صحية مختلفة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ "Need a New Fave Fruit? Here's 12 Reasons to Go for Bananas", greatist, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع "11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas", healthline, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  3. "Fiber Intake Predicts Weight Loss and Dietary Adherence in Adults Consuming Calorie-Restricted Diets: The POUNDS Lost (Preventing Overweight Using Novel Dietary Strategies) Study", pubmed, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "11 Banana Health Benefits You Might Not Know About", everydayhealth, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  5. "Combinations of laxatives and green banana biomass on the treatment of functional constipation in children and adolescents: a randomized study☆ ", scielo, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  6. "Diarrhea", research, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  7. "Efficacy of a Green Banana–Mixed Diet in the Management of Persistent Diarrhea: Protocol for an Open-Labeled, Randomized Controlled Trial", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  8. "Resistant starch ameliorated insulin resistant in patients of type 2 diabetes with obesity: a systematic review and meta-analysis", lipidworld, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  9. "Phytosterols in the Treatment of Hypercholesterolemia and Prevention of Cardiovascular Diseases", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  10. "Dietary Fiber Is Beneficial for the Prevention of Cardiovascular Disease: An Umbrella Review of Meta-analyses", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  11. "Effects of vitamin B6 on premenstrual syndrome: A systematic review and meta-Analysis", researchgate, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  12. "Cancer Preventive and Therapeutic Potential of Banana and Its Bioactive Constituents: A Systematic, Comprehensive, and Mechanistic Review", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت "Do Ripe Bananas With Brown Spots Fight Cancer ?", ijohmr, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  14. "Does Eating Bananas Help With Gas and Bloating?", livestrong, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  15. "Greater Intake of Fruit and Vegetables Is Associated with Greater Bone Mineral Density and Lower Osteoporosis Risk in Middle-Aged and Elderly Adults", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  16. "Preventive Effects of Catechins on Cardiovascular Disease", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  17. "Dietary Magnesium and Cardiovascular Disease: A Review with Emphasis in Epidemiological Studies", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  18. "Potassium Intake and Blood Pressure: A Dose‐Response Meta‐Analysis of Randomized Controlled Trials", ahajournals, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  19. "Vitamin A in bananas", promusa, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  20. "Eye benefits of vitamin A and beta-carotene", allaboutvision, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  21. "Effects of short-term oral vitamin A supplementation on the ocular tear film in patients with dry eye", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  22. "Association of Dietary Potassium Intake with the Development of Chronic Kidney Disease and Renal Function in Patients with Mildly Decreased Kidney Function: The Korean Multi-Rural Communities Cohort Study", ncbi, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  23. ^ أ ب "High-potassium foods to avoid with kidney disease", medicalnewstoday, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  24. ^ أ ب ت "The Health Benefits of Bananas", webmd, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  25. "Vitamin C and Immune Function", ncbi, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  26. "3 Vitamins That Are Best for Boosting Your Immunity", clevelandclinic, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  27. "Foods High in Folate", webmd, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  28. "8 Vitamins & Minerals You Need for a Healthy Immune System", clevelandclinic, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  29. "Benefits and health risks of bananas", medicalnewstoday, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  30. "A molecularly engineered antiviral banana lectin inhibits fusion and is efficacious against influenza virus infection in vivo", pnas, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  31. "6 Supplements for Glowy Skin and Gorgeous Hair", everydayhealth, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  32. ^ أ ب "The Health Benefits of Biotin", verywellhealth, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  33. "​​​​​​​6 Good Reasons to Eat a Banana Today", healthxchange, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  34. "Can a Banana Face Mask Help the Health of Your Skin?", healthline, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  35. "33 Amazing Benefits Of Banana For Skin, Hair, And Health", stylecraze, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  36. ^ أ ب ت ث ج "Banana", webmd, Retrieved 17/11/2021. Edited.
  37. "Do Bananas Cause Weight Gain or Help With Weight Loss?", verywellfit, Retrieved 7/12/2021. Edited.

326 مشاهدة