أعراض التهاب الحالب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٨
أعراض التهاب الحالب

التهاب الحالب

الحالب هو أحد أجزاء الجهاز البولي، وهو يُشبه القناة أو الأنبوب، ويصل ما بين الكلية والمثانة، ويبلغ طوله حوالي 25 سم، ويوجد في الجسم حالبان، حالب أيمن ويصل ما بين الكلية اليُمنى والمثانة والآخر أيسر، وقد يُصاب الحالب بأحد المشاكل الصحيَّة مثل الحصوات، أو التوسُّع، أو التهاب الحالب والذي سنتحدث عنه في مقالنا هذا.


أعراض التهاب الحالب

تختلف أعراض هذا المرض بين الذكور والإناث، وبالنسبة للذكور فقد يعانون من الأعراض الآتية:[١]

  • الشعور بالأمل والحرقة أثناء التبول.
  • الشعور بالحكة والحرقة حول فتحة القضيب.
  • ظهور الدم في البول أو المني.
  • ظهور إفرازات من القضيب.

أما بالنسبة للإناث فقد تظهر الأعراض الآتية:

  • الرغبة الملحة للتبول باستمرار.
  • الشعور بالضيق أثناء التبول.
  • الشعور بالحرقة أو الضيق في المهبل.
  • خروج إفرازات غير طبيعية من المهبل.

وقد لا تظهر أي أعراض واضحة إلى إصابة المريض بهذه الحالة، خاصةً الإناث. لا تظهر أعراض على الرجال إذا حدث الالتهاب إثر الإصابة بداء المتدثرات.


أسباب التهاب الحالب

يُصاب الحالب بالالتهاب نتيجة عدوى بكتيريَّة في المسالك البوليَّة في معظم الحالات، إذ تنتشر البكتيريا وتتكاثر داخل الحالب أو المثانة ليصل إلى الكلى، ممّا يتطلَّب سرعة العلاج خوفًا من تلف الكلى، وفي الحالات النادرة فإنَّ وجود تشوُّهات خلقيَّة قد تُؤدّي إلى التهاب الحالب، كأن يكون هناك تضخُّم أو تضيُّق أو انسداد في الحالب، وتُصاب النِّساء بهذا المرض أكثر من الرِّجال بسبب قصر المسافة ما بين مجرى البول والمهبل والشَّرج، مما يمنح البكتيريا فرصة أكبر وأسرع للانتشار.

هناك نوعان رئيسيان لهذا الالتهاب، الأول هو التهاب الحالب السيلاني، والذي يسببه مرض السيلان، والثاني هو التهاب الحالب اللاسيلاني، والذي يسببه داء المتدثرات أو المفطورة التناسلية. يعتبر داء المتدثرات المرض المنقول جنسيًا الأكثر انتشارًا بين الذكور والإناث.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره توجد مجموعة الأخرى من الأسباب المحتملة مثل:

  • الإصابة بمرض الزهري.
  • الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا.
  • الإصابة بمتلازمة رايتر.
  • الإصابة بالتهاب العين الفيروسي.
  • الإصابة بفطريات المُيَورة الحالة لليوريا.
  • الإصابة بداء المشعرات.
  • الإصابة بفيروس الإيكولاي.
  • التعرض لإصابة جسدية أو المواد كيماوية الموجودة بعض أنواع الصابون أو المبيدات أو الكريمات.[٢]


مضاعفات التهاب الحالب

تعالج الأدوية التهاب الحالب بسرعة، ولكن إذا تُرِكَ المرض بدون علاج، فإن تأثيراته قد تكون خطرة وطويلة الأمد، على سبيل المثال، قد ينتشر المرض إلى المناطق المحيطة بالحالب مثل الكلى والمثانة. بالرغم من هذه الالتهابات يمكن علاجها بالمضادات الحيوية إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار الدائمة في حال تركت لفترات طويلة بدون علاج، وقد تصل في بعض الحالات إلى مجرى الدم وتسبب تسمم.

تضر الأمراض التي تسبب التهاب الحالب بالجهاز التناسلي، فقد يظهر عند الإناث مرض التهاب الحوض، الذي يسبب الألم وقد يؤدي إلى عقم. كما أن هذه الأمراض تسبب الألم أثناء ممارسة الجنس، كما يعرض الإناث للخطر في حالات حدوث حمل. أما بالنسبة للرجال فقد يصابون بالتهاب في البروستاتا في حال إهمال علاج التهاب الحالب.[١]


علاج التهاب الحالب

يتضمن تشخيص التهاب الحالب فحصًا سريريًا للتحقق من الألم والتورم والإفرازات والحساسية، وقد يحتاج الفرد أيضًا إلى فحص الدم أو البول للتحقق من البكتيريا أو الفيروسات.

يختلف علاج التهاب الحالب باختلاف نوع الالتهاب، وهذا شرح مبسط لأنواع العلاج.

التهاب الحالب البكتيري

يحتاج المريض في هذه الحالة مضادات حيوية، بالإضافة إلى مسكنات الألم، لتخفيف الألم ومحاربة العدوى وتخفيف احتمال انتقال المرض إلى مناطق أخرى في الجسم.

  • تتضمن المضادات الحيوية كل مما يلي: أزيثروميسين ودوكسي سيكلين وليفوفلوكساسين واوفلوكساسين وإريثرومايسين. غالبية هذه الأنواع هي أدوية جرعاتها تستمر لمدة 7 أيام.
  • يجب على الزوج أو الزوجة الفحص، للتأكد من عدم انتقال المرض.
  • يجب تجنب ممارسة الجنس لمدة أسبوع واحد على الأقل، حتى لا تنتقل العدوى إلى الآخرين.
  • قد يفشل المضاد الحيوية في التخلص من الحالة، يصف الطبيب دواء آخر للتخلص من الحالة.

التهاب الحالب الفيروسي

توجد بعض الأدوية التي تكافح الفيروسات، مثل أسيكلوفير الذي يعالج مرض الزهري .

نصائح تساعد في علاج التهاب الحالب

  • شرب كميات كبيرة من الماء أثناء وبعد العلاج، فذلك يساعد على غسل وتنظيف الحالب من البكتيريا، وتقليل تركيزها في المثانة والبول، مما يخفف من احتمال عودة الإصابة مجددًا.
  • الحفاظ على نظافة الجسم، فقد يصاب المريض بالتهاب الحالب بسبب دخول البكتيريا عبر الشرج، مثل الإيكولاي، وقد يحدث ذلك بسبب قلة النظافة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Urethritis", www.healthline.com, Retrieved 11-10-2018. Edited.
  2. "Urethritis: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-10-2018. Edited.
  3. "Painful Urination? (Urethritis + 5 Natural Ways to Help Relieve Urethritis Symptoms)", draxe.com, Retrieved 11-10-2018. Edited.