أعراض تثبيت الحمل

الكشف عن الحمل

تُستخدم اختبارات الحمل وفحص الموجات فوق الصوتية لتحديد وجود حمل أو نفي ذلك، كما تظهر على المرأة مجموعة من الأعراض التي قد تُشير إلى حدوث الحمل، ويُحسَب الحمل اعتمادًا على تاريخ ابتداء آخر دورة شهرية تعرضت لها المرأة، فأول يوم من آخر دورة شهرية هو أول يوم من أيام الحمل على الرغم من عدم وجود حمل فعلي خلال هذه المدة، وبناءًا عليه يُحسَب تاريخ الولادة، وبالتالي فإنّ الأسابيع الأولى من الحمل لا تظهر فيها أيّ من أعراض الحمل.[١]


أعراض تثبيت الحمل

في إحدى استطلاعات الرأي التي أجرتها الجمعية الأمريكية للحمل التي بحثت أعراض الحمل الأولية الأكثر شيوعًا، أظهرت 29% من النساء أنّ غياب الدورة الشهرية كان أول أعراض الحمل لديهن، بينما أشارت 25% منهن إلى الغثيان بصفته أول أعراض الحمل، و17% منهن إلى التغييرات الحادثة في الثديين، و3% فقط قد أشرن إلى نزيف الغرس كأول أعراض الحمل على الرغم من كونه واحدًا من الأعراض الأولية للحمل، وتُحصَر أعراض الحمل في:[٢]

  • النزيف الخفيف، يرتبط ذلك بنزيف الزرع الذي يحدث عند انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم ما بين اليوم السادس إلى اليوم الثاني عشر من حدوث الإخصاب، ويرافق ذلك حدوث نزيف خفيف من المهبل، بالإضافة إلى الشعور بالتشنجات الخفيفة، وقد لا يحدث هذا عند جميع النساء الحوامل على الرغم من نجاح الحمل، لذا لا داع إلى الشعور بالقلق.
  • التقيؤ والغثيان الصباحي، يحدث الغثيان الصباحي أو التقيؤ لدى غالبية النساء الحوامل ما بين الأسبوع الثاني والأسبوع الثامن من الحمل، وقد يأتي الغثيان مع التقيؤ أو من دونه، ويحدث في أيّ وقت من اليوم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويختفي غالبًا بعد انقضاء هذه المدة، إلّا أنّ عددًا قليلًا من النساء الحوامل قد يستمر لديهم الغثيان حتى موعد الولادة.
  • تورم الثديين وحساسيتهما، تظهر هذه الأعراض في وقت مبكر من الحمل، أي بعد أسبوع إلى أسبوعين من الإخصاب.
  • التعب والإجهاد، يشار إلى التعب والإجهاد بوصفهما من الأعراض المبكّرة والطبيعية للحمل، وقد يحدثان خلال الأسبوع الأول من الحمل.
  • آلام الظهر، تشهد الحوامل الشعور بآلام في الظهر، وتكتشف بعضهن هذه الآلام مع بداية الحمل، بينما تظهر لدى غالبيتهن في وقت لاحق مع تقدم عمر الحمل ما بين الأسبوع 27 إلى الأسبوع 35 من الحمل.
  • الصداع، يُعدّ الصداع من علامات الحمل المبكّرة الشائعة بين الحوامل، ويحدث ذلك بسبب الارتفاع المفاجئ لمستوى الهرمونات في الجسم، أو بسبب التدفق الزائد للدم في جسم المرأة، إذ يزيد تدفق الدم لديها بنسبة 50% مع حدوث الحمل.


التأكُّد من حدوث الحمل

يُكشَف عن حدوث حمل لدى النساء اللواتي يمتلكن دورة شهرية منتظمة من خلال ملاحظة غياب الدورة الشهرية، وقد تشهد النساء الحوامل دورة حيض خفيفة جدًا مع نزول كميات قليلة من الدم، وهذا هو نزيف الغرس الذي تمت إليه الإشارة مُسبقًا،[٣] وبعض النساء يُلاحظن ظهور عدة أعراض للحمل، بينما تظهر أعراض قليلة لدى بعضهن أو تغيب تمامًا، وتتشابه أعراض الحمل الأولية من أعراض الدورة الشهرية، لذلك لا تُعدّ هذه الأعراض دليلًا قاطعًا على حدوث حمل، ولا بد من اللجوء إلى اختبارات الحمل الخاصة للتأكُّد من حدوث الحمل.[٤]


نصائح للمرأة الحامل

يمكن بيان بعض النصائح للمرأ الحامل المُساعدة على الحفاظ على حمل صحي على النحو الآتي:[٥]

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ويُنصَح بمراجعة الطبيب للتعرُّف على التمارين المسموحة وتلك الممنوعة، إذ يجب تجنُّب التارين الشديدة التي قد تضر بالمعدة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تناول المكملات الغذائية والفيتامينات الخاصة بالحمل التي يصفها الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه، والألياف، والبروتين الخالي من الدهون.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على سعرات حرارة كافية، وهو النظام الغذائي الذي يضمن الحصول على 300 سعرة حرارية إضافية يوميًا فقط.
  • ممارسة تمارين كيجل الهادفة لتقوية عضلات قاع الحوض.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، إذ يجب ألا تتجاوزن كوب من القهوة يوميًا.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنُّب تناول المشروبات الكحولية.
  • تجنُّب تناول الأطعمة النيئة، والحليب غير المبستر، والأسماك التي تحتوي على كمية عالية من الزئبق كسمك القرش.
  • تجنُّب تنظيف القطط، إذ إنها قد تسبِّب الإصابة بداء المقوسات.


المراجع

  1. Kimberly Holland, Rachel Nall (5-9-2018), "Early Pregnancy Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  2. "Pregnancy Symptoms – Early Signs of Pregnancy", www.americanpregnancy.org, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  3. "Signs and symptoms of pregnancy", www.nhs.uk, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  4. Zawn Villines (9-8-2018), "Early pregnancy symptoms by days past ovulation (DPO)"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  5. Jacquelyn Cafasso (8-11-2017), "The First Trimester of Pregnancy"، healthline, Retrieved 30-4-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

445 مشاهدة