اسباب ترهل الثدى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ١ يوليو ٢٠١٨
اسباب ترهل الثدى

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

إذا كنت قد لاحظت أن ثدييك قد بدأوا بالتدلي فإن  يحدث في مرحلة ما لمعظم النساء.

ويحدث هذا الأمر عادة في مرحلة البلوغ وهو أمر نادر الحدوث في سن المراهقة،

وشائع في سن اليأس.

منع حدوث ترهل الثدي (تدلي الثدي)  هو أسهل بكثير من علاجه.

إذا لاحظت أن ثدييك بدأوا في التدلي قبل أوانهم،

لا داعي للخوف لأن العديد من الخيارات متاحة لعلاج ذلك.

أسباب ترهل الثدي:


هبوط الثدي، المعروف أيضاً باسم ترهل الثدي أو تدلي الثدي ،

يحدث عندما يتم تعرض مرونة جلد الثدي إلى الضغط بسبب ممارسة تمارين قوية أو بسبب وزن الثدي الكبير نفسه.

كما أن فقدان الوزن، والتدخين،

والثديين الكبيرين والحمل هي جميعها أسباب محتملة لترهل الثدي.

  • النظام الغذائي الغير صحي والذي يسبب تذبذباً في وزن الجسم بين الفقدان مرة والكسب مرة أخرى وبالتالي التسبب في حدوث مشكلة ترهل الثدي.
  • التدخين ، حيث أن التدخين أيضاً يكون له عواقب وخيمة ، حيث أن التدخين يضعف ويقلل إمدادات البشرة من الدم.
  • عدم استعمال واقيات الشمس ، حيث أن تعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية بدون استعمال واقي الشمس يسرّع من عملية تكوّن التجاعيد المبكرة ، والتسبّب في تمدد الكولاجين وإلحاق الضرر بالثدي.
  • ارتداء حمّالات الصدر الغير مدعومة ، وارتداء حمّالة صدر واحدة لكل المناسبات والأوقات ، إذ أن حمّالة الصدر للرياضة تختلف عن تلك التي يجب ارتداؤها في المناسبات أو عدم ارتداء حمّالات الصدر أبداً.
  • ارتداء حمالة صدر ذات حجم خاطئ أخطر بكثير من عدم ارتداؤها على الإطلاق.
  • التمارين الرياضية الثقيلة ، والتي تشمل الحركات المتكررة وتتسبّب بتحطّم مادة الكولاجين في بشرة الثدي وبالتالي ترهلّه.
  • التقدّم في العمر وهو السّبب الأكثر شيوعاً
  • نقص في هرمون الأنوثة ( الأستروجين) حيث يتسبّب ذلك في تمدّد وتقلص قنوات الحليب في الثدي خلال كل مرحلة حمل ، مما يؤدي إلى ترهل الثدي.
  • الوزن الزائد
  • تعداد مرّات الحمل ، وفترات الرّضاعة المتواصلة.
  • انقطاع فترة الطمث
  • فقدان الوزن الزائد بشكل سريع أو العكس ، أو اكتساب الوزن بشكل أسرع وهذا الأمر شائع في فترات ما قبل وبعد الحمل.

علاج  ترهل الثّدي:


  • يمكن تحسين منظر ثدييك باستخدام نوعيات جيدة من حمّالات الصّدر التي تقوم  برفعه ، وتعطيه مظهراً جيداً .
  • ممارسة التمارين الرياضية التي من شأنها أن تشدّ الثديين ولكن لن تعيدهما إلى وضعهما الطبيعي.
  • وفي بعض الحالات ، يتم اللجوء للجراحة إذا كان تدلي الثدي أمراً شديد الإحراج والإزعاج وملفتاً للانتباه ، ويتم تجربة كل الطرق العلاجية قبل اللجوء للجراحة التجميلية ، ولأن الجراحة تحمل في أمرها العديد من المخاطر ، لذلك يجب استشارة الطبيب في هذا.
  • تناول الأغذية التي من شأنها أن تعزز هرمون الأنوثة أن بدأتِ في مرحلة انقطاع الطمث ومن الأمثلة عليها فول الصّويا ومنتجاته ، الجزر ، التّفاح ، الشّوفان ، الشّمّر واليانسون ، القهوة وعرق السّوس.
  • استخدام الكريمات والزّيوت المضادة للشيخوخة بشكل مستمر.

كيف يمكن الوقاية من مشكلة ترهل الثّدي؟


  • الحفاظ على وزن صحي ، حيث لا تكون بحاجة إلى زيادة أو إنقاص وزنك ، حيث يمنع هذا الأمر ترهل الثدي أو تمدّده.
  • ارتداء حمّالات الصدر المناسبة ، إذ أن لكل وقت حمّالة الصدر الخاصة به ، وهذا ينطبق على ارتداء حمالة صدر مريحة وتحتوي على دعامات والتي يمكن أن تقلل من حركة الثدي أثناء ممارسة التمارين الرياضية مثل الرّكض، حيث أن حركة الثدي خلال ممارسة الرياضة يساهم بشكل كبير في ترهل الثدي.
  • الإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخناً ، وذلك لأن التدخين يسرّع من عملية الشيخوخة ، التي من خلالها تتدّمر مادة الايلاستين في أنسجة الثدي وتسبّب تمدده وترهل الثديين.
  • تعزيز نسبة هرمون الأنوثة في الجسم من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على مادة شبيهة بهرمون الأنوثة ، ويجب التحدّث مع الطبيب قبل محاولة ذلك.
  • العناية خلال فترة الحمل ، وتطبيق الكريمات والزيوت التي تحتوي على الفيتامينات والأخذ بعين الاعتبار عدد حالات الحمل .
  • ممارسة التمارين التي من شأنها أن تقلل من ترهل الثدي ، وذلك من خلال التركيز على تمارين الصّدر والاستلقاء على الظّهر وومارسة التمارين التي تقوم في الأساس التركيز على منطقة عضلات الصّدر.

المراجع :


<a href="https://www.medicalnewstoday.com/articles/259073.php">https://www.medicalnewstoday.co