أضرار مبيض القهوة

مبيض القهوة

يتوفّر مبيّض القهوة في الأسواق بأسماء تجاريّة عدّة، إذ تأتي بعض أنواعه سائلةً وغير محلّاة، كما أنّه موجود بنكهاتٍ متنوّعة، ويُصنّع هذا المنتج بمجموعةٍ من المكوّنات التي تشمل شراب الذرة، والزيت النباتي، إضافةً إلى المواد الملوّنة، والمواد المانعة للتكتّل، ومن جانبه فإنّ الفنجان الواحد من القهوة يحتاج إلى ملعقة كبيرة من المبيّض، وتحتوي علبة مبيّض القهوة على 5 غرام من الكربوهيدرات، ويتكوّن كل غرام من 4 سعرات حراريّة، وعلاوةً على ذلك فإنّ الملعقة الواحدة منه تحتوي على 1.5 غرام من الدّهون، يوفّر كل غرام منها 9 سعرات حراريّة.[١]

يوجد من مبيّضات القهوة ما هو خالٍ من الدهون وقليل المحتوى بالسّعرات الحراريّة، فمثلًا يحتوي أحد أنواع المنتج المنكّه بالفانيلّا الفرنسية على 25 سعرًا حراريًّا، بينما تحتوي الأنواع المطعّمة بقرفة الفانيلا على 30 سعرًا حراريًّا، كما تحتوي الأنواع الأخرى من المنتج الخالي من الدّهون على 8 سعرات حرارية فقط.[٢]

لا يقتصر استخدام المبيّض على مستهلكي القهوة؛ فقد يُضاف إلى الشاي، أو الشوكولاتة الساخنة، أو قد يُمزج بوجبة الحبوب الساخنة، كما يمكن الاستعاضة به عن الحليب الخالي من مشتقّات الألبان، واستخدامه في تحضير وصفات الشوربات، والبطاطا المهروسة، كما يعدّ استبدال الماء بالمبيّض خيارًا جيّد الاستخدام في إعداد الفطائر، وعلاوةً على ذلك فإنّه سيكون لذيذًا عند رشّه على الفواكه الطازجة.[٣]


أضرار مبيّض القهوة

يخلو مبيّض القهوة من منتجات الألبان، وهو يشترك في مكوّناته التي قد تختلف تبعًا للشركة المنتجة، إذ تدخل مواد السكر والزيت النباتي والماء في تصنيعه، ويحظَى السكر بالنسبة الأعلى ضمن المكوّنات، فلا تقلّ كميّته عن 5 غرامات للحصّة الواحدة؛ أي ما يزيد عن ملعقة شاي صغيرة، لذا فإنّ جمعية القلب الأمريكية توصي المستهلكين بخفض الكمية اليومية من السكر المضاف إلى ما يقلّ عن 9 ملاعق صغيرة للرجال، و6 ملاعق للنّساء.[٣]

يؤثّر محتوى مبيّض القهوة من الدهون على صحّة الجسد، إذ تؤدّي الزّيوت النباتية المهدرجة الموجودة فيه إلى تصلّب الشرايين، والإصابة بالالتهابات، الأمر الذي ينعكس على صحة القلب وإصابته بالأمراض، كما تعدّ مادة الكاراجينان المضافة واحدةً من المكوّنات غير الصحيّة التي تضيفها مصانع إنتاج المبيّضات، إلى جانب مجموعة من المواد الأخرى، كصمغ السيليلوز، والطّعم الصناعيّ الذي يستخدم لتحسين النكهة والملمس.[٣]


الحدّ من أضرار مبيّض القهوة

يحتوي مبيّض القهوة قليل المحتوى والخالي من الدهون على كميّاتٍ لا تُذكر من الزيت المهدرج جزئيًّا، والذي يدخل كمادة ثانية أو ثالثة في تصنيع المنتج، لكن ذلك قد يكون مؤذيًا للأشخاص الذين يستهلكون القهوة 4-5 مرّات يوميًّا، إذ تصبح الكمية المستهلكة من الدهون كبيرةً وغنيةً بالسّعرات الحرارية عند إضافة 2-3 ملاعق إلى الوجبة الواحدة.

بإمكان مستهلكي هذا المنتج التخفيف من ضرره على أجسامهم، وذلك من خلال تقليل كميّة السكر المضافة إلى الوجبة، الأمر الذي يقلل من اكتسابهم للسعرات، كما يجب تخفيف عدد الحصص المأخوذة من المبيّض، وذلك بإضافة ما لا يزيد عن ملعقة لكل وجبة، ويُفضّل تجنّب استخدامه تمامًا والاستمتاع بالقهوة دون إضافات.[٤]


المراجع

  1. ALLAN ROBINSON, "Coffee Mate Nutrition"، www.livestrong.com, Retrieved 15-8-2019. Edited.
  2. MARCY REED, "?Does Coffee Creamer Raise Glucose Levels"، www.livestrong.com, Retrieved 15-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Rachael Link (5-4-2018), "?Heavy Cream vs Half-and-Half vs Coffee Creamer: What's the Difference"، www.healthline.com, Retrieved 15-8-2019. Edited.
  4. "Your Weight-Loss Solution: Avoid Nondairy Coffee Creamers", www.everydayhealth.com,26-8-2017، Retrieved 18-8-2019. Edited.

325 مشاهدة