أمراض الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
أمراض الغدة الدرقية

الغدة الدرقية (Thyroid)، وهي الغدة التي تقع في الرقبة وأمام القصبة الهوائية بالتحديد، شكلها يشبه شكل الفراشة عندما تفرد جناحيها، وتحتوي على عدة خلايا خاصة بها، تسمى بالخلايا الكيسية التي تكون وظيفتها الرئيسية هي إفراز هرمونات الغدة الدرقية، وتنقسم هذه الهرمونات إلى قسمين: هرمون الثيروكسين وهرمون ثالث يود الثيرونين. وتعتبرالغدة الدرقية إحدى الغدد الصماء الموجودة في جسم الإنسان، وتعتبر جهازًا كاملًا متكاملًا من الغدد وكل غدة منها لها وظيفة مختلفة عن الأخرى.

الهرمونات التي تقوم الغدة الدرقية بإفرازها:


هرمون الثيروكسين: هو الهرمون الأساسي الذي تقوم الغدة الدرقية بإفرازه، فهو الهرمون المسؤول عن عمليات الأيض والنمو والعمليات الكيميائية التي تدخل إلى الجسم، كما أن نقص هذا الهرمون يؤدي إلى  خلل في بعض الوظائف و الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الوذمة المخاطية أو الميكسوديما. ويحتوي هرمون الثيروكسين على أربع ذرات يود، يحدث عندما تتفاعل مع بعضها البعض أن يتحوّل معظمه إلى صورة أكثر فاعلية وتعرف بـهرمون ثالث يود الثيرونين، وهو النوع الثاني من الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية، وظيفته الأساسية هي التمثيل الغذائي وبعض عمليات النمو، بالإضافة إلى تنظيم درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب

المشاكل التي تصيب الغدة الدرقية:


إحدى أهم المشاكل التي تصيب الغدة الدرقية هي نقص هرمون الثيروكسين، وتحدث لعدة أسباب، أهمها:

  • إزالة الغدة الدرقية بعملية جراحية، وعدم التعويض بالهرمون الناقص.
  • تأخر أو عدم نمو الغدة من جديد، ويعتبر هذا السبب أحد أنواع العيوب الخلقية.
  • تعرض الغدة الدرقية لبعض الإشعاعات.
  • قلة اليود في الجسم.
  • تناول الأم الحامل بعض الأدوية المضادة للغدة أثناء فترة الحمل.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر سلبيًا على الغدة، كأدوية مرض الدرن أو السل.
  • الإصابة بالتهاب أو تليّف الغدة الدرقية.
  • نقص في إفراز الهرمون المحفّز للغدة الدرقية الذي يتم إفرازه من الغدة النخامية أو الهيبوسلامس.
  • احتمالية وجود عدم استجابة من خلايا الجسم للهرمون.

أعراض الإصابة بنقص هرمون الثيروكسين:


  • الشعور بالتعب والإجهاد العام.
  • عدم القدرة على تحمّل البرد ودرجات الحرارة المنخفضة.
  • زيادة الوزن المفاجئة.
  • تأخر عملية التطور الفكري والعقلي والنمو.
  • ضعف الذاكرة وقلة التركيز.
  • الإصابة بالإمساك وعسر الهضم.
  • ضعف الرغبة الجنسية لدى الطرفين (الذكر والأنثى).
  • غزارة الطمث عند النساء.

علاج نقص هرمون الثيروكسين


ينصح الطبيب عادةً في هذه الحالات الشخص المصاب بأن يتناول بعض الأقراص أو الأدوية التي تعمل على زيادة إفراز هرمون الثيروكسين في الجسم، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجرعة تختلف من شخص إلى آخر، فهي تزداد بازدياد حجم وعمر المريض.

عدا عن أن تناول الأقراص قد يساعد على تعويض النقص، أيضًا يمكنه أن يعمل على تحسين حالة المريض خلال أسبوعين فقط من تناول الدواء، بالإضافة إلى تقليل معدل الكولسترول في الدم وخفض الوزن الزائد وتحسين النشاط والحالة العامة للمريض.