ألم داخل السرة

ألم داخل السرة

ألم داخل السرة

السُرة هي نتوء في أسفل منطقة البطن، وهي موقع ارتباط الحبل السري الذي كانت يربط الجنين داخل رحم الأم بالمشيمة،[١] وقد يُعاني البعض من الألم في داخِل منطقة السُرة، وقد لا يعدّ ذلك اضطرابًا صحيًّا بحدّ ذاته، لكن يُمكن أن يدّل على الإصابة باضطرابات صحية أخرى، فيظهر ألم السرة كأحد الأعراض، فما أهم أسباب الشُعور بألم داخِل السرة؟ وهل يوجد عِلاج له؟ ومتى يُمكن أن يُصبح هذا الالم خطيرًا؟ تابع القراءة لتتعرف أكثر عن هذه الحالة.


ما أسباب الألم داخل السرة والأعراض المرافقة له؟

تختلف المُسبِّبات التي قد تؤدي إلى الإصابة بألم السرة، لكلّ منها أعراض قد تصاحبها غير الألم في السرة، ويمكن توضيح هذه المُسبِّبات والأعراض المُصاحبة لها على النحو الآتي:[٢]


عسر الهضم

يعدّ عسر الهضم أو اضطرابات المعدة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالألم في الجزء العلوي من المعدة ويُمكن أن يصِل إلى السرّة، ومن أهم الأعراض المرافقة لعسر الهضم:[٣]

  • الغثيان.
  • الانتِفاخ ووجود الغازات في البطن.
  • التجشؤ أو إخراج الغازات.
  • حرقة المعدة، وهي الشعُور بحرقة مؤلمة في منطقة الصدّر بعد تناول الطعام.


الحمل

قد تُعاني بعض النِساء الحوامِل من ألم في البطن، قد يكون ألمًا طفيفًا لا يستدعي القلق، إلا أنّه قد يُشير أحاينًا إلى الإصابة بالفتق السري، وتزيد الإصابة بالسُمنة والحمل بأكثر من جنين واحد من خطر الإصابة بالفتق السري عند النساء، ومن أهم الأعراض المرافقة لهذه الحالة ما يأتي:[٢]

  • ألم حول السرّة.
  • الاستِفراغ والغثيان.
  • تورّم حول سرة البطن.
  • انتِفاخ السُرة.


التهاب المسالك البولية

يعدّ التِهاب المسالك البولية من الأسباب التي يُمكن أن تُؤدي إلى الشعور بألم في السرة، وهو أكثر شيوعًا عند النِساء، وينتج عن العدوى البكتيرية، ومن أهم أعراض التِهابات المسالِك البوليّة ما يأتي:[٤]

  • الحرقة عند التبول.
  • ظهور رائِحة قويّة وكريهة للبول.
  • التبول بكميات قليلة مع الشعُور بحاجة مُستمرة إلى التبول.
  • ألم في منطقة الحوض، خاصّةً عند النِساء.
  • ظهور البول عكرًا.


إنفلونزا المعدة

يعرف التِهاب المعدة والأمعاء أو كما يُسمى إنفلونزا المعدة (Gastroenteritis) بأنّه التِهاب يُصيب الجهاز الهضمي نتيجة العدوى الفيروسيّة أو العدوى البكتيريّة، ويُمكن أن يُسبب الألم في منطقة السُرة؛ ومن أهم أعراض إنفلونزا المعدة ما يأتي:[٥]

  • تقلّصات في منطقة البطن.
  • الإسهال المائي.
  • الاستِفراغ.
  • ارتِفاع درجة حرارة الجِسم.
  • الصُداع.
  • ألم المعدة.


الإمساك

يعدّ الإمساك من اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة التي تُصيب العديد من الأشخاص، ويُمكن أن يؤدي إلى الشعُور بألم داخِل السرة، ومن أهم الأعراض المرافقة للإمساك ما يأتي:[٦]

  • صعوبة إخراج البُراز.
  • قلة عدد مرات التبرُّز.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • الإجهاد أو الشدّ المُفرط لتمرير البُراز.
  • خروج بُراز جافّ ومُتكتِل وصلب.
  • الانتِفاخ.
  • المغص.


الخضوع للإجراءات الجراحية

قد ينجم ألم السرة عن إجراء العمليات الجراحية في هذه المنطقة، إلا أنّ هذا الألم يخف مع تماثل الشخص للشفاء، لكن يجب الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال تزامن الألم الشديد للسرّة مع الغثيان، أو التقيؤ، أو الحمى، أو الإسهال؛ إذ قد تدلّ هذه الأعراض على الإصابة بالعدوى.[٢]


أسباب أُخرى

يوجد العديد من الأسباب الأُخرى التي يُمكن أن تُسبب الألم داخِل السُرة، وتعدُّ هذه الأسباب خطيرةً وتتطلّب التدّخُل الطبي، من أهمّها ما يأتي:[٢]

  • وجود الحصى في المرارة.
  • التِهاب الزائدة الدوديّة.
  • التِهاب البنكرياس.
  • مرض كرون.


كيف يمكن علاج الألم داخل السرة؟

يعتمد عِلاج الألم داخِل السرة على السبب، ويتضمن الآتي:

  • عِلاج عسر الهضم: ترتبط الإصابة بعُسر الهضم بالعديد من المُسبِّبات، ويعتمد العلاج على علاج العامل المُسبِّب له، فبعض الأسباب قد لا تحتاج إلى أيّ عِلاج، وبعضُها يُمكن عِلاجه بأدوية مُضادّات الحموضة، أمّا بعضُها الآخر فيجب أن يتم تحت إشراف الطبيب، بما في ذلك عُسر الهضم الناتِج عن عدم تحمُّل اللاكتوز، أو غيره من حالات حساسية الطعام.[٣][٧]
  • عِلاج التِهاب المسالك البوليّة: يُمكن عِلاج التِهاب المسالك البولية الناتِج عن العدوى البكتيرية باستخدام المُضادّات الحيويّة تحت إشراف الطبيب.[٤]
  • علاج الفتق السري: يحتاج علاج الفتق إلى الإجراءات الجراحية لإصلاحه، إمّا من خلال الجراحات المفتوحة أو بالتنظير، ولا يُنصَح باللجوء إلى العلاجات غير الجراحية؛ إذ إنّها قد تزيد الوضع سوءًا.[٧]
  • علاج مرض كرون: يتضمن العلاج العديد من الإجراءات طويلة الأمد، منها: العلاجات الغذائية، والدوائية، والجراحية، والمكملات الغذائية، والعلاجات التي تهدف إلى السيطرة على التوتر والإجهاد.
  • علاج الإمساك: قد لا يحتاج الإمساك إلى عِلاج، لكن في حال استِمراره مدّةً طويلةً يُمكن عِلاجه بالمُلينات أو اتِباع حمية تحتوي على كميّة عالية من الألياف.[٦]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

كما ذُكِر سابقًا لا يعدّ ألم السُرة حالةً خطيرةً، لكن يجب مُراجعة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض الآتية:[٢]

  • ألم شديد يمنع الشخص من أداء الأنشِطة اليوميّة.
  • الاستِفراغ الشديد الذي يُصاحبه الألم.
  • ألم شديد أثناء التبرُّز، يُصاحِبه خروج الدّم.
  • ألم يمنع الشخص من النوم أو يُوقظه من النوم.
  • الألم الناتج عن الإصابات المباشرة على منطقة السرة.


المراجع

  1. "Medical Definition of Navel", medicinenet, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Common causes of belly button pain", medicalnewstoday, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Indigestion", nhs, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Urinary tract infection (UTI)", mayoclinic, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  5. "Gastroenteritis ("Stomach Flu")", webmd, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "What to know about constipation", medicalnewstoday, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Belly Button Pain", healthline, Retrieved 5-7-2020. Edited.